هل يستطيع أردوغان اللعب مع الكبار؟.. تعرف على النتيجة

هل يستطيع أردوغان اللعب مع الكبار؟.. تعرف على النتيجة

أوهم رجب طيب أردوغان الرئيس التركي نفسه حين اعتقد أنه سيكون طرف فاعل فى سوريا ليملي إرادته على أمريكا، فحتى بعد احتلاله عفرين شمال سوريا، لم يكن ذلك إلا بسماح من أمريكا وحين قرر أن يستكمل إجراءته فى مقاتلة الأكراد المدعومين منها، هنا جاء الرد الأمريكي الذى لم يستطع أردوغان مواجهته.