من برنامج لمحطة.. قصة إنشاء إذاعة صوت العرب

الخميس، 05 يوليه 2018 08:00 ص
من برنامج لمحطة.. قصة إنشاء إذاعة صوت العرب
الإذاعة - صورة أرشيفية
حسن شرف

 
 
«صوت العرب من القاهرة»- كانت دائما ما تتردد هذه الجملة في ملايين البيوت العربية على مدار سنوات، منذ أن تم إنشاء إذاعة صوت العرب، في 4 يوليو عام 1953، حيث كانت من أول وأشهر الإذاعات المصرية التي بثت لجميع أقطار العالم العربي باللغة العربية.
 
اشتهرت صوت العرب، كوسيلة أساسية استخدمها الرئيس الراحل جمال عبدالناصر لبث خطاباته حول الوحدة العربية ومناهضة الاستعمار الأجنبي للبلدان العربية، ورغم سطوع نجمها في خمسينات وستينات القرن الماضي، إلا أنها باتت تفتقر جمهورا واسعا وشعبية كبيرة ، لازدحام الأثير بمحطات إذاعية تتناسب مع متطلبات الجمهور الحالي، وتوقفها- صوت العرب- عن تطوير برامجها.
 
البرنامج تحول لمحطة
بدأ بث برنامج «صوت العرب» على إذاعة راديو القاهرة، إلا أنه تطور إلى إذاعة مستقلة، بعد أن تقدم بالفكرة الدكتور محمد عبد القادر حاتم الذي تولى فيما بعد منصب وزير المعلومات المصري، والتي لاقت دعما من الرئيس جمال عبدالناصر، وتحول مذيع البرنامج أحمد سعيد، إلى مدير الإذاعة عند تأسيسها عام 1953 وحتى عام 1967.
 
كان عبدالناصر مدركا لقدرة الإذاعات على الاستحواذ على الرأي العام الشعبي- آنذاك- مما دفعه للاستثمار لتطوير الإذاعة، مما أدى إلى مضاعفة وقت البث الإذاعي من نصف ساعة يوميا إلى خمسة عشر ساعة عام 1962، وإلى بث على مدار الساعة في نهاية الستينيات.
 
 
مديرو إذاعة صوت العرب
بدأ إذاعة صوت العرب، وبدأ معها الإذاعي الراحل أحمد سعيد، حتى أقيل عامك 1967، ليحل محله يحيي أبوبكر الذي لم تطول مدته كمدير للإذاعة، وجاء بعده محمد عروق، وسعد زغلول نصار، قبل أن يحل الإعلامي أمين بسيوني، ويصبح مديرا لإذاعة صوت العرب لفترة طويلة من عام 1976 حتى 1987، ليأتي بعده حلمي البلك، وبعده الإعلامي حمدي الكنيسي، ومحمد مرعي، ومحمد فهيم، وأمينة صبري، ونبيلة مكاوي، وعبدالرحمن رشاد، وزينهم البدوي، ولمياء محمود.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا