لبنان في ورطة.. دعم حزب الله لإيران ضد عقوبات أمريكا يُهدد الميليشيات أم الحكومة؟

الإثنين، 08 أكتوبر 2018 06:00 م
لبنان في ورطة.. دعم حزب الله لإيران ضد عقوبات أمريكا يُهدد الميليشيات أم الحكومة؟
سعد الحريرى وحسن نصر الله والرئيس الأمريكي دونالد ترامب
كتب محمد شعلان

تسير العقوبات الأمريكية على طهران في طريق إسقاط النظام الإيراني ولا تتوقف أو تُحيد العقوبات أي دولة في العالم، فمن يتعاون مع نظام الإرهاب سواء حكومات أو شركات كبرى يسقط في فخ العقوبات، وتحول الالتفاف على هذه العقوبات مليشيات حزب الله نظرا لتأثرها مادية وعسكرية من الحصار على إيران دولة الإرهاب الأم.

حزب الله يورط حكومة لبنان
ولا تستثني العقوبات الأمريكية بزعامة الرئيس ترامب والمفروضة على إيران مليشيات حزب الله فهي إجراءات عقابية متصاعدة، ولن تتوقف فى المدى المنظور ما يضع ضغوط كبيرة على الميلشيات الموالية لإيران وبالتالي على لبنان، علما بأن أي محاولة للالتفاف على العقوبات ستعرض الدول اللبنانية لعقوبات مباشرة.

حسن نصر الله
حسن نصر الله

 

وتدرك مليشيات حزب الله وأمينها حسن نصر الله خطورة التلاعب مع العقوبات الأمريكية وتعلم أنها لن تكون مرحلية، ولذلك تعمل على التسويق في الداخل اللبناني وسط المواطنين على أن الغرب يريد ضرب لبنان وإيصاله إلى حافة الإفلاس وتدليس الرأي العام لأزمة قد تكون مرتقبة على لبنان كلها بسبب حزب الله.

اقرأ أيضاً: علاقة عدن وبيروت على المحك.. حزب الله يعرقل طلب اليمن بوقف بث قنوات الحوثيين من لبنان

ميشال عون وسعد الحريرى
ميشال عون وسعد الحريرى

 

وبانتهاج مليشيات حزب الله هذه السياسات تجاه العقوبات الأمريكية ستدخل لبنان في أزمة جديدة، فمع اقتراب فرض امريكا المجموعة الثانية من العقوبات على إيران الشهر المقبل تبدأ تداعيات الأزمة على حزب الله أحد أذرعها البارزة، فمن المفترض أن تشل العقوبات الأمريكية المنظومة المالية لإيران وبالتالي ستقف عاجزة عن تمويل وكلائها في المنطقة ما دفع حزب الله إلى اتخاذ إجراءات استيعابية للتكيف مع العقوبات الأمريكية الجديدة.

 

حزب الله والعقوبات الأمريكية

اقرأ أيضاً: إرهاب إيران المستور.. كيف سلحت طهران حزب الله عبر رحلات طيران ماهان المدني؟

ومع الإجراءات التي ستتخذها مليشيات حزب الله للتعامل مع العقوبات الأمريكية ضد إيران قد لا تنعكس ردود الفعل الأمريكية على قدرات حزب الله فقط بل لبنان كلها، مع إصرار الحزب الإرهابي الالتفاف على العقوبات عبر القطاعين العام والخاص للبلاد خاصة وأنه يستولى على حقائب وزارية في الحكومة.

ترامب رئيس امريكا
ترامب رئيس امريكا

 

وتحركات حزب الله غير المسئولة قد تضع لبنان كلها تحت دائرة العقوبة الأمريكية وتهدد مؤسساتها، خاصة وأن الضغط الأمريكي لن يتوقف وسترتفع وتيرته مع القرار المتخذ فى الكونجرس بالمضي في تنفيذ القوانين المتصلة بالعقوبات بشكل جادي وصارم ضد إيران وأذرعها، وآخرها كان فرض وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على شخص و7 شركات لبنانية بتهمة تمويل حزب الله.

 

اقرأ أيضاً: حزب الله يختنق.. هكذا دعمت الدول الخليجية البحرين والأردن لتقوية محور التصدي لإيران

وفي النهاية ستضع محاولات مليشيات حزب الله للالتفاف على عقوبات الولايات المتحدة الأمريكية، الدولة اللبنانية أمام خيارات صعبة مع استمرار هذه المليشيات في توريط البلاد بأزمات ليست فى حاجة إليها وقد تؤدي إلى عواقب وخيمة غير محسوبة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا