علاقة عدن وبيروت على المحك.. حزب الله يعرقل طلب اليمن بوقف بث قنوات الحوثيين من لبنان

الإثنين، 01 أكتوبر 2018 01:00 م
علاقة عدن وبيروت على المحك.. حزب الله يعرقل طلب اليمن بوقف بث قنوات الحوثيين من لبنان
جرائم الحوثى مستمرة
كتب أحمد عرفة

 

تزايدت الرسائل الموجهة إلى الحكومة اللبنانية بوقف بث القنوات التابعة لمليشيات الحوثيين المدعومين من إيران التى تبث من بيروت، وتستخدمها تلك الميليشيات لبث الفتن داخل المشهد اليمني.

الرسائل التي وجهتها الحكومة اليمنية إلى نظيرتها اللبنانية، تثير تساؤلات حول مدى استجابة الحكومة اللبنانية لهذا الطلب، وهل يعرقل حزب الله استجابة لبنان للطلب اليمني، خاصة في ظل دعم الحزب لمليشيات الحوثيين. 

يأتى ذلك بالتزامن مع تواصل  الانتهاكات التي تمارسها مليشيات الحوثيين ضد الشعب اليمني، ما بين اعدامات واعتقالات ضد الشباب الرافض للممارسات الحوثية.

وذكرت صحفة"اليمن الآن"، أن الحكومة اليمنية طالبت الحكومة اللبنانية بوقف بث قناتي المسيرة الفضائية والساحات والمواقع الالكترونية الموالية للمليشيات الحوثية الإرهابية مؤكدة على أن السماح بهذه الأنشطة تضر بالعلاقات بين البلدين.

وأوضحت الصحيفة، أن الحوثيين رحبوا بقرار مجلس حقوق الإنسان بتمديد عمل فريق خبراء التحقيق في اليمن، بينما جددت الحكومة الييمنية رفضها لقرار التجديد للفريق وأكدت تحيزه للمليشيات.

وكشفت الصحيفة أن الجيش الوطني تمكن من السيطرة على الطريق الواصل بين حجة وصعدة باتجاه معقل الحوثي في مران، بعميا أقدمت مليشيات الحوثيين على إزالة اللوحات الدعائية للمحلات التجارية بمدينة ذمار بسبب رفض التجار دفع مبالغ مقابل تعليقها.

وأوضحت "اليمن الآن" أنه في ظل استمرار مسلسل الإجرام بحق أبناء اليمن، أعدمت مليشيات الحوثيين شاب عشريني في منطقة خليج سرت وأصابت آخر بجراح خطيرة وسط صمت مريب من المنظمات الدولية، كما قصفت مليشيات الحوثيين مستشفى عزيز الطبية وعددا من المنازل المجاورة في منطقة التحيتا جنوب الحديدة.

وأكد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن حزب الله اللبناني وهو جزء من الحكومة اللبنانية لم يكتف بتقديم الدعم اللوجستي من خبرات ومقاتلين للمليشيات الحوثية، بل جول الضاحية الجنوبية إلى منصة لإدارة الماكينة الإعلامية للحوثيين في اليمن ومهاجمة وتشويه التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

ووجه وزير الإعلام اليمني، في تغريدة عبر حسابه الشخصي بـ"تويتر"، الدعوة للحكومة اللبنانية ووزير الاعلام اللبناني إلى الالتزام بسياسة النأي بالنفس التي أعلنتها تجاه الصراعات في المنطقة والتدخل لوقف الانشطة التخريبية والتحريضية للمليشيات الحوثيين في لبنان بغطاء سياسي وأمني ودعم مالي من حزب الله.

وطالب وزير الإعلام اليمني، الحكومة بوقف بث قناة المسيرة الفضائية والساحات والمواقع الالكترونية والعشرات من العناصر التابعة للمليشيات الحوثيين الناشطين في لبنان، حيث إن هذه الانشطة الغير قانونية تساهم في إطالة أمد الحرب، وتضر بأمن واستقرار اليمن،وبالعلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا