100 مليون دجاجة مجمدة معفاة جمركيا تهدد صناعة الدواجن فى مصر.. تعرف على التفاصيل

الإثنين، 22 أكتوبر 2018 11:00 ص
100 مليون دجاجة مجمدة معفاة جمركيا تهدد صناعة الدواجن فى مصر.. تعرف على التفاصيل
الدكتور علي المصيلحي - وزير التموين
كتب ــ محمد أبو النور

ما زالت توابع قرار مجلس الوزراء، والقاضي بالسماح باستيراد 100 ألف طن دواجن مجمدة من الخارج، خلال موسم 2019 – 2020، يلقى بظلاله على صناعة الدواجن والعاملين بها في مصر.
 
أصحاب مزارع الدواجن على مستوى الجمهورية،أكدوا أن هذه الخطوة من شأنها التعجيل بضرب صناعة الدواجن فى مقتل، كذلك أصحاب المزارع -يتعدى عددها 70 ألف مزرعة- بضرورة مراجعة هذا القرار مرة أخرى، مع التأنى في اتخاذ مثل هذه القرارات التى تتسبب فى كارثة بقطاع الدواجن، والذى يعانى من مشاكل عديدة أهمها ارتفاع أسعار الأعلاف.
 
وشارك المسئولون عن اتحاد منتجى الدواجن، وأعضاء شعبة الدواجن بالغرفة التجارية في القاهرة، في هذا القلق والترقب، مؤكدين أن القرار يجب الرجوع عنه نتيجة آثاره السلبية التى ستؤثر على صناعة الدواجن.
الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية

الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية

منافسة غير متكافئة

من ناحيته وصف الدكتور نبيل درويش، رئيس الاتحاد العام لمنتجى الدواجن على مستوى الجمهورية، قرار مجلس الوزراء باستيراد هذه الكميات من الدواجن المعفاة من الرسوم والضريبة الجمركية، بأنه قرار سيتسبب في كارثة، ويمثل إخلالاً بمبدأ حماية الصناعة الوطنية فى مواجهة الاستيراد، في وقت تفخر فيه مصر والمصريين بصناعة قوية وواعدة، يعمل بها حوالى 2.5 مليون عامل، وهو ما يعنى أن عدد من يعيشون على هذه الصناعة يصل لحوالى 10 ملايين مواطن مصرى.

ويبلغ حجم استثمارات هذه الصناعة 65 مليار جنيه، وتنتج سنوياً ما يقرب من مليار و 250 مليون كتكوت عمر يوم واحد، وحوالى مليار دجاجة و8 مليارات بيضة مائدة، كما يمثل القطاع التجارى في هذه الصناعة 70%، والباقى من القطاع الداجنى الريفي بنسبة 30%، وسيتأثر كل ذلك نتيجة فتح الباب على مصرعية للاستيراد، بدون ضابط ولا رابط، وستكون منافسة غير متكافئة بين المحلى والمستورد، نتيجة إعفاء الدواجن المجمدة من الضريبة والرسوم الجمركية.

الدكتور نبيل درويش رئيس اتحاد منتجى الدواجن

الدكتور نبيل درويش رئيس اتحاد منتجى الدواجن

 

 

قرار مجلس الوزراء متسرع

الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة، قال إنه كان من الأفضل إرجاء قرار مجلس الوزراء لأن وضع سوق الدواجن فى مصر مستقر للغاية، ولم يكن يحتاج إلى إصدار مثل هذا القرار الآن، خاصة ونحن ما زلنا نجتمع ونناقش ونبحث آلية تطبيق القانون رقم 70 لسنة 2009، واللائحة التنفيذية الخاصة به،وكذلك القرار رقم 941 لنفس العام، والخاص بمنع تداول الدواجن الحيّة أو ما يسمى بمنع بيع الفراخ الحيّة، وتوفيق أوضاع المزارع ومحلات بيع الدواجن.

وأشار رئيس شعبة الدواجن إلى أن عملية استيراد دواجن، خلال استقرار السوق المحلى ليست فى صالح الصناعة، كما أن عملية الاستيراد يجب أن تسبقها اجتماع للجنة العليا، تتكون من أكثر من 7 جهات، ويرأسها مجلس الوزراء.

 

الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن فى غرفة القاهرة التجارية
الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن فى غرفة القاهرة التجارية

وأوضح أن اللجنة تحدد وقت الاستيراد والكمية، حتى لا يأت الاستيراد في وقت تتوافر فيه الدواجن أو البديل المحلى، فيحدث أثر عكسى من الاستيراد على الصناعة المحلية.

وتابع الدكتور عبد العزيز إلى أننا الآن منشغلون بتفعيل القانون 70 لسنة 2009، وتوفيق أوضاع محلات بيع الدواجن الحيّة، تمهيداً لتوفير الثلاجات والمبردات بقروض من خلال البنوك والوزارات للشباب العاملين بهذه المحلات، وكان هذا الأمر يتطلب من مجلس الوزراء أن يراعى هذا الظرف ولا يتخذ قراراً باستيراد الدواجن فى هذا الوقت.

 

728

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا