لماذا نفشل خلال محاولتنا تعلم شيء جديد؟.. لا تتخلى عن حلمك

الجمعة، 09 نوفمبر 2018 12:00 م
لماذا نفشل خلال محاولتنا تعلم شيء جديد؟.. لا تتخلى عن حلمك
النجاح
كتب مايكل فارس

الكثيرون يسعود جاهدين لتطوير أنفسهم بتعلم مهارات جديدة أو لغة جديدة أو شيئا جديدا معجبين به كالموسيقى مثلا، إلا أن فى خضم المحاولات الرامية للتطوير نفشل فى ذلك لنترك حلم التطوير الذى لا يبارح منزلته فى إطار كونه حلما، فلم يترجم على أرض الواقع، ليبقي السؤال هو لماذا نفشل فى محاولتنا فى التطوير؟.

اقرأ أيضا: دليلك الوظيفي.. 13 نصيحة ذهبية لتطوير مهاراتك بما يتناسب مع سوق العمل

حين يقرر الشخص تطوير ذاته على سبيل المثال تعلم لغة أجنبية جديدة كاللغة الإنجليزية أو الفرنسية، بعد فترة وجيزة قد يستسلم، وقس على ذلك كل ماهو جديد وذلك بسبب عدة أخطاء جثيمة يرتكبها خلال قراره الذى اتخذه ويعرض لكم "صوت الأمة"، أسباب الفشل وطرق تجنبها.

 الخطأ الأول، هو عدم وضع هدفٍ محدد، الأمر الذى سيفقدنا الحافز، فمثلا حين يقول شخص ما سوف أتعلم الإنجليزية، فى المطلق، دون أن يحدد السبب الحقيقي لذلك فما يلبث أن يفقد الحافز، لذا عليك أن تطرح أسئلة هامة على نسك وهى ما الذى تريد الوصول إليه عبر تحقيق هذا الهدف؟، وكيف ستنجزه؟، ومن يستطيع مساعدتك فى الوصول إليه؟.

أما الخطأ الثاني، والذى يؤدى لفشلنا هو عدم الانغماس في عملية التعلُّم، الأمر الذى يحتاج وقتا وتركيزا عاليا، فتذكر كيف تعلمت ركوب الدراجة أو السباحة، لقد قضيت أياماً وساعاتٍ على الدراجة وفي الماء، لذا فلا شيء يضاهي التعلم عن طريق الممارسة، فشمِّر عن ساعديك ولوث يديك بهدفك ومارسه يوميا.

قد يعجبك: الغيرة سلاح ذو حدين.. استخدم أحدهما للنجاح

الخطأ الثالث، يجب أن تحيط نفسك بفريق دعم ليساعدك فى تحقيق هدفك، فهناك مثل إفريقي يقول، إذا أردت أن تسرع فاذهب وحدك. وإذا أردت أن تذهب بعيداً فاذهب مع الآخرين، لذا فابحث عن أحد الأصدقاء، أو الزملاء، أو أفراد العائلة ممن يستطيعون أن يحاسبوك بشكلٍ يوميٍّ، أو أسبوعيٍّ، أو شهري، تحتاج إلى شخصٍ لديه هدفٌ مشابهٌ، إن لم يكن مماثلٌ، لهدفك، حيث تستطيعان معاً أن تضيفا قيمةً إلى حياة كل منكما.

الخطأ الرابع، أنك تركز على التقدم أكثر من عملية التطوير ذاتها وهذا خطأ كارثى، فالسعي خلف الكمال هو فى الحقيقة السعي خلف الكمال، فتذكر جيدا هو أنك عندما تبدأ بتعلم شيءٍ ما أول مرة فإنَّك ستتعرض للإخفاق لا محالة. لهذا السبب من المهم جداً تركيز الاهتمام على العملية لا على التقدم.، فإن كنت تسعى لتعلم لغة جديدة عليك الاستمتاع أثناء التعلم ذاته ولا تشغل بالك بالنتجية فى البداية ولا تقارن نفسك أيضا بالأساتذة ولا الذين مارسوا اللغة قبلك بسنوات.

خطوات النجاح
خطوات النجاح

وأكثر الأخطاء كارثية، الخطأ الخامس، هو الاستسلام مبكراً، وقد قال كونفشيوس ذات مرة " ليس الأبطال هم الذين لا يفشلون أبدا بل الذين لا يستسلمون"، وعن أسباب الاستسلام يقول الكاتب "سيث جودين" (Seth Godin) الذي تربعت كتبه على رأس قائمة أفضل الكتب مبيعاً فإنَّ ثمة خمسة أسباب تقف خلف الاستسلام، وهى نفاد الوقت، نفاد المال، الخوف،  عدم الجدية، فقدان الاهتمام، لذا إن لم يكن لديك الشغف والحافز لتحقيق هدفك فلن تحققه، فجميعنا نشعر جميعاً بدرجةٍ عالية من الطاقة والحماسة عندما نبدأ بتعلم شيءٍ جديد لأن هذا هو الشعور الطبيعي الذي يرافق ما يُعرف بمرحلة "شهر العسل"،  ولكن الأشياء الأفضل تستغرق دائماً وقتاً أطول من المُتوقع، لذا فإن كنت متحمسا لتحقيق هدفك لابد وأن يكون لديك نظرة مستقبلية بعيدة المدى فلا تتوقع حصد نتائجها على المدى القريب.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا