دليلك الوظيفي.. 13 نصيحة ذهبية لتطوير مهاراتك بما يتناسب مع سوق العمل

الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 10:00 م
دليلك الوظيفي.. 13 نصيحة ذهبية لتطوير مهاراتك بما يتناسب مع سوق العمل
ورشة تدريبية لسوق العمل

يعد العمل الجماعي أساس نجاح المؤسسات وكيانات الأعمال والوصول بها إلى القمة، وتتحدد قوة المؤسسة وتأثيرها في مجال عملها وفقا لنسب تعامل موظفيها بروح الفريق الواحد، وهو الأمر الذي يتطلب وجود موظفين على قدر عال من المهارة والخبرة في قيادة مؤسستهم نحو النجاح.

اقرأ أيضا: "العلم بيقول اية".. هذه علاقة الحزن والسعادة بالعمر

قناة «سي إن إن» عربي، عرضت تقرير مفصلا حول طريق النجاح للأشخاص فى سوق العمل، ومعرفة المهارات التى يجب أن تعرفها حتى توصل إلى النجاح المستحق، وينصح الباحثون عن العمل بالتعرف عن المهارات المطلوبة في سوق العمل، لتكوين صورة عن الأمور التي قد تلزمهم في صقل مواهبهم وخبراتهم بما يتماشى مع ما يطلبه السوق.

وتتطلب مهارات العمل خبرات مكتسبة من التعامل مع الآخرين قد لا يحظى بها الموظف المبتدئ، وقد أظهرت دراسات لشركات كبرى كـ«جوجل» نشرتها وكالة «رويترز» أن غالبية المدراء الناجحين لديهم ملكة التعامل مع الناس.

ويرصد «صوت الأمة» أبزر النصائح للسلوك الناجح في العمل، والمهارات الواجب توافرها في الموظف للاستمرا في عمله، على النحو التالي:
 
- الالتزام بالحضور في مواعيد العمل وعدم التأخر.
 
- الالتزام بحضور اجتماعات الموظفين وعدم الاعتذار عنها، أو جعلهم ينتظرون قدومك.
 
- حل المشكلات بهدوء وعدم حدوث اضطرابات في التعامل بين الموظفين.
 
- الاهتمام بإظهار السلوك الإيجابي في التعامل داخل قاعة العمل.
 
- تجنب النقد الدائم للموظفين، مع الاهتمام بمدحهم في العلن.
 
- التحدث مع المخطئ دون انتقاده علنا وتعليمه الصحيح في الأمور التي أخطأ بها.
 
- التعامل بحرص مع رسائل البريد الإلكتروني، ورسائل الـ«فيس بوك»، وعدم التعدي على خصوصية الأخرين.
 
- الاهتمام بالمظهر العام، والنظافة الشخصية، والملابس المناسبة لطبيعة العمل.
 
 
- الاعتراف بالخطأ، والاعتذار عنه حال ارتكابه عمدا أو سهوا.
 
- التحلي بحسن الخلق، والتأدب في الحديث مع الزملاء والمدراء.
 
- الاهتمام بالألقاب الوظيفية عند طلب أو نداء موظف، أو زميل آخر داخل العمل.
 
- عدم التشاحن أو التحدث بطريقة غير لائقة، أو ترديد الألفاظ البذيئة مع زملائك.
 
- خفض الصوت أثناء التحدث في الهاتف المحمول.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق