الشقاوة قد تكون إبداع.. تنمية قدرات طفلك مهمة ليست مستحيلة

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 01:00 م
الشقاوة قد تكون إبداع.. تنمية قدرات طفلك مهمة ليست مستحيلة
طفل
كتب مايكل فارس

يعاني الآباء والأمهات من الطفل لو كان شقيا، حيث يجدون صعوبة بالغه فى تربيته، بحسب اعتقادهم بأنه شقي، فيرونه عنيدا ومتهورا لا يكترث لسماع كلامهم، ولكن العلم أثبت أن هؤلاء الأطفال الأشقياء أذكياء، لذا فعلى الآباء والأمهات معرفة ذلك لإدراك الطريقة المثلى فى التعامل معه.

فالطفل المبدع يكون لديه الملكة والقدرة على ابتكار أشياء التي لم يتطرق إليها أحد في السابق، كما أنه يستطيع تطوير الأشياء القديمة بأسلوب جديد تماما، كما يبرز ويظهر قدراته ومهاراته بتفوق عن أبناء جيله وعصره، ومما لا شك فيه أنه يتمتع بالذكاء والفطنة وقدرات عقلية فائقة، لذا عن وجدتي أيا من هذه الصفات فابنك ليس شقيا بل مبدعا.

اقرأ أيضا: هل يعاني طفلك من الاكتئاب قبل الامتحانات؟.. 5 خطوات تمكنك من علاجه (تعرفي عليها)

ومن أهم صفات الطفل المبدع، أنه يمتلك قدرة تعبيرية جيدة عمّا يدور في ذهنه، إذ يستخدم الألفاظ المرتبة والواضحة التي لا غموض وتعقيد فيها، وقد تفسرين ذلك بأن "لسانه طويل"، ولكن فى الحقيقة هو يستطيع التعبير عما فى داخله جيدا، كما ستجدين طفلك يكره أن يتدخل الآخرين في أموره الخاصة، ولا يُحب الاعتماد على غيره في أعماله وواجباته ومهامه اليومية ويحب أن يكون مستقلاً عن الآخرين، فهو موهوب عن غيره ويمتلك قدرة عالية تُمكنَّه من الاعتماد على نفسه بشكل مستمر، لذا قد تجدينه يرفض تناول الطعام فى الوقت الذى تحدديه أنت، فهو من يرى الوقت المناسب الذى يشعر فيه بالجوع ليقرر متى يأكل.

طفل
طفل

وللطفل المبدع جانب فضولي يسعى من خلاله للاستكشاف، فهو يريد التعرف على جميع الأشياء التي تدور حوله، لذلك نلاحظ أنّ الطفل المبدع يطرح الكثير من الأسألة والاستفسارات التي تعتمد إجاباتها على المنطق، ففي مثل هذه الحالة يقع على عاتق الوالدين والمعلمين أن يجيبوا بأسلوب وطرق صحيحة ودقيقة عن أسألته، وأيضا من أهم ما يميز الطفل المبدع والذى تفسريه عزيزتي بالـ"شقاوة"، هو رفضه التقيد بالروتين والنمط التقليدي فتجدينه يحاول باستمرار التمرد على القواعد والضوابط المملة، كما أن لديه خيال واسع بحيث يُمكّنه من اكتشاف العلاقات والروابط التي تربط وتجمع بين الأشياء المتشابهة.

via GIPHY

ستجدي طفلك المبدع جاهز الرد، فلديه أسلوبه القوى القادر من خلاله على تقديم الدلائل والحجج لإقناعك بوجهة نظره، كما أنه يتميز بكفاءة ذهنية عالية بحيث تجعله قادراً على اكتساب الخبرات بسهولة حتى يحل المشكلات المختلفة، وهو سريع في اكتشاف المشاكل ويمكنه التدخل في الوقت المناسب قبل أن يلاحظ غيره وجود المشكلة.

وللطفل المبدع أيضا قوة تركيز عالية وسرعة بديهة قوية، ومقدرة على الانتباه وملاحظة الأشياء جيدا والأمور التي تدور من حوله سواء في المدرسة أو المنزل أو المنتزه، لذا ستجدينه دائما يسأل عن كل شئ من حوله، لا يترك أمرا إلا وأبدى ملاحظته حوله.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا