مسئول سابق بحملة ترامب يكشف: تفاصيل المؤامرة اليمينية ضد آل كلينتون

الثلاثاء، 27 نوفمبر 2018 09:00 ص
مسئول سابق بحملة ترامب يكشف: تفاصيل المؤامرة اليمينية ضد آل كلينتون
الرئيس الأمريكي- دونالد ترامب

 
قال مسئول سابق بحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن المحافظين شاركوا في مؤامرة يمينية واسعة لتقويض أل كلينتون، مشيرا إلى أن هناك مؤامرة يسارية واسعة تمضى منذ فوز ترامب بالرئاسة.
 
وذكرت مجلة نيوزويك، أن ديفيد بوسي، النائب السابق لمدير حملة انتخاب ترامب، قال في تصريحات لشبكة «فوكس نيوز»، إنه كان هناك مؤامرة يسارية واسعة تمضي منذ فوز ترامب بالرئاسة طوال فترة انتقال السلطة وخلال العامين الأوليين له في الحكم، مضيفا أن الحملة اليسارية الواسعة مشابهة إلى ما وصفته هيلاري كلينتون من قبل بالمؤامرة اليمنية.
 
كانت تقارير أمريكية قد أشارت فى عام 2016، إلى أن آل كلينتون قد اعتقدوا دوما بوجود مؤامرة يمنية واسعة للنيل منهم، حسبما قالت هيلاري كلينتون لشبكة إن بي سي نيوز بعد الكشف عن فضيحة مونيكا لوينسكي عام 1998.
 
وبحسب المجلة، فإن مذيع فوكس نيوز رد عليه قائلا، إن «مزاعم كلينتون بوجود مؤامرة يمينية لم يظهر صحتها»، فرد بوسي قائلا، إن «الشائعات كانت صحيحة بالفعل». وتابع: «بلى كانت حقيقية، كان هناك محاولة من الحركة المحافظة لتقويض الرئيس كلينتون».
 
كان ترامب قد شن سلسلة من الهجمات ضد آل كلينتون في الحملة الانتخابية، وأثار هو والمحافظون والسياسيون الجمهوريون بشكل مستمر قضية البريد الإلكتروني لهيلارى كلينتون، إلى جانب التشكيك في مقتل فينس فوستر، الذي عملا محاميا لدى البيت الأبيض إبان رئاسة كلينتون، وأثيرت شائعات حول ترتيب الأخير لمقتله رغم أن التحقيقات وجدت أنه انتحر.
 
من ناحية أخرى، عاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليثير الجدل، بعد أن تبنى لهجة سياسية صريحة، خلال احتفال الأمريكيين بعيد الشكر، وخرج عن التقاليد المتبعة.
 
ومع احتفال الأمريكيين بعيد الشكر، اتبع ترامب التقاليد الرئاسية وأجرى اتصالا بالقوات الأمريكية المتمركزة حول العالم لكنه تبنى لهجة سياسية، فأثناء حديثه مع جنرال أمريكي في أفغانستان، شبه ترامب المعركة ضد الإرهابيين بالجهود التي يقوم بها لمنع مجموعة من المهاجرين من الدخول بشكل غير قانوني للولايات المتحدة.
 
لم يكتف ترامب بذلك، بل هاجم القضاة الفيدراليين الذين يصدرون أحكاما ضد إدارته، كما ضغط ترامب أيضا على ضابط المسئول عن سفينة لحرس الحدود فى البحرين حول التجارة، قبل أن يتفاخر بسياساته التجارية ويقول إن كل أمة في العالم تستفيد منا.
 
وبحسب شبكة CNN  الأمريكية، فإن الرؤساء الأمريكيين يقومون عادة بمهاتفة القوات الأمريكية المتمركزة في الخارج خلال العطلات لتذكير البلاد بخدماتهم، لكن اللهجة التي تبناها ترامب كانت تمثل ابتعادا عن تقاليد السلوك الرئاسي. 
 
وبعد إنهاء المكالمة استمع ترامب لأسئلة الصحفيين ليهاجم في ردوده مجددا تقييمات جهاز الاستخبارات الأمريكي «سي أي إيه». وقال ترامب فب مكالمة هاتفية مع القوات: «إننا نبلى بلاء حسنا على الحدود الجنوبية، فنحن أقوياء جدا، لدينا الكثير من قرارات المحكمة السيئة من الدائرة التاسعة، التي أصبحت شوكة كبيرة في جانبنا».
 
وأضاف الرئيس الأمريكي: «إننا نخسر دائما ثم تخسر مجددا ومجددا ثم تأمل أن تحقق الانتصار في المحكمة العليا، وهو ما فعلناه»، متابعا: «إنه لأمر مروع عندما يقوم القضاة بخدمات الحماية، عندما يقولوا لك كيف تحمى حدودك. إنها عار». وأكمل: «المهاجرين فى أحيان كثيرة ليس أشخاص جيدين، بل سيئين ولا نسمح بدخول أي شخص بشكل أساسي».
 
ولم يقتصر تصريح ترامب على القضاة فقط، بل تطرق إلى سياساته التجارية، وقال «نريد أن يكون لدينا تجارة حرة جيدة، ونريد أيضا اتفاقيات عادلة لنا جيدة لنا وليس للجميع فقط. وفي الوقت الحالي، كل دولة فى العالم تستفيد منا، لكننا لا نستفيد منهم».
 
ولم ينس ترامب أن يشكر نفسه بهذه المناسبة، حيث قال ردا على سؤال أحد الصحفيين حول من يشعر بالشكر تجاهه هذا العام: «أرجوا أن تشعروا بالامتنان لأن جال العائلات الأمريكية بخير، والأمة بخير اقتصادية وأفضل من أي أحد في العالم، ولا أحد يفعل ما أفعله من أجل الجيش».
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م
إنها فانية

إنها فانية

الأربعاء، 24 نوفمبر 2021 12:42 م