هذا ما وجدنا عليه أباؤنا وأجدادنا.. أساطير حول العقل لا تصدقها

الخميس، 29 نوفمبر 2018 06:00 ص
هذا ما وجدنا عليه أباؤنا وأجدادنا.. أساطير حول العقل لا تصدقها
عقل الإنسان
كتب مايكل فارس

توارثت أجيال بعد أجيال معتقدات خاطئة حول طبيعة العقل ونشاطه، لتشكل واقعا وهى أقرب للأساطير عنها حقيقة، ويعرض لكم "صوت الأمة"، أهم هذه الخرافات التى طالما اعتقد بها البعض.

السطورة الأولى إن العقل لا يتعب أبدا، ولكن الحقيقة هى أنه لا يمكن للدِّماغ أن يتعب من القيام بالعملِ الفِكري، لكن يُمكن للحالاتِ النفسية والجسدية أن تؤثِّر على التركيز والنشاط، وهناك طرق لاستجمام عقلك مثل المشى بجوار المياة كالنيل والبحر والتنزه.

عقل الإنسان
عقل الإنسان

ومن الأساطير هى أن الأرجوحة خاصة للأطفال فقط وليست للكبار، وهو اعتقاد خاطئ وذلك لكثرة الفوائد التى يجنيها العقل للكبار فى الأرجوحة،  فهي  خلال الطُّفولة المبكِّرة تعزز تطوير أجزاءٍ معيَّنة من الدِّماغ المسؤولة عن معالجة الكلامِ والمعلُومات، ويعمل التأرجُح والتصاعد على تقوية الجهاز الدهليزي في الأذن في أيِّ عمرٍ من خلال تحسينِ مهارات التَّوجيه المكاني، وقد ثبت هذا من قبل رواد الفضاء.

وأيضا هناك من يعتقد أن الشطرنج  وألعاب الذكاء هى الأفضل لعمل الدماغ ، والحقيقة أن الدماغ يعمل بشكلٍ أفضل أثناء التدريب البدني المعقَّد. خلال التدريب الكامِل للجِسم، يتمُّ إنتاج هورمونات مسؤولة عن الذّاكرة، واستيعاب المهارات الجديدة، والحفاظ على الخلايا العصبية، ومن الأساطير هو الاعتقاد بأن الحليب من أفضل منتجات الألبان لصحة العقل، فى حين أنه يحتوى على الكثير من موانع الاستعمال، وأن استهلاك مُنتجات الألبان الأخرى أفضل بكثيرٍ لعقلك وجسمك من الحليب.

شرب الحليب
شرب الحليب

 

ومن أخطر الأساطير التى طالما آمن بها البعض هو أنه لا يمكن تعلُّم الكثير من المهارات إلاَّ في مرحلة الطفولة، وهو قول عار من الصحة، فالحقيقة أنه يمكن تعلم أيّ مهارة تقريبا وتطويرها في مرحلةِ البلوغ، فعلى سبيل المثال، بدأ الجراحون في أخذِ دروس كمان بعد سنّ 30 من أجل تطوير مهاراتِهم الحركية الدقيقة. يتعين على الوكلاء الخاصِّين ممارسة ألعاب الفيديو لتحسين سرعات ردّ فعلهم ومنطقهم وسلوكهم السليم في مهمَّةٍ ما.

 

لذا لتدمير هذه الأسطورة فحذاري من الإيمان بها، ولا تَخَف من القيام بشيء كنت تحلُم به كطفل، فالمهارات الجديدة تخلق مساراتٍ عصبية جديدة تمنعُ الدماغ من التقدُّم في السن. لا تقلق بشأنِ الفئة العمرية: خلال دورة الألعاب الأولمبية في بيونج تشانج، كانت المكسيك ممثَّلَةً برياضي يبلغ من العمر 40 عامًا في التزلج على جبالِ الألب. وقد أتقن هذه الرياضة في عام  واحد فقط.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا