مجنون فقد عقله وماله

الخميس، 31 أكتوبر 2019 04:01 م
مجنون فقد عقله وماله
آمال فكار

 
 
كلما نزلت إلي سوق اللؤلؤة في الشيخ زايد، رأيته يجلس ويحدث نفسه، واحيانا يصرخ.. سألت من في السوق "أهو مجنون؟".. فكان ردهم أن السبب فى حالته هذه إمراه، هي خطيبته التى استولت علي ماله ثم تزوجت غيره فكانت النتيجة أنه فقد عقله.
 
حينما اقتربت من سامح وجدت لديه رغبه في الكلام، هو شاب قارب من الثلاثين نحيل الجسد طويل اللحية ممزق الثياب متسخ الوجه يسير في سوق اللؤلؤة ماسكا كيس اسود بداخله بعض الطعام وعصا طويله، وحينما سألت لماذا يتركونه دون رقابه وهل هو مؤذي؟، فقالت سيدة "دا اتجنن يا روحي بعدما تركته خطيبته واستولت علي تحويشة عمره، فقد حاول قتلها وحرق الشقة التي كانت ستتزوج بها، واصيب بلوسة عقليه واودع في المستشفى وظل بها فترة، لكنهم وجدوا أنه غير مؤذي، فخرج من المستشفي يحمل شهادة معاملة الاطفال".
 
اقتربت منه وسألته "ايه الحكاية يا اخ سامح"، فرد بدون تفكير وقال "أنا ضحية فتاة لعبت بيا، وضحكت عليا فخدعت خدعة كبيرة.. كنت طبيب اسهر في المستشفى وحصلت علي عقد عمل بالكويت، وقبل سفري خطبت بنت حلال صغيرة والبستها الشبكة، وقرأنا الفاتحة وسافرت بعدما حجزت شقة صغيرة وتركت مع عروستي (جميلة) المفتاح، وعدما عدت إلي مصر زيارة، لأن خطاباتها تعم بالحب والاشواق، وكنت احلم بالسعادة معها مع كل كلمة وابعث بالأموال والاجهزة الكهربائية حتي اكتملت الشقة، ونزلت القاهرة بعد انتهاء عقدي واحضرت معي فستان الفرح، وذهبت إلي الهرم لمقابلتها فلم اجدها، وقابلتني اسرتها بفتور ونظرات غريبة، وقتها لم اشك في شئ ونزلت إلي بلدتي في قنا لرؤية اسرتي، وبعد أسبوع عدت للقاهرة مررت علي شقتي وكانت الساعة تقترب علي العاشرة مساءا، ولفت نظري أن الشقة منارة، فسألت نفسي من فيها؟.. فخطيبتي لدي خالتها في بنها، وتوقعت أن يكون بداخلها حرامى، واقتربت من البواب وسألته من في شقتي، فنظر إلى نظرات غريبة وقال "دي خطيبتك ومعها البيه".. سألته "أي بيه يا عم حسن؟"، فرد والضيق ظاهر على وجه "زوجها".
 
ويكمل سامح" بدون أن اسمع باقي كلماته انطلقت إلي الدور الثاني، وحاولت فتح الباب لأرى ما يحدث، ثم فتحوا الباب وكدت أن اقتلها، فهي خطيبتي تلبس جلباب احمر وبجانبها رجل يلبس ترنج حرير، سألتها من هذا، وببرد قالت انها تزوجت، فامسكت فيه صارخا انت لص سرقت خطيبتي وشقتي وعفشي، لكنه دفعني خارج الشقة واغلق الباب، فاسرعت إلي قسم الشرطة وقدمت بلاغا ضدهما بأنها تمنعنى من دخول الشقة واستولوا علي عفشي، وأنا أريد حقوقي، لكن كانت الكارثة أن الشقة باسم الخطيبة، فقد ارسلت لها توكيلا عاما لإنهاء اجراءات الكهرباء والتليفون، واستغلت التوكيل ونقلت الشقة باسمها وساعدها المحامي الذي تزوجها".
 
ويشيف سامح حكايته بقوله " الجميع تنكروا حتي اهلها الذين لجأت اليهم، وأصبت بحالة من الجنون فجلست امام باب شقتي ومعي عصاية بعد أن فقدت عقلي، وحاولت اشعال النار في الشقة وقتلهما، لكن قبض علي واودعوني في مستشفى المجانين خمس سنوات، وبعد ذلك تركت عملي وجلست هنا في السوق بجوار شقيقي الجزار يحميني ويبعد عني النساء".
 
كان سامح يروى لى تفاصيل حكايته وهو طبيعي جدا، وعندما يشاهد امرأة او فتاة يفزع ويضرب الارض بالعصا التي لا تفارقه، ثم تركني واسرع يجري وهو يصيح بعبارات غير مفهومة مثل "اه يا عمري اه يا فلوسي"، ثم عاد وقال "انا اخاف علي اخويا من النسوان.. والله انا عاقل بس فيه شوية لخبطة في عقلي عندما اشوف ست بفكر في خداعي بجمالها وانوثتها".
 
ويشيف سامح " الرسول عليه الصلاة والسلام قال فأظفر بذات الدين تربت يداك، انا سلمت نفسي وامولي لها لكن البوليس قال لي أنت مغفل والقانون لا يحمي المغفلين، ويضحكون جميعا ويقولوا بقالك خمس سنين بتقول القصة ى!!".
 
تركت المسكين وانا اردد (فأظفر بذات الدين تربت يداك) صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق