كورونا وبريطانيا.. مخاطر من تفشي الفيروس وخطة لتخفيف الإجراءات الاحترازية لدعم الاقتصاد

الإثنين، 29 يونيو 2020 03:13 م
كورونا وبريطانيا.. مخاطر من تفشي الفيروس وخطة لتخفيف الإجراءات الاحترازية لدعم الاقتصاد

 
أظهرت إحصاءات الحكومة البريطانية أمس الأحد، أن عدد حالات الوفاة نتيجة الإصابة  بفيروس كورونا الجديد ارتفع إلى 43550 حالة بزيادة 36 حالة عن اليوم السابق.
 
وكانت صحيفة صنداي تايمز البريطانية ذكرت أن الحكومة تدرس فرض العزل العام في مدينة ليستر بعدما شهدت ارتفاعا في عدد المصابين بفيروس كورونا وسجلت المدينة التي يقطنها ما يقرب من  350 ألف شخص أكثر من 650 إصابة بالفيروس في النصف الأول من يونيو.
 
وحذر مستشار حكومي من أن بريطانيا على "حافة السكين"، بعد زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا بحلول شهر يوليو وقال السير جيريمي فارار، مدير صندوق ويلكوم ترست، إنه يشعر بالقلق من زيادة الإصابات  الناجمة عن تخفيف قيود الإغلاق في نهاية شهر مايو الماضي، وفقا لصحيفة "التليجراف" البريطانية.
 
وقامت الحكومة البريطانية منذ منتصف مايو، بإعادة فتح بعض منافذ البيع بالتجزئة، مثل صالات العرض والحدائق، وبدأت المدارس في استقبال التلاميذ وسمح للناس بالتجمع في مجموعات  قبل افتتاح المحلات التجارية على نطاق واسع في البلاد منء منتصف يونيو.
 
وقال السير جيريمي إن عملية رفع  الاجراءات الاحترازية كانت مبكرة للغاية لأن عدد الإصابات الجديدة في اليوم لا تزال مرتفعة للغاية، واضاف السير جيريمي بأن الأشهر الثلاثة التالية حاسمة في مكافحة فيروس في بريطانيا، مضيفًا أنه من المهم وجود أنظمة تتبع للمدارس التي تعود في سبتمبر. وحذر من احتمال حدوث انتعاش للفيروس في أكتوبر أو نوفمبر.
 
ومن ناحية أخرى، تعهد بوريس جونسون بأنه لن تكون هناك عودة للتقشف في أعقاب الوباء الذي أودى حتى الآن بحياة ما يقرب من 500 ألف شخص حول العالم .
 
يأتي ذلك في وقت تخفف فيه بريطانيا  بعض الاجراءات الاحترازية وتعاود فتح اقتصادها تدريجيا  بالرغم من وجود حالات اصابة ووفاة كبيرة بسبب فيروس كورونا ،وتعد بريطانيا  من أكثر الدول تضررا بالجائحة.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق