مكتسبات مصر من منتدى شباب العالم.. استعادة الريادة وفرصة ذهبية للترويج السياحي

الأحد، 16 يناير 2022 08:00 م
مكتسبات مصر من منتدى شباب العالم.. استعادة الريادة وفرصة ذهبية للترويج السياحي

نجح منتدى شباب العالم فى نسخته الرابعة، في أن يكون فرصة حقيقية لتبادل الرؤى وإيجاد حالة من الحوار الجاد والبناء، لتحقيق التنمية المستدامة، من خلال أفكار وإبداعات شباب العالم، وهو ما أكد عليه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته في ختام المنتدى بقوله" هذه الحالة الثرية من التنوع في الرؤى، أوجدت لنا أفاقاً جديدة تلهمنا أفكاراً وسبلاً مستحدثة نحو حال أفضل بصورة مشرفة في الشكل والمضمون، حتى يعبر عن حجم المجهود المبذول من اللجنة المنظمة، وكافة المشاركين سواء على المستوى الرسمي الحكومي أو الشباب من كل العالم".
 
 
وشكل منتدى شباب العالم، تجربة ناجحة بصناعة مصرية 100% لمواجهة فيروس كورونا، وكان ملتقى ومنصة هامة للحوار الجاد والبناء، لتحقيق التنمية المستدامة، من خلال أفكار وإبداعات شباب العالم، وهو ما تترجم في تكليف إدارة المنتدى الجهات المعنية بإطلاق حملة دولية قوامها شباب مصر والعالم للتعريف بقضايا الموارد المائية الدولية، وجاء من بين التوصيات تكليف رئاسة الوزراء بالتنسيق مع مؤسسات الدولة بإعداد تصور شامل يعبر عن رؤية مصر لإعادة إعمار مناطق الصراع إقليميا.
 
كما تمثلت مكتسبات المنتدى فى تحقيق المساواة والعدالة والدفع نحو تمكين ذوى الهمم أو كل من هو مختلف ويستحق أن يندمج ويكون على قدم المساواة مع الجميع، كما كانت أفريقيا حاضرة بقوة فى المنتدى، والدائرة الأفريقية التى أحياها الرئيس عبدالفتاح السيسى، مع الدوائر الأخرى الدائرة العربية والإسلامية والأفريقية والمتوسطية وأوروبا، ويعد بمثابة ترويج سياحي للمعالم السياحية والحضارة المصرية من خلال الشباب، وفرصة ذهبية لفتح آفاق جديدة أمام شباب مصر والعالم ، حيث المنصة الأكبر للشباب في العالم ، وستكون له اثاره على جذب الاستثمارات الاجنبية والعربية والافريقية كما يسهم فى تعزيز التنمية والتعبير عن قضايا ومتطلبات الشباب الحقيقية وترجمتها على أرض الواقع، سواء فى التشريعات الصادرة عن البرلمان، أو المشروعات كما يساعد على نقل تجربة مصر الفريدة في البناء والتنمية والاقتصاد إلى دول أخرى للاستفادة منها .
 
 
 
ووصف النائب أحمد فؤاد أباظة، وكيل  لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، جميع القرارات التى أصدرها المنتدى، بالتاريخية والمعبرة عن مختلف القضايا التى تم طرحها على طاولة المنتدى.
 
وأشاد بتكليف المنتدى لمجلس الوزراء بإعداد تصور شامل مع شركاء التنمية من أجل تحقيق امتداد إفريقي للمبادرات المختلفة، وذلك في إطار المسئولية للدولة المصرية تجاه محيطها الإقليمي وتكليف الأكاديمية الوطنية للتدريب بإعداد برامج تدريبية متخصصة للشباب العربي والإفريقي لتطوير مهاراتهم لمواجهة التغيرات الناجمة عن جائحة كورنا والصراعات الحالية مع تطوير القدرات الشبابية في ريادة الأعمال والتكنولوجيا.
 
وشدد على أهمية قرار منتدى شباب العالم والخاص بتكليف إدارة المنتدى بتفعيل منصة حوار تفاعلية لشباب العالم وشباب مصر لتبادل الرؤى والأفكار على أن يتم عرض نتائجها بشكل دوري على مختلف مؤسسات الدولة ورؤية استشرافية للدولة تجاه كافة القضايا والموضوعات ذات الاهتمام، مؤكداً أهمية هذا القرار لاستمرار التعاون والتنسيق والعمل المشترك بين الشباب المصرى والعربى والافريقي وشباب العالم كله.
ولفت إلى أنه حقق جميع أهدافه لصالح مصر والعالم كله مؤكداً أن هذا المنتدى أكد للعالم كله قدرة ونجاح مصر على تنظيم مثل هذه الفعاليات العالمية مع قدرتها ونجاحها فى تطبيق جميع التعليمات والتدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.
 
ويقول الدكتور محمد عبد الحميد، وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إن هناك أهمية كبيرة لقرار المنتدى بإعلان 2022 عاماً للمجتمع المدني بحيث تقوم إدارة المنتدى والجهات والمؤسسات المعنية بإنشاء منصة حوار فعالة بين الدولة وشبابها ومؤسسات المجتمع المدني المحلية والدولية، مشيداً بتكليف إدارة المنتدى بتفعيل مبادرتها التي أطلقتها بإنشاء حاضنة أعمال للمشروعات الناشئة والصناعات الصغيرة، هذا بجانب التكليف بتكوين مجموعات شبابية من مصر وشباب العالم لإعداد قمة المناخ السابعة والعشرين المقرر انعقادها في شرم الشيخ .
 
 
ويشير النائب عمرو السنباطي، عضو مجلس النواب، إلى أن المنتدى كان بمثابة ضمير العالم الذي حذر من خطورة عدم تنفيذ توصيات قمم المناخ في ظل التداعيات الخطيرة للتغيرات المناخية، كما حذر من خطورة أو تداعيات ازمة كورونا على العالم داعيا لإمداد الدول الفقيرة  باللقاحات لمساعدتها على تجاوز محنتها .
 
ولفت السنباطي إلى أن المنتدي دق ناقوس الخطر فيما يتعلق بملف الصراع على المياه فى العالم ، وما يتسبب فيه من أزمات سياسية و هجرة  داخلية وخارجية ،لافتا الى اطأن المنتدى وضع المجتمع الدولي أمام مسئولياته الدولية  للمشاركة في تحقيق استدامة الأمن المائى ، مشيدا بما أعلنه الرئيس السيسي خلال المنتدي بتمسك مصر بوجود اتفاق قانوني ملزم فيما يخص سد النهضة و الدعوة لتوحيد الجهود الأممية لإعادة التمويل لإعادة الإعمار ، و اطلاق إطلاق إستراتيجية لدعم السلم والأمن لما بعد الجائحة.
 
وقال السنباطي إن المنتدى نجح في توحيد  شباب العالم على قضايا هامة ، تستهدف تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، و القضايا التي تهم الانسانية مشددا على أهميته  كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب، و القضايا التي تشغل الرأى العام العالمي بما يرفع الوعي لديهم بالتحديات التي تواجه العالم.
وأكد النائب حسن المير، عضو مجلس النواب، أن القرارات الصادرة عن منتدى شباب العالم، تؤكد أن هذا المنتدى كان ناجحاً وحقق مكاسب متعددة لمصر كما حقق جميع أهدافه لصالح الشباب المصرى وشباب العالم كله، مشيراً إلى أن مصر نجحت فى تقديم تجربة فريدة وغير مسبوقة للعالم كله فى الاستعدادات المسبقة لعقد المنتدى وطوال جلساته الخاصة فيما يتعلق بتطبيق جميع التعليمات والتدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.
 
 
وتوقع أن يكون هذا المنتدى هو البداية الحقيقية لعودة جميع المؤتمرات والمنتديات العالمية والاقليمية من جديد رغم وجود فيروس كورونا من خلال التطبيق الدقيق للتجربة المصرية فى عقد هذا المنتدى غير المسبوق عالمياً منذ ظهور جائحة كورونا.
 
وأكد أن مصر بقيادة الرئيس السيسى تقوم بدور رائد وتاريخى فى هذا الملف، موضحاً أنه من المكاسب الكبيرة والمهمة التى حققها هذا المنتدى رؤية الرئيس السيسى الواضحة والحاسمة بشأن ضرورة التعاون الدولى فى مواجهة الآثار السلبية لظاهرة التغيرات المناخية.
 
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا