زيد بن رعد: سوريا عبارة عن «غرفة تعذيب»

الثلاثاء، 14 مارس 2017 03:32 م
زيد بن رعد: سوريا عبارة عن «غرفة تعذيب»
زيد بن رعد
كتبت- ابتسام أبو الدهب

أصدر المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، زيد بن رعد، اليوم الثلاثاء، تقريرا حول أوضاع حقوق الإنسان في سوريا، التي تعاني من الصراعات والحروب الأهلية من ناحية ومن سيطرة داعش على بعض المناطق فيها من ناحية أخرى، وذلك خلال الست سنوات الأخيرة.
 
وأشار التقرير إلى أن هناك عدد لا يُحصى من الأشخاص الذين عانوا الاعتقال التعسفي والتعذيب والاختطاف والاختفاء القسري في سوريا، مضيفًا أن هناك أماكن يُمنع فيها دخول أي من المراقبين الدوليين المعنيين بحقوق الإنسان، مما يدل على إنها أماكن للتعذيب.
 
وقال المفوض السامي لحقوق الإنسان، إن سوريا تحولت إلى «غرفة تعذيب» وأصبحت مكانًا يجسد معاني الرعب الوحشي وعدم الإنصاف المطلق، مضيفًا أنه فيما يدخل الصراع عامه السابع، فإنها الكارثة الأسوأ من صنع البشر التي يشهدها العالم منذ الحرب العالمية الثانية.
 
وأكد «بن رعد» أنه تقع على عاتقهم مسؤولية دعم نضال الأسر السورية، حيث إن البلد لن تتمكن من تصور مستقبلها إلا حين تبدأ بالتعافي من جراحها، ولذلك فمن الضروري التوصل إلى المصالحة والسلام.
 
وتابع «بن رعد»، أحث كل الأطراف على وضع حد للتعذيب والامتناع عن تنفيذ عمليات الإعدام ووقف المحاكمات غير العادلة، كما يجب أن تُعطى الجهات الفاعلة الإنسانية والمراقبون الدوليون القدرة على الوصول إلى كل مراكز الاعتقال.
 
كما حث المفوض السامي لحقوق الإنسان، بإطلاق سراح كل المعتقلين والأسرى المحتجزين، أو على الأقل التزويد بالمعلومات الأساسية عنهم مثل أسمائهم وأماكن تواجدهم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق