النرويج أسعد بلاد العالم وسوريا أتعسها.. ومصر «مش موجودة»

الإثنين، 20 مارس 2017 08:00 م
النرويج أسعد بلاد العالم وسوريا أتعسها.. ومصر «مش موجودة»
سمايل
كتبت- هند محمود

فى يوم السعادة تتراجع الدنمارك وتحتل النرويج مكانها كأسعد بلاد العالم، فيما جاءت الدنمارك وأيسلندا وسويسرا وفنلندا وهولندا وكندا ونيوزيلندا وأستراليا والسويد فى المراكز العشرة الأولى، وذلك وفق ما نشره موقع Reuters التقرير العالمى للسعادة لعام 2017 الصادر عن شبكة "حلول التنمية المستدامة"، وهى مبادرة أطلقتها الأمم المتحدة فى عام 2012.

وأشار التقرير إلى أن سوريا، واليمن، ودول جنوب أفريقيا هى الأتعس حالا من بين 155 دولة شملها التقرير السنوى الخامس الذى أعلن فى الأمم المتحدة.

وعن المراكز الأخيرة جاءت كل من جنوب السودان، وليبيريا، وغينيا، وتوجو ورواندا، وتنزانيا، وبوروندى، وجمهورية أفريقيا الوسطى، فيما تراجعت الولايات المتحدة للمركز الرابع عشر، وقال «جيفرى ساكس» المشارك فى إعداد التقرير والمستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، إن السبب فى ذلك هو الفساد وانعدام المساواة والثقة، كما أضاف أن الإجراءات الاقتصادية التى تحاول إدارة الرئيس الأمريكى الجديد دونالد ترامب اتخاذها ستجعل الأمور أسوأ مما هى عليه الآن.

وعن قواعد الترتيب، فهي تستند إلى ستة عوامل، أولها نصيب الفرد فى الناتج المحلى الإجمالى، ومتوسط العمر والحرية، وسخاء الدولة مع مواطنيها والدعم الاجتماعى بالإضافة إلى غياب الفساد فى الحكومات أو الأعمال.

وأضاف «ساكس»، أن التقرير يهدف إلى توفير أداة جديدة للحكومات والشركات والمجتمع المدنى لمساعدة بلادهم فى إيجاد طريقة أفضل للرفاهية، مشيرا إلى أنه يود أن تفعل كل دول العالم مثل دولة الإمارات العربية المتحدة وغيرها من الدول التى اتخذت الخطوة فى تعيين وزيرا للسعادة.

وتابع «ساكس»، أن الدول السعيدة هى التى يوجد فيها توازن صحى بين الرخاء وفقا لمقاييسه التقليدية، وكذلك رأس المال الاجتماعى مما يدل على وجود درجة عالية من الثقة فى المجتمع وتراجع انعدام المساواة والثقة فى الحكومة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق