هل تكثف أمريكا نشطاتها العسكرية في اليمن رداً على إيران؟

الثلاثاء، 28 مارس 2017 04:53 م
هل تكثف أمريكا نشطاتها العسكرية في اليمن رداً على إيران؟
اليمن وأمريكا
ابتسام أبو الدهب

فرضت الأزمة اليمينة نفسها على طاولات المباحثات السياسية وأصبحت قضية دولية تهتم بها الدول وتتدخل فيها لحلها. كما اهتمت بالأزمة المنظمات الدولية لرصد تطورات الأمر وما آلت إليه الأوضاع من سوء، فعلى سبيل المثال وصفت تقارير الأمم المتحدة بإن مايحدث في اليمن يعد أكبر مأساة إنسانية في العالم، وذلك بسبب ماسببته الحروب الأهلية من أزمات اقتصادية ومجاعات وجفاف.


الوضع في اليمن

  تتعدد أطراف النزاع في اليمن، أبرزهم المتمردون الحوثيون أو كما يطلق عليهم «الانقلابيون»، والذين سيطروا على العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014، مما دفع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إعلان عدن عاصمة مؤقتة، حسبما ذكر المركز الديمقراطي العربي.  

ويحارب الحوثيون (بدعم من إيران) ضد الجيش اليمني الموالي للرئيس والذي يدعمه التحالف العربي بقيادة السعودية. ويشار إلى أن التحالف بدأ عملياته العسكرية باليمن منذ عام 2015، لدعم «هادي» الرئيس اليمني، حسب ما ذكرت الوكالة الروسية.

 أما الولايات المتحدة الأمريكية فتقوم بدعم التحالف العربي والجيش اليمني ضد إيران والحوثيين من ناحية، وتحارب تنظيم القاعدة الموجود باليمن من ناحية أخرى.


تدخلات أمريكية

أفاد تقرير نشره موقع سكاي نيوز أمس الاثنين، بأن الولايات المتحدة الأمريكية تقوم بدراسة تكثيف دورها في المنطقة، وتزويد دعمها للحلفاء الذين يحاربون ضد الحوثيين، وذلك بعدما أفادت تقارير عدة بتزايد دعم إيران العسكري للانقلابيين، وإرسالها أسلحة متطورة ومستشارين عسكريين لهم.

وفي حالة إقرار أمريكا تكثيف دورها، ستشمل مساعدتها الدعم المخابراتي، أى ستقتصر على اجراءات غير عسكرية في الوقت الحالي،  حيث لم يتم الإعلان عن أي نية لاستهداف الحوثيين.

وأشار التقرير إلى أن دراسة تقديم مساعدات أمريكية تؤكد أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعطي أولوية كبرى في سياستها العسكرية إلى التصدي لإيران وحلفائها.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق