«الصحة» تعلنها صراحة: رصدنا 7030 حالة أمراض معدية بين التلاميذ

الإثنين، 03 أبريل 2017 01:00 م
«الصحة» تعلنها صراحة: رصدنا 7030 حالة أمراض معدية بين التلاميذ
قافله طبيه بالمدارس
كتب- هيثم الشرقاوي

أعلنت وزارة الصحة والسكان عن توقيع الفحص الطبى الدورى الشامل علىمليون و 421الف و520 طالب بنسبة 93%، مشيرة الى تطعيم لــ 3 مليون و532 الف و407 طالب تطعيم  الالتهاب السحائى بنسبة 97% وتطعيم لــ 2 مليون 261 الف و246 طالب تطعيم ثنائى بنسبة 84% وذلك في إطار دعم وتطوير خدمات الصحة المدرسية المقدمة لطلبة المدارس في مصر، وذلك خلال العام الدراسى الحالي.

وأوضحت الدكتورة منى حافظ، رئيس قطاع الرعاية الأساسية، أنه تم المرور الإشرافي على 29 ألف مدرسة بمختلف محافظات الجمهورية لمتابعة الإجراءات الوقائية والاكتشاف المبكر للأمراض المعدية والحد من انتشارها ورصد المرض ورفع الوعى الصحى فى المنشآت التعليمية وتدريب 2056 مسئول ما بين طبيب وممرضة ومسئول تربية بيئية وسكانية على خدمات الصحة المدرسية والفحص الطبي الدوري الشامل للطلاب.

وأضافت رئيس قطاع الرعاية الاساسية أنه في إطار متابعة الأمراض المعدية وحالات تسمم التغذية بالمدارس تم تقصي 7 آلاف و30 حالة أمراض معدية بين طلاب المدارس بالمنشآت التعليمية تضمنت 287 حالة غدة نكافية، والفين و509 حالة جديرى مائى  و4 الاف و234 حالة تسمم غذائى بين طلاب المدارس وتم عزل الحالات المرضية ورفع الوعى الصحى بين طلاب المدارس والمخالطين وعقد ندوات صحية وتكثيف المرور ومتابعة غرف العزل والتأكيد على تعزيز الإجراءات الوقائية داخل المدارس وتوفير مستلزمات النظافة ومكافحة العدوى.

وفي سياق متصل أوضحت الدكتورة نهلة رشدي رئيس الادارة المركزية للرعاية الصحية أنه حرصاً من وزارة الصحة والسكان على عدم إنتشار الأمراض المعدية مثل الغدة النكافية والجديرى المائى والاشتباه فى التسمم الغذائي بين طلاب المدارس بالمنشأت التعليمية أعدت الوزارة الإجراءات الوقائية والإحترازية للحد من إنتشار هذه الأمراض وترصدها من خلال التنسيق المستمر بين وزارة الصحة والسكان متمثلة فى القطاع الوقائى وقطاع الرعاية الأساسية والتأمين الصحى وزارة التربية والتعليم والقطاع الأزهرى لمواجهة الأمراض المعدية حال ظهورها بجانب مخاطبة مديريات الشئون الصحية على مستوى الجمهورية بتكثيف المرور على المدارس وإكتشاف الأمراض مبكراً وعزل الحالات المشتبه فيها والعمل على الحد من إنتشارها بين طلاب المدارس وتفعيل الخطة الوقائية لوزارة الصحة والسكان فى مواجهة الأمراض المعدية.

وأضافت رئيس الادارة المركزية للرعاية الصحية أنه من ضمن الإجراءات المتبعة العمل على رفع الوعى الصحى لدى المجتمع المدرسي والمخالطين من الأهالى عن الأمراض المعدية أعراضها وطرق الوقاية منها عن طريق توفير البوسترات والملصقات الخاصة بالأمراض المعدية داخل المنشأت التعليمية، وتابعت "رشدي" أن هذا بالاضافة الى تكثيف المرور على المدارس من قبل الفريق المركزى بالجهات التنفيذية لمتابعة تنفيذ الإجراءات الوقائية والإحترازية داخل المنشأت التعليمية والتوجيه بما يلزم من توفير آليات مكافحة العدوى والتنسيق بين وزارة الصحة والسكان ووزارة التربية والتعليم فى تفعيل دور لجان الصحة المدرسية بقرار وزير التربية والتعليم رقم 74 لسنه 2014 على مستوى المديريات التعليمية وكذا الإدارات والمدارس وتوزيع الأدوار بين الجهات ذات الصلة كل على حسب دوره (وزارة الصحة والسكان و وزارة التربية والتعليم و القطاع الأزهرى و التامين الصحى و الهيئات المدنية).

وتابعت رئيس الادارة المركزية للرعاية الصحية أنه يتم المرور بشكل يومى خلال طابور الصباح على المنشأت التعليمية ومتابعة نسب الغياب لمن غاب أكثر من يومين والاستفسار عن أسباب الغياب لافتة الى إنشاء غرفة ملاحظة بالمدارس والمعاهد الأزهرية لمتابعة إنتشار الامرض المعدية والإبلاغ عنها وعزل الحالة المشتبه بإصابتها بالمرض كما تم رفع درجة الاستعداد وتوفير الإجراءات الوقائية والإحترازية بالمدارس والمعاهد الأزهرية وتوفير مستلزمات مكافحة العدوى بجانب متابعة المخالطين للحالات خلال فترة الحضانة للمرض على النماذج المعدة لذلك للوصول إلى الحالات المرتبطة وبائيا.

وأشارت الى رفع الوعى الصحى من خلال عمل ندوات توعية عن طرق الإصابة بالمرض والطرق الوبائية بالمدارس والمعاهد الإزهرية والمتابعة والإشراف للبيئة الداخلية والخارجية للمدارس وعمل اللازم نحو مواجهة الباعة الجائلين لعدم تعرض الطلاب للأمراض المعدية.

ومتابعة تنفيذ الإجراءات الوقائية والنظافة العامة داخل المنشأت التعليمية والإشراف على إجراءات مكافحة العدوى داخل المنشأت التعليمية والتأكد من وجود مياه جارية وصابون فى دورات المياه بالمنشأت التعليمية ومتابعة التهوية الجيدة للفصول والإهتمام بنظافتها والإهتمام بصحة البيئة المدرسية من حيث النظافة العامة داخل أسوار المنشأت التعليمية، وتوعية وتثقيف التلاميذ على اتباع الأساليب والممارسات الصحية السليمة واستمرار أنشطة التثقيف الصحى.

وفيما يتعلق بدعم وتطوير خدمات صحة الشباب والمراهقين، أشارت "رشدي" الي أنه تم تدريب فريق مكون من 714 طبيب و 653 ممرضة  بمحافظات القاهرة وأسيوط وسوهاج من خلال اعداد محتوى تدريبي يتعلق بخدمات الشباب والمراهقين لرفع مهارات هذا الفريق في التعامل مع هذه الفئة العمرية، هذا؛وتم تفعيل الخدمة بالمراكز المختارة بالمحافظات الثلاث وبلغ إجمالي أعداد المترددين على العيادات 65 الف و338 متردد من الشباب والمراهقين منهم عدد (29387 ذكور , 35951 إناث).

وأشارت  الى أنه جاري التوسع في تطبيق برنامج دعم الخدمات صديقة الشباب والمراهقين وتهيئة مقدمي الخدمة بالمراكز الصحية على مستوى الجمهورية على الخدمات المقدمة للشباب والمراهقين في اطار من التنسيق والتعاون مع الجهات ذات الصلة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق