مش كل مسن مريض زهايمر.. حن عليه وحبه علشان بيحتاج لمعاملة خاصة

السبت، 15 أبريل 2017 06:00 ص
مش كل مسن مريض زهايمر.. حن عليه وحبه علشان بيحتاج لمعاملة خاصة
مسنة - ارشيفية
سحر حسن

كبار السن أو ما يطلق عليهم المسنين أصبح لهم فرع علاجي خاص به وهو طب المسنين  يدرس خصائصهم ومتطلباتهم ن، فنتيجة للتقدم الطبي والعلمي المستمر  ارتفع العمر الافتراضي للحياة ، فلو يخلو بيت إلا وبه أحد المسنين ، وأحيانا أكثر من مسن في بيت واحد.
 
ونظرا لأن كل رجل كبير هو طفل صغير فيجب معاملتهم معاملة شديدة الحساسية فهم يحتاجون لدعم اجتماعي ونفسي وقبلهم دعم انسانى.
 
خبيرة العلاقات الأسرية والعاطفية "نهى سلامة" تقدم طرق بسيطة للتعامل مع كبار السن في العائلة وتقول : نتعامل مع هؤلاء برقة وبأسلوب هادئ فهم أكثر حساسية  تجاه كلمات الآخرين  في تلك العمر بما يتطلب  التعامل  معهم بالعطف والحنان وتلبية احتياجاتهم في وقت طلبها. 
 
وتشير  في هذه السن هم بحاجة إلي الرعاية وكأنهم عادوا لطفولتهم ، يعشقون الاهتمام وكلمات الثناء والتشجيع والمدح والحب  خصوصا في حالة إقامتهم مع الأبناء في منزل واحد حتى لا يشعروا بأنهم حمل ثقيل علي الأسرة الصغيرة.  
 
أما الرعاية الطبية فهي الأهم في هذه المرحلة فهم يحتاجون لهذه الرعاية دوريا.
 
بالإضافة إلى ضرورة اهتمام الأبناء بالاستماع لهم بشكل دائم و إشراكهم في كافة  أمور الأسرة حتى لا يشعروا أنهم غرباء عن البيت ودورهم في الحياة قد انتهى.
 
وتؤكد  سلامه على أهمية تواصل الأحفاد مع الاجداد ايضا  من خلال الخروج معهم ومصادقتهم والفائدة فى هذه الحالة تعود على الطرفين من خلال اعطاء خبرة الأجداد للاحفاد وتلقائية وشبابية الأحفاد للاجداد فيزيدهم تواصل مع المجتمع.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق