الحذف من دعم التموين «هاجس» يطارد المصريين.. الحكومة تفشل في تحويل البطاقات الورقية إلى إلكترونية.. واتهامات للشركات المنفذة بالتقاعس.. ومجلس الوزراء ينفي استبعاد 7 ملايين مواطن من المقررات

الخميس، 20 أبريل 2017 09:36 م
الحذف من دعم التموين «هاجس» يطارد المصريين.. الحكومة تفشل في تحويل البطاقات الورقية إلى إلكترونية.. واتهامات للشركات المنفذة بالتقاعس.. ومجلس الوزراء ينفي استبعاد 7 ملايين مواطن من المقررات
وزارة التموين والتجارة الداخلية
كتب- محمد محسوب

أزمة تحديث البطاقات التموينية اشتعلت مجددا، بعدما تأخرت الحكومة ممثلة في وزارة التموين والتجارة الداخلية، في تحديث البطاقات التموينية الورقية واستبدالها بأخرى إلكترونية، بالإضافة إلى استخراج بدل تالف للمواطنين، وهو الأمر الذي جعل عددا من المواطنين يتردد في ذهنهم أنه سيتم حذفهم من قوائم الدعم.
 
ماجد نادي، المتحدث باسم نقابة بدالي التموين، كشف لـ «صوت الأمة»، أن استبدال وزارة التموين للبطاقات الورقية وبدل التالف لم يتجاوز الـ20% على الرغم من وعود الدكتور على المصيلحي، وزير التموين، باستبدال البطاقات الورقية بأخرى إلكترونية، وإصدار بدل فاقد والتالف، نهاية مارس الماضي.
 
وأضاف «نادي»، أن البدالين يواجهون أزمة عند صرف السلع بالبطاقات الورقية، مشددا على أهمية أن تنتهي الحكومة من استبدال البطاقات الورقية بأخرى إلكترونية وإصدار بدل فاقد والتالف لتسهيل عملهم.
 
وقال مصدر مسئول بوزارة بوزارة التموين، أن الوزارة تتلقى مئات الشكاوى يوميا من خلال المديريات المنتشرة بجميع أنحاء الجمهورية، من مواطنين لعدم استلامهم بطاقات إلكترونية وصرفهم مستحقاتهم التموينية أو الخبز المدعم.
 
وأكد المصدر، أن عملية التأخير في تحويل البطاقات الورقية إلى إلكترونية ترجع للشركات المسئولة عن استخراج البطاقات الذكية، حيث تقاعست بعض الشيء في عملية التحويل.
 
وأضاف أن الوزارة استلمت بيانات المواطنين من المديريات بعدما قامت بمراجعتها وتم إرسالها إلى الشركات المنفذة لتحويل جميع البطاقات الورقية إلى إلكترونية، لكن الشركات تأخرت في التحويل، مؤكدا أن وزير التموين يتابع مع الشركات المنفذة عملية التحويل ويشدد عليهم للإسراع في تنفيذ وتسليم البطاقات لأصحابها.
 
من ناحية أخرى، أعلن مركز معلومات مجلس الوزراء، أنه في ضوء ما انتشر من أنباء تفيد بحذف 7 ملايين مواطن من مقررات البطاقات التموينية لأصحاب الدعم السلعي، تواصل المركز مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، التي نفت صحة هذه الأنباء تماما، مؤكدة أنه لم يتم حذف أي مواطن من منظومة بطاقات التموين.
 
وأوضحت الوزارة، أن عملية تنقية وتحديث البيانات مستمرة من أبريل الجاري وحتى نهاية يونيو المقبل، مشيرة إلى أن عملية التحديث تشمل 19 مليون مواطن فقط مقيدين في 4.5 مليون بطاقة تموينية ويتم التحديث لصاحب البطاقة التي يظهر له في إيصال صرف السلع رسالة مطلوب تحديث بيانات.
 
كما ناشدت الوزارة، المواطنين سرعة تحديث بياناتهم من خلال الموقع الإلكتروني (www. tamwin. com. eg)، وفي السياق ذاته نفت الوزارة ما يتردد حول ‏استخدام بيانات التعداد السكاني- الذي يُجرى حاليا- لحذف المواطنين من بطاقات ‏التموين.
 
وأكدت وزارة التموين، أن الهدف من عملية التنقية هو حرص الدولة على ضمان وصول الدعم لمستحقيه الفعليين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق