دوق وشجع.. مصطفى وأحمد «في الجامعة الصبح وبيعملوا آيس كريم بليل»

الخميس، 27 أبريل 2017 12:00 م
دوق وشجع.. مصطفى وأحمد «في الجامعة الصبح وبيعملوا آيس كريم بليل»
كتبت نورهان حسن

مصطفي وأحمد أصحاب في نفس الكلية بالجامعة الكندية فكرا خارج الصندوق ولم ينتظرا التخرج والبحث عن عمل ، فكر الاثنين في مشروع تجاري لهما، وكان الاختيار لفكرة كورنر الشارع وفي أحد شوارع مدينة الشيخ زايد اختار الشابين المكان ونوع التجارة  وقاما  بتقديم  الأيس كريم الرول لسكان الحي الهادئ.
 
احمد اثناء تجهيز الايس كريم
 
"sorbetes" هو اسم الكورنر الخاص بمصطفى وأحمد لعمل الايس كريم "الرول" والذي بدأه منذ عاما واحدا بعد مشاهدتهم لفيديوهات تصنيعه والمواد المستخدمة فيه على مواقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك" في أوروبا ، وبعدها عرضوا الفكرة علي أحد الشيفات الشهيرة ، وفى أقل من شهرين قاموا بشراء بعض الخامات  وبدأوا المشروع.
 
ادوات مصطفى واحمد فى الايس كريم
 
 
ألتقت "صوت الأمة" بمصطفى 22 سنة وأحمد 20 سنة  وقال مصطفي "  انتشار عربات المآكولات السريعة والحلويات كانت سبب كبير لتنفيذ فكرتنا وبدء مشروعنا الصغير ،  وعندما فكرنا في مشروع خاص بنا استعرضنا أفكار كثيرة لمشروعات صغيرة واخترنا اللآيس كريم "أورجانيك"  بدون أى إضافات صناعية أو ألوان أو نكهات، مؤكدا أن أى شخص يستطيع أن يختار نوع الفاكهة أو الشيكولاتة المحببة له وإعدادها كآيس كريم طبيعى أمامه دون أى إَضافة صناعية مع الصوص المفضل له وتعتبر تلك أكثر الأشياء المطمئنة لهم لسلامة المنتج صحيا.
 
مصطفى وأحمد
 
 
وقال أحمد  نقوم بالتبديل فيما بيننا للوقوف في "الكورنر" يوميا، أما أيام الإمتحانات  فنقوم بالاستعانة بأحد اصدقائنا الخريجين بمقابل مادى .
 
الزبائن فى انتظاره
 
 
وعن التمويل، أكد مصطفى "أنه كان يعمل مع والده ومن خلال عمله قام بتوفير مبلغ  واستكمل احمد باقي المبلغ  لشراء الخامات المستخدمة فى عمل الآيس كريم، مؤكدين أنهم يستثمروا وقت الإجازة فى العمل وبناء مشروع بدلا من الجلوس على الكافيهات، لافتا أنه على الرغم من عمله مع والده إلا أنه يرغب أن  يكون له مشروع خاص به يشعر فيه بالنجاح".
 
الايس كريم الرول بعد اعداده

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق