ثلث المصريين راضون.. كشف حساب البرلمان في 15 شهرًا

الأحد، 30 أبريل 2017 01:29 م
ثلث المصريين راضون.. كشف حساب البرلمان في 15 شهرًا
البرلمان المصري

استطلاع رسمي أجري حول أداء البرلمان المصري، بمناسبة مرور 15 شهرًا على انعقاد أول جلسة من جلساته، لمعرفة رأي المصريين حول أداء مجلس النواب، وتم إجراء الاستطلاع في الفترة من مارس 2016 وحتى أبريل 2017.

 

نتائج الاستطلاع أظهرت عدم وجود تغير كبير في تقييم المصريين لأداء مجلس النواب خلال هذه الفترة، ففي أبريل 2017 نجد أن المصريين منقسمين إلى ثلاث مجموعات: المجموعة الأولى توافق على أداء المجلس وبلغت نسبتها 30%، والمجموعة الثانية غير موافقة على أداء المجلس وبلغت نسبتها 37%، والمجموعة الثالثة ذكرت أنها لا تستطيع الحكم على أداء المجلس وبلغت نسبتها 33%.

 

وزادت نسبة غير الموافقين في معظم الشهور الخمس عشر الماضية عن نسبة الموافقين، في حين اتسمت نسبة الذين ذكروا أنهم لا يستطيعون تقييم أدائه بالثبات – حسبما ذكر المركز المصري لبحوث الرأي العام «بصيرة» - واستقرت حول الثلث.

 

ويلاحظ أنه خلال فترة عمل مجلس نواب شهدت نسبة الموافقين على أداء مجلس النواب تذبذباً فقد بلغت النسبة 35% في أبريل 2016، و33% في يوليو 2016، وظلت عند نفس المستوى تقريباً في أكتوبر 2016، ثم انخفضت في يناير 2017 لتصل إلى 26%، ثم عادت للارتفاع مرة أخرى في أبريل 2017 لتصل إلى 30%.

 

وخلال الفترة من مارس 2016 إلى أبريل 2017 كانت نسبة موافقة الذكور على أداء مجلس النواب أعلى من نسبة موافقة الإناث. وتشير البيانات إلى أن المصريين الذين بلغوا من العمر 50 سنة أو أكثر هم الأعلى موافقةً على أداء مجلس النواب مقارنةً بالشباب الأقل من 30 سنة.

 

ففي أبريل 2017 بلغت نسبة الموافقين على أداء المجلس 24% بين الشباب مقابل 41% بين الذين بلغوا 50 سنة فأكثر. وتظهر النتائج أن نسبة الموافقين على أداء مجلس النواب انخفضت بين الشباب بصورة واضحة مقارنةً بأبريل 2016 كانت نسبة الموافقين على أداء المجلس في أبريل 2016 حوالي 36% بين الشباب بينما لم تشهد النسبة بين من بلغوا 50 سنة أو أكثر اختلاف حيث كانت في أبريل 2016 حوالي 41%.

 

وتظهر مقارنة المناطق الثلاث الرئيسية في مصر (المحافظات الحضرية، الوجه البحري، الوجه القبلي) نمط متكرر طوال الشهور التي تم فيها رصد تقييم المصريين لأداء مجلس النواب حيث تظهر المحافظات الحضرية أقل نسبة موافقة على أداء المجلس يليه الوجه البحري بينما أعلى نسب موافقة تم رصدها في الوجه القبلي، ففي أبريل 2016 كانت نسبة الموافقة على أداء المجلس25% في المحافظات الحضرية و36% في الوجه البحري مقابل 41% في الوجه القبلي، وانخفضت هذه النسب في أبريل 2017 لتصل إلى 18% و28% و39% على الترتيب.

 

وتشير نتائج الاستطلاعات إلى أنه مع ارتفاع المستوى التعليمي تقل نسبة الموافقة على أداء مجلس النواب ففي أبريل 2016بلغت نسب الموافقين من الحاصلين على تعليم جامعي أو أعلى 20% مقابل 43% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط، وفي أبريل 2017 بلغت نسبة الموافقين على أداء المجلس 19% بين الحاصلين على تعليم جامعي أو أعلى مقابل 40% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط.

منهجية الاستطلاعات:

إعمالاً لمبدأ الشفافية والتزاماً بأخلاقيات نشر الاستطلاعات يفصح المركز عن منهجية إجراء الاستطلاع وهي كما يلي:

تم إجراء الاستطلاعات بصورة شهرية خلال الفترة من مارس 2016 إلى أبريل 2017 باستخدام الهاتف المنزلي والهاتف المحمول على عينة احتمالية تراوح حجمها بين 1500 و2500 شخص وتراوحت نسب الاستجابة بين 42% و50%، ويقل هامش الخطأ في النتائج عن 3%. وقد تم تمويل الاستطلاعات من الموارد الذاتية لبصيرة ولم يتلق المركز تمويل من أي جهة مقابل إجراء الاستطلاع.

موضوعات متعلقة

مدير المتاحف التاريخية: افتتاح متحف كهف روميل خلال شهر مايو

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق