«س & ج» ما لا تعرفه عن مخاطر جراحات ختان الإناث.. 10 أسئلة تشرح أسباب الإصابة بنزيف وصدمة عصبية واحتباس البول لقطع الشريان البظري.. وتعرضهن لـ7 مضاعفات أبرزها تكيس غدة بارثولين والتهاب الجهاز البولي

الخميس، 04 مايو 2017 01:14 ص
«س & ج» ما لا تعرفه عن مخاطر جراحات ختان الإناث.. 10 أسئلة تشرح أسباب الإصابة بنزيف وصدمة عصبية واحتباس البول لقطع الشريان البظري.. وتعرضهن لـ7 مضاعفات أبرزها تكيس غدة بارثولين والتهاب الجهاز البولي
ختان الإناث

يتسبب ختان الإناث في مضاعفات طبية خطرة على الصحة العامة للفتيات، فتحدث نزيفًا وآلاما وصدمات نفسية وعصبية.. وتقدم «صوت الأمة» تقريرًا معلوماتيًا في سؤال وجواب «س & ج» حول مخاطر ختان الإناث الصحية.
 
1– ماذا يعنى مصطلح ختان الإناث؟
يعرف الأطباء عادة ختان الإناث بأنها التسميه المعروفة لممارسة البتر الجزئي أو الكلي للأعضاء التناسلية الخارجية للأنثى، لأسباب تتعلق بعادات وتقاليد اجتماعية خاطئة، وليس لها أساسي علمي أو دينى في الرسائل السماوية المختلفة.
 
2– ما هي المخاطر والمضاعفات الطبية للبنات الذين يجرين الختان؟
تتعرض السيدات أو الفتيات التي يجرى لهن ختان إلى مضاعفات صحية خطرة، منها النزيف، والآلام الشديدة، وصدمات عصبية، ونفسية، وتلوث، وعدوى بالجروح، والأعضاء التي تم قطعها، واحتباس في البول.
 
3– ماذا عن المضاعفات الجسدية لممارسة ختان الإناث؟
تنقسم المضاعفات إلى مضاعفات عاجلة (في أثناء الختان أو بعده مباشرة) ومنها أن تتعرض الفتاة لنزيف، وهو من أكثر المضاعفات حدوثًا في معظم حالات الختان، وتزيد احتمالات حدوثه في حالة إجراء الختان بواسطة غير الأطباء، ولكن هذا لا يمنع حدوثه أيضًا مع الأطباء، ويرجع سبب النزيف إلى احتواء هذه الأنسجة على الكثير من الأوعية الدموية، وقد يكون النزيف بسيطا ويمكن إيقافه بخياطة الأوعية النازفة أو كيها، وكلها وسائل مؤلمة.
 
4– متى يكون النزيف خطرًا على صحة الفتاة؟
يكون النزيف خطرًا وشديدًا في حالة قطع الشريان البظرى، وهنا يصعب إيقافه وقد يؤدى إلى الصدمة العصبية، أو حتى الوفاة، وتتضاعف الأخطار الناجمة عن النزيف في حالة إحجام القائم بالختان عن تحويل الطفلة إلى المستشفى خوفًا من المساءلة القانونية، أو وضع مواد ضارة على مكان النزف (مثل البن أو الحناء أو رماد الفرن أو العسل أو الليمون) مما يسبب عادة تلوث الجرح.
 
5– ما هو سبب الآلام الشديدة بعد إجراء ختان الإناث؟
سببه أن الأنسجة التي يتم بترها غنية بالكريات والنهايات العصبية، لذلك يكون الألم شديدًا، وتجرى غالبية عمليات الختان دون تخدير، وحتى في حالة استخدام مخدر موضعى، فإن الشعور بالألم يعاود الفتاة فور انتهاء مفعول المخدر، ناهيك عن آلام الوخز لحقن المخدر الموضعى في هذه الأنسجة شديدة الحساسية.
 
6– وكيف تحدث الصدمة العصبية للفتيات اللواتى يجرين الختان؟
قد يحدث للفتاة هبوط حاد في الدورة الدموية وفقدان الوعى بسبب شدة الألم، أو الخوف قبل وأثناء عملية الختان، أو بسبب فقدان كميات كبيرة من الدم بسبب النزف، أو حتى بسبب التخدير وتؤدى هذه الصدمة إلى الوفاة في أحيان كثيرة.
 
7– هل يحدث تلوث وعدوى بالأعضاء التي تم قطعها في أثناء ختان الإناث؟
يمكن أن يحدث التلوث بسبب استخدام أدوات قطع غير معقمة، أو استخدام أدوات ملوثة لإيقاف النزف، أو بسبب تلوث الجرح بالبول أو البراز، قد تكون هذه الالتهابات موضعية في مكان الجرح ويمكن علاجها بسهولة وتمتد وتنتشر العدوى عبر المجاري البولية أو القناة التناسلية مسببة التهابات شديدة ومزمنة يستغرق علاجها وقتا طويلا.
 
قد يتسبب أيضا تلوث الآلات المستخدمة أو أيدي من يجرى الختان في نقل بعض الأمراض الخطيرة، مثل فيروسات الإلتهاب الكبدي الوبائي والإيدز، أو مرض التيتانوس.
8– هل جراحات ختان الإناث تؤثر على الأعضاء التناسلية المجاورة؟
تصاب بعض الأعضاء المجاورة مثل فتحة مجرى البول أو فتحة المهبل أو الفخذين في أثناء عملية الختان نتيجة محاولات الفتاة الهروب ممن يقيدون حركتها.
 
9– ماذا عن احتباس البول بعد إجراء ختان الإناث؟
يؤدى الألم والتورم والالتهاب في مقدمة المهبل عادة إلى العجز عن إدرار البول لعدة ساعات أو يوما كاملًا، مما يؤدى إلى زيادة الألم والتلوث في الجهاز البولى.
 
10– هل لعمليات ختان الإناث مضاعفات مزمنة؟
نعم تحدث بعد ممارسة الختان بفترة طويلة شهور أو سنوات مثلا وقد تستمر مدى الحياة مثل الالتهابات المزمنة بالجهاز البولى نتيجة انتشار العدوى من خلال الفتحة الخارجية لقناة مجرى البول إلى المثانة البولية ثم الحالب حتى تصل إلى الكليتين وهذه واحدة من أهم المضاعفات التي يعانى منها كثير من المصريات.
 
كما تحدث الالتصاقات في 30% من المختنات نتيجة استئصال جزء كبير من الشفرين على جانبى الأعضاء الخارجية ويحدث أيضا نمو مفرط للنسيج الندبى المؤلم في موضع الجرح مما يؤدى إلى تشوهات في هذا الجزء من جسم المرأة ويحدث في 5% من الحالات.
 
* تكون أكياس دهنية وخاصة في مكان البظر أو تكون حويصلات جلدية على خط الغرز الجراحية نتيجة إندغام بعض الخلايا الجلدية في عمق النسيج الندبى بالإضافة إلى تكون أوراما عصبية عند نهايات الأعصاب المكشوفة بعد بتر الأعضاء وهي مؤلمة جدًا عند اللمس مما يستدعى إزالتها جراحيا.
 
* التهابات وتكيسات غدة بارثولين مما يؤدى إلى حدوث خراريج والتهابات مزمنة وتحتاج غالبا إلى التدخل الجراحى لإزالة هذه التكيسات.
* تكون أنسجة ليفية مكان الأعضاء المبتورة تسبب آلاما عند الجماع وتعسر الولادة ونزيف حاد بعد الولادة نتيجة تمزق الأنسجة الليفية غير المرنة.
 
* احتقان مزمن بالحوض وتعتبر من أهم المضاعفات المزمنة وأكثرها شيوعا بين المختنات نتيجة عدم الوصول إلى مرحلة الإشباع الجنسى في أثناء الجماع، ويظهر هذا الاحتقان في شكل آلام مزمنة أسفل البطن والظهر بالإضافة إلى عدم انتظام الطمث ووجود إفرازات مهبلية.
 

 
تعليقات (1)
انااعترض لختان الاناث
بواسطة: غالب عبدحزام
بتاريخ: الخميس، 04 مايو 2017 12:31 م

لان ختان الاناث يفقدها لعلاقه الحميمه

اضف تعليق