طالبت بتغيير نظرة المجتمع لهم

في أول حوار لها.. مساعد وزير التعليم لـ«ذوي الاحتياجات الخاصة»:نسعى لإنشاء وحدة متخصصة لكل إعاقة بكل مدرسة

السبت، 13 مايو 2017 08:00 ص
في أول حوار لها.. مساعد وزير التعليم لـ«ذوي الاحتياجات الخاصة»:نسعى لإنشاء وحدة متخصصة لكل إعاقة بكل مدرسة
وزير التربية والتعليم
ريم محمود

كشفت إنجي مشهور مساعد وزير التربية والتعليم لشؤن طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، في أول حوار صحفي لها عن اتجاه الوزارة لتطوير منظومة ذوي الاحتياجات الخاصة، قالت أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني يولي اهتمام كبير بطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة خاصة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أعلن من قبل أن عام 2018 هو عام ذوي الاحتياجات، وقالت مشهور لـ"صوت الأمة" عن المشاكل التي تواجه هولاء الطلاب في المدارس خاصة في الفترة الأخيرة فإلى نص الحوار.
 
ماهي خطة الوزارة لتطوير منظومة طلاب الاحتياجات الخاصة؟
إلى الآن لم يتم وضع أى خطة فنحن بصدد الاجتماع مع الوزير وحصر مشاكل جميع طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وأيضا حصر المشاكل التي يقابلها أولياء الامور بالإضافة إلى تقعيل بعض القرارات التي لم تكن مفعلة من قبل وهدف الوزارة الحالي هو تذليل الصعاب لهؤلاء الطلاب والعمل على تفهم المدارس لحالتهم وتوصيل صوتهم إلى الجميع.
 
ماهي المشاكل التي تواجه هؤلاء الطلاب؟
المشاكل التي تواجههم لا حصر لها، فهى تنقسم حسب الاعاقات هناك بصرية، سمعية وحركية وكل منهم أمامه مجموعة من المشاكل يجب العمل على حلها خاصة بعد دمج التكنولوجيا بالتعليم وإدخال بنك المعرفة بها، فهناك طلاب تكون مشاكلهم في المناهج، وطلاب آخرين يوجد لديهم مشاكل في التقديم للمدرسة لآن هناك مدارس لم تقبلهم، فنحن بصدد عمل وحدة في كل مدرسة تكون مختصة بإعاقة معينة لأن مينفعش يكون مدرسة واحدة فيها كل الإعاقات.
 
ماذا عن طلاب التوحد؟
طلاب التوحد في مصر القوانين المنظمة لهم غير ملائمة كذلك اختبار الذكاء الذي يجري لهم بوزارة الصحة والتأمين الصحى لإلتحاقهم بالمدرسة لأن كثير منهم يوجد لديهم قصور في اللغة بالإضافة إلى أنهم في حاجة إلى تعديل المناهج الخاصة بهم، ونحن في حاجة إلى أناس ومعلمين مدربين ومؤهلين لكي يكونوا حلقة وصل بيننا وبينهم، نحن يوجد لدينا إخصائيين ولكنهم غير كفاية لأن أعداد الإعاقات الملتحقة بالتربية والتعليم تصل إلى 900 ألف حالة أى تقارب من المليون بينما يصل عدد المصابين بالتوحد في مصر إلى مليون حالة.
 
من وجهة نظرك.. هل الطرق الخاصة بتعليم ذوي الاحتياجات تقليدية؟
بالفعل خاصة أننا بصدد دخول التكنولوجيا بالتعليم، وأيضا طريقة برايل للمكفوفين أصبحت قديمة ويجب القضاء عليها مع مرور الوقت ولا بدّ من وجود طرق أكثر تقدما من ذلك.
 
ماذا عن الطلاب المصابون بالهيموفيليا؟
يوجد بعض اللوائح والقوانين المنظمة للإعاقات تعجيزية، زى إجبار مادة الرسم على طلاب الهيموفيليا والمشكلة الحقيقة أنه يتم وضع قواعد عامة وليس خاصة بكل إعاقة فنحن نريد أن يصبح الهدف هو التعليم والتعلم ومتعته وليس أن يصبح ذوي الإعاقة عبئ على الدولة وعلى الأسرة أوأنه يصبح عاجز ويجلس في الديسك فقط لا بدَّ أن نغير هذا المفهوم في المجتمع ويساعدنا على ذلك الإعلام أيضا.

ماهى التوجيهات التي أصدرها الوزير بشأن هؤلاء الطلاب؟
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم مهتم كثيرا بهؤلاء الطلاب ويعتبر أن لهم الاولوية خاصة بعد إعلان الدولة أن عام 2018 هو عام ذوي الاحتياجات الخاصة، فهم أصحاب قدرات متميزة وهناك بعض القري التي تتعامل معاهم معاملة سيئة وهناك بعض القري التي تقوم بالتخلص منهم والعمل على موتهم.
 
هل نحن في حاجة إلى تغير نظرة المجتمع لهم؟
نعم يجبرفع وعي المجتمع بأهمية طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة ويتعاون معنا في ذلك الاعلام فنحن كان يوجد لدينا شخصيات نابغة من ذو الاعاقات على رأسهم طه حسين، في ناس عندهم اعاقات سمعية ولكنهم متميزين جدا وكذلك حركية وبصرية ودورنا في المجتمع هو تذليل الصعاب لهم والعمل على إزاحة الفروق بيننا وبينهم، لانهم من حقهم يمشوا في الشارع من غير ماحد يضايقهم.

ماهي نسب الاعاقات بمصر؟
بالنسبة لمرض التوحد، لا يوجد نسبة مصرية وإنما نعتمد على النسب العالمية في هذا الشأن لان اغلب الاهالى لا تريد تشخيص ابناءهم المصابون بمرض التوحد لانهم "بيتكسفوا " وبالتالى لا يبلغون عن إصابة ابناءهم بهذا المرض وهذا نعانى منه في المحافظات، وبالتالى لم نستطع ان نضع ايدينا على أرقام محددة، ولكن طبقا لمنظمة الأمم المتحدة فان النسبة تتمثل في 1 لكل 80 مواطن أي حوالى 900 ألف إلى مليون مواطن مصرى مصاب بمرض" طيف التوحد " أي بداية من الاعراض البسيطة لمرض التوحد وصولا للاعراض الكبرى لهذا المرض.
اما بالنسبة لنسبة ذوي الاحتياجات الخاصة في مصر بصفة عامة فتبلغ من 12 إلى 15 مليون مواطن مصرى، لتبلغ نسبة المدرجين في العملية التعليمية 900 ألف طالب معاق في جميع المراحل التعليمية وهذا رقم مرعب ومهول للغاية.

متي تبدأ عملية تطوير المناهج وطرق الامتحانات؟
تطوير المناهج لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة سيكون بداية من العام المقبل، وأيضا تتغيير طريقة وضع الامتحانات وشكلها بحسب كل نوع إعاقة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق