دبى تستعين بأول ضابط روبوت وتنوى استكمال المنظومة حلول العام 2030

الثلاثاء، 23 مايو 2017 08:00 م
دبى تستعين بأول ضابط روبوت وتنوى استكمال المنظومة حلول العام 2030
روبوت
كتبت لميس محمد

بدأت دولة الإمارات العربية هذا الأسبوع قفزة تكنولوجية في دبي وهي الإمارة التى تعد واحدة من أصل سبع إمارات داخل الدولة بتقديم أول ضابط روبوت إلى قوة شرطة دبي، الربوت صمم من قبل شركة  " بال روبوتيكش "  الإسبانية، الروبوت الذى أطلق عليه أسم "ريم" طوله 5 أقدام و6 بوصات ويبدو وكأنه فارس في الدروع البلاستيكية البيضاء، ويسيرعلى عجلاتها.

ووفقا للتقرير الذى نشر على موقع "engadget"  أن هذه ليست سوى الخطوة الأولى لقسم شرطة دبي، وتهدف الإدارة إلى أن يكون 25 في المئة من قوات الشرطة التابعة لها تتألف من ضباط روبوت بحلول عام 2030.

وصرح العميد خالد ناصر الرزوقي، المدير العام لقسم الخدمات الذكية في شرطة دبي لأخبار الخليج "نحن نتطلع إلى جعل كل شيء ذكي في شرطة دبي، بحلول عام 2030، سيكون لدينا أول مركز للشرطة الذكية التي لن تتطلب الموظفين البشريين".

وكان النموذج الأول الذي كشف النقاب عنه في العام الماضي في معرض جيتكس المعرض التجاري للالكترونيات ومقره دبي.

باستخدام الربوتات يمكن للمواطنين الإبلاغ عن الجرائم، وتقديم الأوراق، ودفع غرامات المخالفات المرورية كما تخطط الإدارة لاستخدام الروبوتات كضباط شرطة بعملون بكافة المهام .

تعمل شرطة دبى مع واتسون وهو نظام ذكاء اصطناعى قادر على تلقى الاوامر الصوتية والرد عليها.

وليس واضح كيف سيكون رد فعل الجمهور مع ضباط شرطة الروبوت، هل سيثق الناس بالروبوت أكثر،على افتراض أنه لن يكون له نفس التحيزات التي يتمتع بها الموظفون البشريون؟ ومن الممكن أيضا أن يشعر الناس بعدم الارتياح بالاقتراب من الروبوت للإبلاغ عن الجريمة مما يؤدي إلى نقص فى البلاغات عن الجرائم.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق