أحمد الطيب يرفض تكفير داعش: الأزهر ليس ما يطلبه المستمعون

الثلاثاء، 06 يونيو 2017 09:04 م
أحمد الطيب يرفض تكفير داعش: الأزهر ليس ما يطلبه المستمعون
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف
كتبت منال القاضي

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن الأزهر مرتبط بعلوم وتخصص وفهم وليس منوطًا بتكفير هذا أو ذاك، مؤكدا أن الأزهر ليس ما يطلبه المستمعون «عاوزني أكفر داعش ولو مكفرتش تقول عليا أنا داعشي.. قول براحتك لكن أنت مخطئ.. التكفير له ضوابط وهذا الباب من أخطر الأبواب.. وحكم التكفير ليس حكم أفراد بل مسند إلى ولي الأمر أو القاضي فقط.. وأنا مش من حقي أن أكفر أحد».
 
وأوضح شيخ الأزهر  خلال برنامجه «الإمام الطيب» أن التنظيمات المتشددة التى تقتل باسم الدين هؤلاء بغاء وخوارج وقتلة ومفسدون في الأرض ينطبق عليهم في الدنيا «أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ».
 
وتابع «الطيب»: «في الدار الآخرة جزاء (مَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيما).. وهذا أشد عقاب في الدنيا.. أنا مش عارف الناس عوزاني أكفر داعش وبس طيب وبعدين.. طيب لو كفرنا داعش علشان بيقتلوا الناس هنكفر أي حد  يقتل شخص.. من قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعاً».
 
وشدد الإمام الأكبر، على أن الدين الإسلامي لا يقتل أحدًا لمجرد أنه أرتكب الكبائر أو خالفنا في الدين وكل هذه الاداعات التي تخالف ذلك مفتريات على الإسلام.
 
وتابع: الإسلام يقتل من يعاديه ويرفع السيف عليه.. مشكلة الخوارج أن مرتكب الكبيرة عندهم يخرج عن الدين، ونحن لدينا ضوابط إسلامية نتبعها.
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

لا تحزن

لا تحزن

الأربعاء، 22 مايو 2019 11:23 م