وزير الداخلية يلتقي أسر الشهداء على مائدة إفطار رمضان

الخميس، 22 يونيو 2017 01:54 م
وزير الداخلية يلتقي أسر الشهداء على مائدة إفطار رمضان
وزير الداخلية يلتقي أسر الشهداء
دينا الحسيني

أكد مجدي عبدالغفار وزير الداخلية، أن ما يقدمه أبطال الشرطة من تضحيات وجهود من أجل تحقيق الأمن والاستقرار وصون مقدسات الوطن محل تقدير من جموع الشعب المصرى العظيم، وأن الوزارة لن تدخر جهداً في توفير كافة أوجه الرعاية لأسر أبنائها الأبطال من الشهداء والمصابين تقديراً لما قدموه من تضحيات للحفاظ على أمن الوطن والمواطنين، مؤكداً سيادته أن أسر شهداء الشرطة الأبرار في مقدمة أولويات وزارة الداخلية.

 
جاء ذلك خلال مأدبة الإفطار التي أقامتها وزارة الداخلية مساء أمس وجمعت أسر شهداء الشرطة والمصابين وكبار قيادات الوزارة ولفيف من الضباط بمختلف الرتب بحضور السيد وزير الداخلية، وذلك بقاعة المؤتمرات بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة.
 
حيث وجه  التهنئة لأسر الشهداء ورجال الشرطة والمصابين بمناسبة شهر رمضان المعظم وقرب حلول عيد الفطر المبارك، كما وجه الشكر لحرص الحاضرين على تلبية الدعوة، بما يعكس روح الانتماء والولاء لكيان الأسرة الواحدة وارتباط وزارة الداخلية بأبنائها وأسر أبطالها .
 
وعقب الإفطار إلتقى الوزير بعددٍ من أسر شهداء ومصابي الشرطة وأكد حرص الوزارة الدائم على التواصل معهم وتقديم كافة أوجه الرعاية لهم تقديراً لما قدموه من تضحيات في سبيل أمن الوطن، مؤكداً سيادته أن الشهداء نالوا المكانة التي يتمناها جميع رجال الشرطة، وأنهم سيظلون محل فخر واعتزاز زملائهم والشعب المصرى العظيم.
 
كما أكد وزير الداخلية أن الدولة تخوص معركة يقدم الجميع في سبيلها التضحيات، وأن ما قدمه أسر أبطال الشرطة لا يقل بطولة عن ما قدمه أبنائهم من تضحيات وبطولات لتحليهم بالصبر والجلد، وأننا جميعاً شركاء في تحمل مسئولية حفظ وصون مقدرات الوطن  وتحقيق أمنه واستقراره. 
 
IMG-20170622-WA0018
 
IMG-20170622-WA0027
 
IMG-20170622-WA0030
 
IMG-20170622-WA0029
 
IMG-20170622-WA0032
 
إ قرأ ايضا 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق