7 سنوات.. الأهلي ضد الحكومة (تقرير)

الثلاثاء، 04 يوليه 2017 12:00 م
7 سنوات.. الأهلي ضد الحكومة (تقرير)
حسن حمدى ومحمود طاهر وصالح سليم
حسام هيكل

 


منذ وقت طويل يدخل الأهلى فى معارك مع الدولة ممثلة فى مجلسها القومى للرياضة، قبل أن تصبح وزارة الرياضة ليتم دمجها  مؤخراً مع الشباب لتصبح وزارة الشباب والرياضة، رغم تغير المسميات لكن معاداة  القائمين على قيادة الأهلي للدولة كانت لسبب واحد، متمثل فى بند الثمان سنوات الذى أثار جدلاً واسعاً وكان محور الإختلاف الذى ظل قائماً حتى كتابة هذا التقرير الذى ترصده  «صوت الأمة»

معركة  جديدة للأهلي رغم صدور قانون الرياضة 71 لسنة 2017 بعد أن أعتمد من مجلس النواب، وصدق عليه رئيس الجمهورية والذي نقل بدوره كافة السلطات للهيئات الرياضية،  وجعل الرياضة أكثر استقلاً بذاتها، محدداً ليقتصر دور الدولة ممثلة فى وزارة الشباب والرياضة على الرقابة  المالية فقط لأول مرة تحدث فى مصر.



الأهلى يهاجم الدولة داخل مجلس النواب

خلاف الأهلى تجدد منذ ساعات ماضية، داخل مجلس النواب بعدما نشبت أزمة بين عماد وحيد عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، وبين نائب رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي خلال جلسة لجنة الشباب والرياضة التى أقيمت بمجلس النواب.

البداية حينما أكد نائب رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان أن إعتراض الأهلي علي اللائحة الاسترشادية مرفوض، مما دفع عماد وحيد للتدخل وقال له: ما أسمحلكش تجيب «سيرة الأهلي»، الأمر الذي أدى إلى تصادم وتراشق بالألفاظ بين الثنائي، حدث كل هذا فى وجود محمود طاهر رئيس  الأهلى الذى كان جالساً على مقعد بجوار عماد وحيد عضو مجلس الإدارة.

وهدد وحيد بترك الجلسة بعد مشادته مع النائب مما دفع وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز للتدخل ومعه فرج عامر رئيس نادي سموحة من أجل تهدئة الأجواء.


عماد وحيد ينتقد اللائحة الاسترشادية
تعود أسباب رفض الأهلي للائحة الإسترشادية، بسبب  المادة الخاصة التى تحدد إكتمال النصاب القانوني للجمعيات العمومية الغير عادية المقرر أن  تدعوا إليها الأندية قبل يوم 30 أغسطس القادم، لإعتماد لوائحها الداخلية، ويعترض الأهلى على النسبة التى تم وضعها وتبلغ 12,500 للأندية التى تتجاوز عدد عضوياتها أكثر من 100 الف عضو وهو ما ينطبق على الأهلى .


لماذا يهاجم الأهلي  فى عهد طاهر «الدولة»
مجلس إدارة الأهلى برئاسة محمود طاهر – يرغب بشدة  فى إضافة بند الثمانى سنوات فى لائحة نظامه الأساسي وإعتمادها من جانب جمعيته العمومية  لتتطبق بأثر رجعى، حتى يتمكن من إذاحة أقوى منافسية على رئاسة الأهلى محمود الخطيب الذى لا يسمح له بالترشح إذا تم وضع بند الثمانى سنوات نظراً لأن مدة  الـ4 سنوات الميلادية التى يجب أن يفصل بها  عن الدورتين المتصلة التى قضاها الخطيب نائب لرئيس الأهلى تنتهى فى شهر مارس القادم .

وقال «وحيد» إنه مذهول من اللائحة الاسترشادية، والتي لم تراعِ الكثير من الأمور، مثل السماح لـغير حاملي المؤهلات العليا بالترشح في الانتخابات على مقعد الأندية، مشيرًا إلى أنه يحترم بشدة حاملي المؤهلات غير العليا، لكن هذا الأمر لا يناسب النادي الأهلي.



وزير الرياضة يحل مجلس الأهلي لأول مرة فى التاريخ

شهد يوم 18 يناير من عام 2014، صدور قرار تاريخيا من طاهر أبو زيد وزير الرياضة وقتها، بحل مجلس إدارة النادى الأهلى برئاسة حسن حمدى، فى واقعة هزت أرجاء الرياضة المصرية، نظرا لأن مجلس حسن حمدى كان أحد أقوى مجالس إدارات الأندية فى أفريقيا والوطن العربى.

وقرر وزير الرياضة تعيين عادل هيكل فى الرئاسة بدلاً من حمدى وطاهر الشيخ نائباً له، وذلك بعد صراع طويل بين حسن حمدى وطاهر أبو زيد بسبب لائحة الرياضة الجديدة، وبند الثمانى السنوات الذى كان أطاح بمجلس الأهلى كاملاً عقب تطبيقه.


الأهلى يستقوى برئيس الوزراء لإلغاء قرار وزيره حكومته
فى رد سريع للموقف، أصدر حازم الببلاوى رئيس الوزراء وقتها قرارا بإلغاء قرار طاهر أبو زيد وزير الرياضه ، ووقف قرار حل مجلس إدارة النادى الأهلى. وقال مجلس الوزراء، فى بيان صحفى فى نفس يوم صدور قرار الحل، إنه فى إطار اختصاصات رئيس مجلس الوزراء وفقا للدستور الجديد قرر الدكتور حازم الببلاوى، رئيس المجلس، إيقاف العمل بقرار وزير الرياضة الخاص بمجلس إدارة النادى الأهلى الرياضى، لدراسته من حيث الملائمة القانونية.

الأهلى يثور على حسن صقر بسبب بند الثمانى سنوات  بداية خلاف الأهلى مع الدولة ممثلة في المجلس القومي للرياضة وقتها، برئاسة حسن صقر- بسبب بند الثمانى سنوات الذى أقره  صقر فى لائحة الأندية والذى يقصى بدوره كل مجالس الإداراة المنتخبة  لمدة دورتين متصلة 8 سنوات، خاج الانتخابات القادمة لمدة 4 سنوات هى المدة التى يجب أن يفصل بها أى فرد قطى دورتين متتالية. 

أقام الأهلى دعوة قضائية شهيرة، ضد حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة بسبب لائحته التي شرع فى إعدادها عام 2011،  وقرر وضع بند الثمانى سنوات فى لوائح الأندية كفرض يطبق على الجميع، ما جعل إدارة الأهلى تثور عليه وتقيم ضده دعوة قضائية ظلت تؤجلها المحاكم إلى أن وصلت ثورة 25 يناير، ورحل حسن صقر كآخر رئيس للمجلس القومى للرياضة.

مُحرم الراغب .. يهاجم صقر
قال محرم الراغب مدير عام النادي الاهلي أن حسن صقر رئيس المجلس القومى للرياضة ليس من حقه فرض رأيه على اعضاء الجمعية العمومية بالنادي الاهلي.

وكان صقر قد عقد حينها مؤتمرا لتغيير لوائح انتخابات مجالس ادارات الألندية على ان تكون ثماني سنوات فقط. وقال الراغب "اعضاء الجمعية العمومية بالنادي هم اصحاب الحق فى تقرير مدة مجالس الادارات وهل تستحق التواجد لفترة او اثنين او ثلاثة".

وتابع: "ليس من حق صقر اهدار حق اعضاء الجمعية العمومية المحترمين وعليه ان لا يفرض رأيه عليهم لان ما يفعله لم يحدث على الاطلاق فى العالم كله".

واختتم: "في حال تمسك صقر بموقفه فلن نستسلم ووقتها نقوم بعمل جمعية عمومية غير عادية لاخذ رأيهم فيما قرره رئيس المجلس القومي للرياضة".

جدير بالذكر أن وقتها  إذا أصدار صقر تعديل باقتصار مدة مجالس ادارات الاندية لثماني سنوات فقط فلن يستطيع احد من مجلس ادارة الاهلي وقتها الترشح فى انتخابات النادي

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق