وزير التعليم يتحدث لـ«صوت الأمة»: اكتشفنا تقارير من اليونسكو عن تطوير المناهج «مركونة».. ونتعامل مع صانعي القرار داخل الديوان خلال أيام.. طارق شوقي: نسعى للتطوير ولكن الناس مش صابرة

الجمعة، 07 يوليه 2017 10:00 م
وزير التعليم يتحدث لـ«صوت الأمة»: اكتشفنا تقارير من اليونسكو عن تطوير المناهج «مركونة».. ونتعامل مع صانعي القرار داخل الديوان خلال أيام.. طارق شوقي: نسعى للتطوير ولكن الناس مش صابرة
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني
ريم محمود

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن الوزارة تسير بخطوات محددة خلال الفترة المقبلة، مؤكدا أن الاهتمام الأكبر للنظام التعليمي الجديد للطفولة المبكرة الذي يطبق من العام المقبلة مؤكدا أن العمل يتم مع خبراء من بلاد مختلفة.
 
وأضاف وزير التربية والتعليم، في تصريح خاص لـ«صوت الأمة»، أنه يولي اهتمام أيضا بتصحيح مواد الثانوية العامة والإعلان عن النتيجة بالإضافة إلى الكتب الدراسية وكيفية تطويرها.
 
وأشار شوقي، خلال تصريحاته إلى أنه يتم دراسة البديل حتى الآن، وهل هو مناسب أم لا وماهو الوقت المناسب لتطبيقه، بالإضافة إلى دراسة جوانب النظام من حيث الإقناع قائلا لـ«صوت الأمة»، إن الأولوية الأولي للتوقيت المناسب والشكل المناسب، والنظام سوف يحتاج إلى تدريب معلمين ووعي أكثر.
 
وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه سيتم التعامل بشكل تدريجي خلال الأيام المقبلة، مع صانعي القرار داخل ديوان الوزارة من حيث الديوان والإدارات والمديريات التعليمية من حيث الجودة وحسن الاختيار.
 
وأضاف الوزير أن الوزارة تقدم حاليا دورات تدريبية، لمديري المديريات عن الخطة الاستثمارية، وصيانة المدارس وسوف يتم محاسبتهم خلال فترة زمنية معينة، بالإضافة إلى العمل على حسن  اختيار القيادات.
 
وقال الدكتور طارق شوقي، إنه عرف بما حدث في كتاب التاريخ للصف الثالث الثانوي من الإعلام، مشيرا إلى أنه يحاول أن يكتشف حاليا مشاكل المناهج المختلفة
 
وأضاف وزير التربية والتعليم، أن المشكلة الكبيرة ليست في الجدال الذي حدث، ولكن كانت في كيفية سير تطوير المناهج ومن المسئول عنه، قائلا:« الفكرة في سؤال بسيط هو المنهج مسؤلية مين وماشي في أنهي خط ويتعمل بناء على ايه؟
 
وأشار الوزير، إلى أنه خلال الـ 4 أشهر الماضية كانت الوزارة مشغولة، في امتحانات الثانوية العامة، والآن موضوع المناهج أصبح في حاجة إلى ترتيب وإعادة تأهيله
 
وقال الوزير:«بما أن جميع الناس متفقة أن المناهج يوجد بها مشاكل، يبقى أكيد السيستم فيه مشكلة، وأنا الآن أحاول أن أضع يدي على المشكلة ولكن مفيش تغيير بين يوم وليلة والناس مش صابرة
 
وكشف الوزير عن مفاجأة حول المناهج قائلا إنه يوجد تقارير جيدة في تطوير المناهج استلمتها الوزارة قبل توليه حقيبة وزارة التربية والتعليم من بينها تقرير خاص باليونسكو واقتراحات لباحثين العلوم والرياضيات، ولكن لا يتم وضعها في حيز التطبيق.
 
وأضاف الوزير، أن منهج مدارس النيل منهج مصري محترم تم عمله بالتعاون مع كامبريدج قائلا:«إيه اللى يمنع استخدامه بشكل أوسع، كما أن هذا الصيف موجه لتطوير المناهج وتحسينها».
 
 
 
اقرأ أيضا

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق