أحلام طارق شوقي تتحقق.. الاستعداد لمفرمة تدوير قيادات التعليم.. وشباب البرنامج الرئاسي يتابعون الخطط على أرض الواقع

الأحد، 09 يوليه 2017 08:00 ص
أحلام طارق شوقي تتحقق.. الاستعداد لمفرمة تدوير قيادات التعليم.. وشباب البرنامج الرئاسي يتابعون الخطط على أرض الواقع
الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم
ريم محمود

تستعد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني للدخول فى مفرمة "القيادات" عقب إعلان نتيجة الثانوية العامة والمقرر إعلانها يوم 20 يوليو الجاري.
 
كشفت مصادر بديوان عام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أن الوزير يستعد لإجراء أكبر حركة تغيرات فى قيادات الوزارة وأيضا مديري المديريات التعليمية علي مستوي المحافظات.
 
وقالت المصادر أن الوزير يعمل على إنهاء كافة اللمسات الأخيرة الخاصة بالفريق المعاون له حيث سيتم الإعلان عن التشكيل النهائي له أيضا أثناء فترة تغيير القيادات.
 
وكشفت المصادرأيضا أن الوزير يكثف اجتماعاته مع شباب البرنامج الرئاسي والذين يصل عددهم داخل الوزارة 8 أشخاص في مختلف القيادات، وقالت المصادرأن الوزارة بصدد الإعلان عن 4 مشاريع تعليمية ضخمة من بينهم النظام البديل للثانوية العامة، وأنه يوجد تعليمات وتوجيهات رئاسية بعدم الإفصاح عن أى شي حتي يتم العمل على أرض الواقع.
 
وقالت المصادر أن الفكر الجديد الذي يتجه إليه وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، هو التخلص من الأوراق والنزول الى أرض الواقع والمدارس والميدان حتي يتم إكتشاف الأمور على طبيعتها، وأكدت المصادرأنه يوجد أشخاص من شباب البرنامج الرئاسي والمكلفين بمساعدة وزير التعليم، مهتمهم هى تنفيذ قرارات الوزارة داخل المديريات التعليمية والمحافظات والمدارس وعدم ركنها داخل أدرج الوزارة.
 
قالت المصادر أن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم يسعي إلى  تجديد الدماء والفكر فى آليات التطويروالعمل، موضحة أن الوزير لا يستهدف   الأشخاص بقدر ما يستهدف خطة العمل وقال أن الفترة القادمة سوف تشهد تدوير القيادات  داخل الوزارة، "يعنى محدش يقعد فى مكانه أكثر من مدة معينة.. علشان ميترستقش فيها أوي" .
 
وأضاف المصدر أن فكرة تدوير القيادات الهدف منها لإكتساب خبرات متنوعة قائلا :" مفيش حد عنده جذور عميقة فى مكانه"، وهى فى الأصل  فكرة إدارية متبعة فى الكثير من المؤسسات وليس تستهدف أو تعمد الأشخاص ولكن  تستهدف الفكر والتنويع،  قائلا "يعنى مثلا مش هيكون  فى حاجة اسمها قيادة يقعد فى مكانه مثلا لمدة 10 سنوات مثلا زى قطاع الكتب أو أى قطاع تانى" والاهم دائما من القيادات طبيعة العمل.
 
وقالت المصادر أن تغير المديريات التعليمية سوف يكون بناء على التقييم الخاص بهم بالاضافة الى عمل مسابقات للفائزين فى أفضل مديرية وأفضل مدرسة، وأكدت المصادر أن من لا يثبت جدارته سوف يتم الإطاحه به على الفور.
 
على الجانب الأخر، يتفاوض الدكتور طارق شوقي وزير التعليم مع الحكومة الآن على زيادة مرتبات المعلمين حيث أن ميزانية التعليم في العام الماضي كانت في حدود 80 مليار جنيه يصرف منها 70 مليار جنيه تقريبا علي مرتبات المدرسين والعاملين بالوزارة والبالغ عددهم مليون و700 ألف معلم وإداري.
 
وقال الوزير، في تصريح صحفي له، إن هذا العام نحجت الوزارة في مفاوضات شاقة مع لجنة الخطة والموازنه بمجلس الشعب في زيادة الميزانية  بنحو 20 مليار جنيه ألا أن صرفهم مرتبط بشروط اتفقنا عليها من بينها تخصيص جزء منها لمكافئة المعلمين المتميزين.
 
وقال الوزير، إن الوزارة بصدد  تصميم نظام تقييمي جديد للمعلمين الكتروني  يحدد نقاط التميز  التي حققها كل معلم سواء في الارتقاء بمستواه الفعلي وتحقيقة لنتائج دراسية جيدة بالنسبة لطلابه وحجم تفاعله مع المجتمع الخارجى والتزامه فى العمل كما ان تقيمه سوف يتم بشكل الكترونى يبتعد عن التدخل البشرى بأكبر قدر ممكن لمنع التلاعب.
 
اقرأ أيضا
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق