نقيب أطباء الأسنان: الخلافات بين مجلس النقابة تسببت في تجميد أرصدتها بالبنوك

الأربعاء، 19 يوليه 2017 12:43 م
نقيب أطباء الأسنان: الخلافات بين مجلس النقابة تسببت في تجميد أرصدتها بالبنوك
الدكتور ياسر الجندي نقيب أطباء الأسنان
آية دعبس

قال الدكتور ياسر الجندي، نقيب أطباء الأسنان، إنه تجنب المشاركة فيما وصفه بـ« المهاترات والبيانات» التى يتم تداولها عبر صفحات التواصل الاجتماعي، احتراما لنفسه ولأعضاء النقابة ، مشيرا إلى أن النقابة باتت مهددة بفرض الحراسة القضائية عليها بسبب بعض تصرفات أعضاء هيئة المكتب وإصدارهم خطابات من النقابة إلي البنوك بالمخالفة لقانون ولائحة النقابة، مما أدي إلي تجميد أرصدة النقابه في بعض البنوك، وباقي البنوك في طريقها إلي التجميد أيضا.

وأوضح الجندي، فى بيان، تفاصيل تجميد حسابات النقابة فى البنوك، قائلا:« تم إرسال خطاب من النقابة لجميع البنوك التي تتعامل معها النقابة، للمطالبة بإضافه اسم وكيل النقابة الدكتور إيهاب هيكل علي الحسابات الخاصة بالنقابة كتوقيع أول مع النقيب، وكذلك فتح حساب جديد باسم مؤتمر النقابه العامه لأطباء الأسنان دون توقيعي، واعتماد توقيع الدكتور ايهاب والدكتور مجدي بيومي كتوقيع أول، والدكتور محمد بدوي والدكتور أشرف زعلوك كتوقيع ثاني، وكذلك تحويل مبلغ خمسمائة ألف جنيه من حساب النقابة الأصلي إلي الحساب الخاص».

وأضاف نقيب أطباء الأسنان:« عندما رفضت البنوك ذلك، استغل بعض أعضاء هيئة المكتب، وجودهم بمكتب اتحاد المهن الطبية، وأكدوا للبنوك أن الاتحاد له سلطة علي النقابة، وأنه مشرف عليها، ومختص بفض المنازعات بين أعضاء مجلس النقابة، وأرسلوا خطاب ممهمور بإمضاء الدكتور محمد بدوي أمين الصندوق، بعد أن رفض الأمين العام للاتحاد توقيع الخطاب لعدم قانونيته، ورفض البنك هذا الخطاب لأن طرف من أطراف المشكلة هو الذي أرسله فتم عقد اجتماع بالاتحاد لهيئة المكتب، علي حد قولهم، وذلك لاعتماد نفس الخطاب بإمضاء رئيس الاتحاد، وأمين صندوق الاتحاد، وأحد الأعضاء، ولكن تم الموافقة علي أحد الخطابين من أمين صندوق الاتحاد، ووقع عليه ولم يوقع علي الأخر لعدم قناعته به».

وتابع:« وتم إرساله إلى بنك مصر فرع جاردن سيتي، وتم فتح الحساب بناء علي ذلك الإجراء، وعندما علمت بذلك الأمر، توجهت إلي مدير البنك واطلعته علي القانون واللائحة المنظمة للأمور المالية في النقابة، وكذلك علي خطاب من الشئون القانونية للاتحاد، يفيد بعدم إشراف الاتحاد علي النقابة، وأن النقابة هي التي تدير شئونها المالية والإدارية طبقا لقانونها، فتم إلغاء الحساب الجديد وتجميد أرصدة النقابة لحين انتهاء الخلاف بين الأعضاء، وهذه هي قصة تجميد الحساب».

اقرأ أيضا..

انقسامات مجلس «الأسنان» تعصف بمرتبات موظفي النقابة.. 22 موظف يتظلمون من تعطل صرف رواتبهم الشهرية.. و«الأمين العام»: ندرس التحرك قضائيا ضد النقيب.. ومحاولات للحصول على سلفة من اتحاد المهن الطبية

تيار المستقبل بـ «الأسنان» لأعضاء النقابة: ترشيحنا للنقيب «فخ وقعنا فيه»

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق