«مخطط تفتيت الدولة».. الإخوان روجت 5 شائعات في الصحة.. أبرزها نقص ألبان الأطفال

الأربعاء، 26 يوليه 2017 09:43 م
«مخطط تفتيت الدولة».. الإخوان روجت 5 شائعات في الصحة.. أبرزها نقص ألبان الأطفال
البان الاطفال
هيثم الشرقاوي

من الممكن أن تؤدي الشائعات إلى تفتيت وهدم الدول، ومن الممكن أن تتسبب في حدوث قلاقل وأزمات تحدث بلبلة في المجتمع وتشحن المواطنين ضد الحكومة والدولة.. لم تسلم وزارة الصحة والسكان من الشائعات في الفترة الماضية، فرغم كل المحاولات التي تبذلها الدولة للنهوض بقطاع الصحة في مصر وتطوير المستشفيات والقضاء الفوضى التي عانت منها المستشفيات لسنوات طويلة، إلا أن الجامعة الإرهابية استغلت بعض الشائعات لتأجيج الفتنة في المجتمع واستخدامها في التظاهرات ضد الدولة.

ضمن هذه الشائعات، شائعة نقص ألبان الأطفال، انتشرت الشائعة كالنار في الهشيم ودارت في محافظات مصر ما جعل المواطنين الذين يستخدمون لبن الأطفال (بديل الرضاعة) يحتشدون أمام مكاتب الصحة ومكاتب توزيع الألبان لطلب ألبان إضافية  أو الحصول على حصة شهر بدلا من حصة أسبوع هو ما تسبب في أزمة، وتدخلت الدولة وقامت باستيراد ألبان إضافية أكثر من حاجة المجتمع إليها بالتعاون مع وزارة الدفاع والإنتاج الحربي لتوفيرها للأطفال، وقامت بميكنة جميع مكاتب توزيع الألبان على مستوى الجمهورية وتحديد الأطفال المستحقين للألبان لصرف الألبان لهم.

الشائعة الثانية، شائعة نقص المستلزمات الطبية والمحاليل في المستشفيات، وهو ما أغضب المواطنين المترددين على المستشفيات، واستغلت بعض الجماعات تحرير سعر الصرف وبثت أخبار عن أن الدولة لم تقم باستيراد المستلزمات الطبية قبل تحرير سعر الصرف وهو ما تسبب في غلاء المستلزمات بسبب ارتفاع الدولار وأن الدولة غير قادرة على شراء المستلزمات الطبية للمواطنين في المستشفيات، وهو غير صحيح لآن وزارة الصحة بالتعاون مع القوات المسلحة تعاقدت قبل تحرير سعر الصرف بأربعة أشهر على شراء مجمع لكل المستلزمات الطبية التي تحتاجها الدولة لمدة عامين قادمين في المستشفيات العامة ومستشفيات القوات المسلحة والشرطة والمستشفيات الجامعية وتم توفيرها في مخازن وزارة الصحة.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل استمرت الشائعات، وصولا لشائعة توقف الدولة عن صرف حقن الـ RH للسيدات الحوامل، وهو ما تسبب في انتشار حقن مغشوشة في الأسواق بأكثر من ضعف ثمنها، كادت أن تؤدى لوفاة بعض السيدات، ونفت وزارة الصحة الأمر، وقالت في بيان لها بأن حقن الـ RH  متوفرة في جميع مراكز نقل الدم بالمحافظات ووضعت ضوابط للحصول عليها منها تقرير الطبيب، مستند من المستشفى الذي قامت فيه السيدة بالولادة، وقامت وزارة الصحة بتوفيرها مجانا للسيدات الغير قادرات من خلال العلاج على نفقة الدولة.

وانتشرت مؤخرا شائعة خصخصة المستشفيات التكاملية، والتي تبلغ 514 مستشفى على مستوى الجمهورية، ونفى وزير الصحة في مؤتمر صحفي خصخصة المستشفيات التكاملية، وأعلن تطويرها بالتعاون مع الإتحاد الأوربي، والبنك الدولي، وتحويل 48 مستشفى منها لمستشفيات للأسرة والطفل، وتحويل البعض لوحدات صحية متكاملة تقدم الخدمات الصحية مثل المستشفيات بقرض بعض المؤسسات الدولية.

وأخيرا الشائعة التي أغضبت عدد من المواطنين وهي أن قانون التأمين الصحي سيتخلى عن غير القادرين، وسيزيد من اشتراكات أصحاب المعاشات، ونفت وزارة الصحة الأمر وأكدت أن الدولة ستتحمل الغير قادرين في قانون التأمين الصحي الشامل الجديد وكل من هو راتبه أقل من الحد الأدنى للأجور والمقدر بـ 1200 جنيه، ويصل عدد الغير قادرين حوالي 30% من المصريين.

اقرأ أيضا:

استجابة للرئيس السيسي.. «صوت الأمة» تدعم مبادرة «أسبوع تثبيت الدولة المصرية وحماية مصر من التفتيت»

«مخطط تفتيت الدولة».. حتى لا ننسى جرائم جماعة الإخوان الإرهابية في الأقصر

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق