أمير صغير..ذو رؤية اقتصادية واسعة.. بن سلمان يعلن تفاصيل المشروع العالمي

الثلاثاء، 01 أغسطس 2017 11:30 ص
أمير صغير..ذو رؤية اقتصادية واسعة.. بن سلمان يعلن تفاصيل المشروع العالمي
الأمير محمد بن سلمان
كتب يحيي ياسين

أمير صغير، ذو رؤية اقتصادية واسعة يسعى لتطوير البنية التحتية للمملكة لدفعها نحو التقدم العالمي، حيث أعلن الأميرمحمد بن سلمان، ولى العهد السعودي تفاصيل مشروع عالمي من المتوقع أن يكون له مردود كبير على المملكة الفترة المقبلة.

وأعلن الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، عن إطلاق مشروع سياحي عالمي في المملكة تحت مسمى مشروع البحر الأحمر، بحسب ما أعلنته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وأوضحت الوكالة، أن المشروع عبارة عن تطوير منتجعات سياحية استثنائية على أكثر من 50 جزيرة طبيعية بين مدينتي «أملج والوجه»، وذلك على بُعد مسافات قليلة من إحدى المحميات الطبيعية في المملكة والبراكين الخاملة في منطقة «حرة الرهاة».

وأشار البيان إلى أن المشروع سيشكل وجهة ساحلية رائدة، تتربع على عدد من الجزر البكر في البحر الأحمر، وإلى جانب المشروع، تقع آثار مدائن صالح التي تمتاز بجمالها العمراني وأهميتها التاريخية الكبيرة، وأضاف أنه على بعد دقائق قليلة من الشاطئ الرئيسي، ستتاح للزوار فرصة التعرف على الكنوز الخفية في منطقة المشروع.

وأكد البيان أن المشروع يشمل، محمية طبيعية لاستكشاف تنوع الحياة النباتية والحيوانية في المنطقة، مضيفاً أنه سيتمكن هواة المغامرة من التنقل بين البراكين الخاملة الواقعة بجوار منطقة المشروع، وعشاق الغوص من استكشاف الشعاب المرجانية الوفيرة في المياه المحيطة به".

وأكد ولي العهد على أنه حفاظًا على الطابع البيئي الخاص والفريد للمنطقة، سيتم وضع قوانين وآليات تخص الاستدامة البيئية، حيث سيتم العمل على المحافظة على الموارد الطبيعية وفقًا لأفضل الممارسات والمعايير المعمول بها عالميًّا.

وأعلن بن سلمان أنه سيتم وضع حجر الأساس في الربع الثالث من عام 2019، والانتهاء من المرحلة الأولى في الربع الأخير من عام 2022، وهي مرحلة تطوير المطار، والميناء، وتطوير الفنادق والمساكن الفخمة، والانتهاء من المرافق والبنية التحتية، وخدمات النقل.

ولفت إلى أن صندوق الاستثمارات العامّة سيقوم بضخّ الاستثمارات الأولية في هذا المشروع، ويفتح المجال لعقد شراكات مع أبرز الشركات العالمية الكبرى، ما سيساهم في جلب استثمارات مباشرة وجديدة إلى المملكة، مع السعي إلى استقطاب وإعادة توجيه مصروفات السياحة السعودية إلى الداخل.

وبعد التطورات التى شهدتها المملكة العربية السعودية الفترة الماضية، والتى يتضح من خلالها توجه المملكة لتوليه القيادات الشابة زمام الحكم ، إلى اى مدى ستشهد المملكة تطورا في البنية التحتية؟

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق