هاجس الحذف من البطاقات التموينية يطارد المصريين بعد قرار الـ1500 جنيه.. التموين: «للي معندهمش بطاقات»

الأربعاء، 09 أغسطس 2017 04:42 م
هاجس الحذف من البطاقات التموينية يطارد المصريين بعد قرار الـ1500 جنيه.. التموين: «للي معندهمش بطاقات»
البطاقات التموينية
محمد محسوب

آثار القرار الذي أصدرته وزارة التموين والتجارة الداخلية، مؤخرًا والمثمثل في إصدار بطاقات تموينية جديدة لفئات محددة بالمجتمع أبرزها من لا يزيد دخله عن 1500 جنيها لغطًا كبيرا بالشارع المصري، حيث أدى إلى تخوف من لا ينطبق عليهم المواصفات المذكورة بالقرار من الحذف من الدعم. 
 
أكدت مصادر مطلعة بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن القرار استثاني وليس نهائيًا ولا يحدد من يستحق الدعم التمويني في المجتمع.
 
وأضافت المصادر لـ«صوت الأمة»، أن لجنة العدالة الاجتماعية بمجلس الوزراء والمكونة من عدد من الوزارات هي من تحدد معايير من يحصلون على الدعم وليس الوزارة فقط. 
 
وتابعت المصادر، أن الفئات المذكورة بقرار الوزير شبه معدومة في المجتمع وكان لا بد من إصدار قرار استثنائي بشأنها، موضحة أن نشره بالجريدة الرسمية أدى لارتباك شديد وتم تداوله بشكل خاطئ، وهو الأمر الذي أدى إلى إثارة لغط كبير واضطرت الوزارة لإصدار بيان عاجل وتوضيحي للأمر.
 
كما أكدت المصادر أن لجنة العدالة الاجتماعية من الممكن أن ترفع الحد الأقصى لأكثر من ذلك، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد وحالة الضخم والارتفاع الشديد في أسعار السلع.
 
وشددت المصادر، على أن المعايير التي ستضعها اللجنة سترتبط بحجم الدخل الأسري واستهلاك الأسرة الشهري من الكهرباء والمياه وفواتير أخرى كفاتورة الهاتف المحمول لان الاسر ذات الاستهلاك الاكبر صاحبة دخل أكبر.
 
وأشارت المصادر، إلى أن المعايير تتضمن أيضا العقارات والأراضي الزراعية السجلات التجارية التي يمتلكها صاحب البطاقة، ومصروفات الأسرة على التعليم من حيث الالتحاق بمدارس أو جامعات دولية.
 
اقرأ أيضا:

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق