معصوم مرزوق.. معارض على أبواب الإرهابية

الأحد، 13 أغسطس 2017 10:32 ص
معصوم مرزوق.. معارض على أبواب الإرهابية
السفير معصوم مرزوق
أحمد رجب الضبع

يواصل السفير معصوم مرزوق، القيادى السابق بحزب تيار الكرامة ، ومساعد وزير الخارجية الأسبق، الهجوم على النظام معترضا على قرارات الدولة بدون تقديم مبررات منطقية.

اشتهر معصوم مرزوق، بمواقفه السياسة المتناقضة، والقرارات المخزية، فرفض المشاركة فى ورش عمل مبادرة المشروع الموحد، لأن التيار الشعبى لم يتلق أي دعوة من حزب المحافظين لحضور تلك الورش على حد قوله.

أضاف «مرزوق» فى تصريحات صحفية، أن التيار يرى مثل هذه المشاريع لن يكون لها أي نتيجة لأن قانون الانتخابات البرلمانية تم الانتهاء منه، وتم إرساله لمجلس الدولة، وبالتالي فلن تصل مبادرة المشروع الموحد إلى أي جديد.

قال معصوم مرزوق، إن قراره بتجميد نشاطه الحزبي والسياسى كان رسالة لإبداء الاعتراض على الأوضاع الحالية، مشيراً إلى أنه كان لديه رغبة فى استكمال الطريق إلا أن أعضاء التيار الشعبى أعلنوا رفضهم بالإجماع لهذا القرار.

كما أعلن معصوم عن ترشحه للرئاسه المقبله عبر قناة " الشرق " الإخوانية قائلا "أنا كنت جندي وقاتلت في بداية حياتي لتحرير سيناء، ولازال على استعداد لخوض أي معركة أكلف بها، ولكن هذا القرار لا أستطيع اتخاذه بسهولة، فلابد من التوصل لتوافق مدني كامل حول شخصي ".

ترشيح

 

 

 

فجر مساعد وزير الخارجية الأسبق، جدلا واسعا في صفوف التيار الديمقراطي المصري الشهر الماضي، بعد دعوته لتشكيل جبهة وطنية لا تستبعد جماعة الإخوان، بل تصطف معها لمواجهة نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي وفق قوله.
 
النظام

أقرا ايضا :

«سياحة النواب»: بعثة الحج البري تبدأ سفرها 16 أغسطس

خلال اجتماعه اليوم بقيادات الوزارة.. وزير الصحة يتابع ملف تمويل البنك الدولي

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق