وزارة الصحة: 11 مصابا بحادث السويس مازالوا يتلقون العلاج

الجمعة، 18 أغسطس 2017 08:56 م
وزارة الصحة: 11 مصابا بحادث السويس مازالوا يتلقون العلاج
الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة
هيثم الشرقاوي

أعلنت وزارة الصحة و السكان خروج أغلب المصابين فى حادث انقلاب وتصادم أتوبيسين بطريق «القطامية- العين السخنة» بمحافظة السويس، من المستشفيات بعد تلقيهم العلاج، ومازال هناك 11 حالة فقط تتلقى العلاج اللازم، بعدما وصلت الحصيلة النهائية لمتضررى الحادث إلى 5 وفيات و64 مصاب.

وقال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، في بيان رسمى، إنه تم نقل حالات الوفاة والمصابين بمشاركة 35 سيارة إسعاف مجهزة إلى مستشفيات السويس العام والتأمين الصحى بالسويس، والبنك الأهلى بالقاهرة ، والسويس العسكرى.

وأضاف «مجاهد»، أن هناك 53 مصاب بالحداث خرجوا من المستشفيات بعد تلقيهم العلاج، وتبقى 11حالة فقط، بينهم 6 مصابين حالتهم  بين متوسطة وخطيرة وهم بالرعايات المركزة، والباقى تم إجراء العمليات اللازمة لهم وحالتهم الصحية مستقرة، 4 منهم بمستشفى التأمين الصحي بالسويس، 7 تم تحويلهم بناء على طلبهم  إلى المركز الطبى العالمى.

وأضاف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الإصابات تراوحت ما بين كسور وجروح متفرقة بالجسد، وسحجات وكدمات وخدوش  واشتباه ما بعد الإرتجاج، واشتباه شرخ بالجمجمة، واشتباه بكسر بالفقرات، وتهتك بالوجه، وكدمات بالرأس .

وأوضح «مجاهد»، أن الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان، فور علمه بالحادث، كلف لجنة رفيعة المستوى من قيادات الوزارة للاطمئنان على حالة المصابين، وتوفير كافة الرعاية الصحية لهم وتذليل أى عقبات قد تواجه المصابين ورفع تقرير بحالتهم الصحية له، حيث ضمت اللجنة رئيس قطاع مكتب الوزير، ومستشار الوزير للرعايات المركزة، ومدير المكتب الفنى للوزير، ورئيس الإدارة المركزية لقطاع الطب العلاجى ، لافتا إلى مرورهم جميعا على المصابين بالمستشفيات قبل خروجهم .

 ومن جانبه، أشار الدكتور شريف وديع، مستشار الوزير للرعايات المركزة، إلى أنه مر على جميع المصابين بالرعايات المركزة بصفة خاصة، والمصابين بالأقسام الداخلية بصفة عامة، للاطمئنان على حالتهم الصحية، مؤكدا تلقيهم الرعاية والعلاج اللازم.

يذكر أنه فور وقوع الحادث أمر وزير الصحة والسكان برفع درجة الاستعداد بمستشفيات محافظة السويس إلى الدرجة القصوى ، وتم إلغاء جميع الإجازات للفرق الطبية واستدعائهم على الفور ، كما تم التأكد من توافر أكياس الدم من مختلف الفصائل بالمستشفيات ، ومراجعة ارصدة الادوية والمستلزمات الطبية والتأكد من وجود مخزون كافى .

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق