وزير النقل: نظام الإشارات الجديد يتيح لسائق القطار الاتصال بمراقب التشغيل

السبت، 26 أغسطس 2017 12:49 م
وزير النقل: نظام الإشارات الجديد يتيح لسائق القطار الاتصال بمراقب التشغيل
الدكتور هشام عرفات وزير النقل
ريم محمود

تنفذ وزارة النقل عددا من المشروعات الكبرى لتطوير نظم الإشارات بالخطوط الرئيسية للشبكة بإجمالي تكلفة تبلغ مليار دولار، منها (خط القاهرة – الإسكندرية) بطول 208 كم، والذي تنفذه شركة تاليس، ممول من البنك الدولي، و(خط بني سويف – أسيوط) بطول 250 كم، والذي تنفذه شركة الستوم، ممول من البنك الدولي، و(خط بنها – الزقازيق – الإسماعيلية – بورسعيد) بطول 213 كم، والذي تنفذه شركة سيمنز، ممول من الصندوق الكويتي والصندوق العربي للإنماء.
 
وفي بيان للوزارة أفادت بأنه تم الانتهاء من دراسة الجدوى الخاصة بخط طنطا / المنصورة / دمياط وجار تدبير التمويل من صندوق الإنماء الكويتي لاختيار احدى الشركات العالمية للتنفيذ، وكذلك تم إنهاء ترسية تطوير نظم الإشارات بخط أسيوط - نجع حمادي، لشركة تاليس، وجار الإعداد  لتوقيع العقود لهذا المشروع الممول من البنك الدولي، وتنهي وزارة النقل حاليا إجراءات اختيار استشاري كوري لإعداد مستندات الطرح والإشراف على التنفيذ  لكهربة إشارات المسافة من نجع حمادي إلى الأقصر.
 
وفي هذا الإطارقام الدكتورهشام عرفات وزير النقل بزيارة برج التحكم فى نظم الإشارات بمحطة بركة السبع، والذي تم تشغيله منذ عدة أيام ضمن خطة وزارة النقل لتطوير نظم الإشارات والاتصالات على خط القاهرة / الإسكندرية لزيادة معدلات السلامة والأمان لمسير القطارات وتنفذه شركة تاليس العالمية.
 
وأكد وزير النقل أن الهدف من تحديث نظام الإشارات باستبدال النظام الحالي الكهروميكانيكي بنظام إلكتروني حديث (EIS) الذي يحقق أعلى معدلات الأمان حاصل على شهادة SIL4، لافتا إلى أن التصميم الجديد لنظم الإشارات يسمح لمسير القطارات بسرعة 160 كم/س بدلاً من 120 كم/س، ويسمح بمسير القطارات فى الخط بأمان مع التحكم والسيطرة فى حركة مسير القطارات من خلال الأجهزة بدون الاعتماد على العنصر البشرى مما يؤدى إلى زيادة عدد القطارات وتخفيض زمن الرحلة وتحقيق الأمان للركاب، مشيرا إلى أن النظام الجديد يتضمن أيضا رفع كفاءة أحواش المحطات في أعمال المناورة والتخزين بأمان تام وفى فترات زمنية قصيرة مما يحقق سيولة حركة القطارات، وبالتالي تخفيض زمن الرحلة، بالإضافة إلى متابعة مسير القطارات من شاشات الكمبيوتر لحظة بلحظة مع عمل المزلقانات بأجراس وأنوار وبوابات أوتوماتيكية، مما يحقق الأمان للسيارات والعابرين لها مما يحد من حوادث المزلقانات.
 
وأضاف الدكتور هشام عرفات أن النظام الجديد يعتبر نظام اتصالات مميز يتيح للسائق الاتصال بمراقب التشغيل من أي سيمافور في حالة العطل المفاجئ أو الطوارئ وتسجيل للأعطال وجميع الأعمال التي تتم خلال اليوم وتخزينها لمدة أسبوعين على الأقل للرجوع إليها فى أي وقت، بالإضافة إلى تسجيل جميع المحادثات التليفونية التي تتم من خلال عامل التشغيل، مشيرا إلى أنه يمكن من خلال هذا النظام بيان للأعطال فى كل لحظة ومتابعتها وبيان وقت وتاريخ الإصلاح، بالإضافة إلى الاكتشاف الفوري لأى كسر في القضبان أو اللحامات لمنع وقوع حوادث.
 
وأشار الوزير إلى أن النظام الجديد يتضمن تطوير نظم الحماية والتشغيل وتركيب بوابات إلكترونية تعمل أوتوماتيك لعدد 8 مزلقانات لزيادة عوامل الأمان على مسير القطارات وتقليل الاعتماد على العنصر البشرى، وبذلك يكون الخط من عرب الرمل / بركة السبع بطول 31 كم يعمل بنظام EIS الإليكترونى الحديث بنفس المميزات، حيث تم من قبل تشغيل برج قويسنا، والتى تشمل منطقة عرب الرمل وتطوير عدد 6 مزلقانات ليصبح إجمالى المزلقانات المطورة بالنظام الإليكترونى الحديث عدد 14 مزلقان.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق