عاطل يذبح سيدة لسرقة مصوغاتها الذهبية بالمنوفية لمروره بضائقة مالية

الإثنين، 28 أغسطس 2017 01:36 م
عاطل يذبح سيدة لسرقة مصوغاتها الذهبية بالمنوفية لمروره بضائقة مالية

جريمة بشعه شهدتها العزبة الغربية بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، وذلك عندما تجرد عاطل من مشاعر الإنسانية وقام بقتل سيدة ذبحًا لمروره بضائقة مالية، اليوم الإثنين.

وأكد المتهم خلال اعترفاته أمام المقدم محمد أبو العزم، رئيس مباحث قسم شبين الكوم، أنه قام بالتعرف على المجني عليها أثناء مروره من الشارع التي تقنط به شاهد المجنى عليها، وطلب منها أن  تبحث له عن عروس، عقب أربعة أيام من التعرف عليها، وقام بزيارتها في منزلها مرة وتناول وجبة الإفطار معها.

وتابع «المتهم» «أخذت رقم هاتفها المحمول وطلبت منها أكثر من مرة بسرعة البحث عن عروسة مع العلم أنى متزوج، وعندما طلبته للحضور لمشاهدة العروس، حضر ت وقمت برؤيتها وعقب ذلك، قمت بتوصيل المجني عليها إلى منزلها مستقلا توكتوك، وحال دخولها الشقة قمت بطعنها عدة طعنات بالرقبة حتى فارقت الحياة وعقب ذلك قمت بسرقة المصوغات الذهبية لبيعها لمروري بأزمة مالية، وفررت هاربًا».

وأضاف المتهم  قائلا «منهم لله ولاد الحرام اللي خلوني أشرب الحشيش، وأخد برشام، نسيت نفسي وعلمت حاجات عمري ما كنت اتوقع أعملها خالص، ده أنا كنت بشوف الفرخة بتدبح  كنت بدوخ، وأنا ندمان على كل حاجة عملتها مع المجني عليها، علشان هى أمنتلى وأنا طلعت خاين، ومستعد لأى عقاب وربنا يسامحني بقى، وبالعرض على  نيابة  قسم شبين الكوم بالمنوفية، برئاسة المستشار محمد عز رئيس النيابة، وتحت إشراف المستشار أحمد عبد الجواد المحامي لنيابات المنوفية، حبس المتهم ، أربعة أيام على ذمة التحقيقات».

كان  اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية قد تلقى، إخطارًا من العميد سيد سلطان مدير المباحث الجنائية يفيد بالعثور على جثة «ص . ش .ا» 55 عامًا، مقتولة بمسكنها بشقة بالطابق الأرضي لعقار مكون من ثلاث طوابق ووجد باب شقة المجني عليها مفتوح دون آثار عنف وتبين أنها ترتدى كامل ملابسها، مسجاةعلى ظهرها داخل حجرة مطبخ الشقة وبها آثار طعنات متفرقة بالرقبة والوجه وبسؤال نجلها «ح .ح. م» 40 سائق، ومقيم قرية الماى - دائرة مركز شبين الكوم، قرر أن والدته تقيم في الشقة بمفردها، وأنها كانت ترتدي حلى عبارة عن  «2  خاتم»، سلسلة، قرط ذهبي، ولا يتهم أحد.

وتم وضع خطة بحث أوكل تنفيذها لفريق بحث ضم ضباط إدارة البحث الجنائي وضباط وحدة مباحث قسم شبين الكوم برئاسة العميد سيد سلطان، مدير المباحث الجنائية، تحت إشراف اللواء أحمد عتمان، مدير أمن المنوفية، والعميد صبري العزب، رئيس فرع الأمن العام، وبرئاسة المقدم محمد أبو العزم، رئيس مباحث قسم شبين الكوم، وكان من أهم بنودها، إعادة معاينة مسرح الجريمة بالاستعانة بخبراء الأدلة الجنائية، حصر وفحص علاقات وخلافات المجني عليها وأقاربها، حصر المترددين على المجني عليها وعلاقاتهم  بها حصر وفحص المسجلين وذوي المعلومات الجنائية المسجلة بمنطقة الحادث والمناطق المجاورة ، النشر عن المسروقات بأوصافها بمحلات الصاغة ، الاستعانة بالتقنيات الحديثة ومن خلال تنفيذ بنود خطة البحث توصلت جهود فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة ،«ج . ا. ج»، 29 سنة، بدون عمل، ومقيم ميت خلف دائرة مركز شبين الكوم، وسبق اتهامه في القضية رقم 3394 لسنه 2010 إداري قسم شبين الكوم  «أموال عامة» وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطه وبمواجهته بما توصلت إليه المعلومات اعترف بارتكابه الواقعة لمروره بضائقة مالية وقيامه بسرقة مصوغاتها الذهبية مستغلاً تواجدها بمفردها بمسكنها، وبإرشاده تم ضبط مصوغات المجني عليها والسلاح المستخدم في الحادث (سكين) تم التحفظ على المضبوطات تحرر عن ذلك المحضر رقم 75 أحوال قسم شبين الكوم، وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق