سقطة للآثار.. الوزارة تنشر إعلان يتناقض مع قرارات «العناني» (صور)

الثلاثاء، 29 أغسطس 2017 03:36 م
سقطة للآثار.. الوزارة تنشر إعلان يتناقض مع قرارات «العناني» (صور)
خالد العنانى
شيماء حمدى

حالة من الجدل أثارها إعلان غريب منشور داخل مبني وزارة الآثار يعلن عن حاجته لأثريين تخصص آثار «مصر القديمة ورومانى يونانى»، على الدرجات الوظيفية الدائمة والمؤقتة للعمل يومين فى الأسبوع على كتابة بطاقات التعريف بالمتحف المصرى الكبير، واشترط الإعلان لاختيار الأثريين، إجراء مقابلة شخصية بعد منتصف سبتمبر المقبل، ولعل حالة الجدل سببها أن هذا القرار يتناقض مع ما أعلنه الدكتور خالد العناني من أن الوزارة انتهت بالفعل من المرحلة الأولى لكتابة هذه البطاقات، بعد أن تم الاستعانة ب13 اثريا، وبالتالي فليس هناك حاجة الأثريين طالما أن العمل تم انجازه بالفعل.
 
الأعلان أثار أسئلة كثيرة ترددت حول ما هي حاجة قيادات الوزارة لصدور إعلان وقرار وزارى لكتابة بطاقات التعريف للمتحف المصرى الكبير المقرر افتتاحه ابريل المقبل، فى الوقت الذي انتهت فيه الوزارة بالفعل من للمرحلة الأولى لكتابة هذه البطاقات.
 
 كان وزير الآثار، الدكتور خالد العنانى، أصدر قرارا برقم 312 لسنة 2017، بتكليف مجموعة من الأثريين للعمل يومى الاثنين والأربعاء من كل أسبوع بالمتحف المصرى الكبير " أو من أماكن عملهم الأصلية" بكتابة بطاقات العرض المتحفى للقطع الأثرية الخاصة بالمتحف الكبير، وهم الدكتورة دعاء محمد أثرية بمركز تسجيل الآثار،سماح عبد المنعم أثرية بمركز تسجيل الآثار، رغداء عبد الرحمن أثرية بمركز تسجيل الآثار، نيرمين أبو زيد أثرية بمركز تسجيل الآثار،فاتن محمد كمال أثرية بمركز تسجيل الآثار،محمود عامر أثرى بالمكتب العلمى للوزير، أشواق مصلح أثرية بالمكتب العلمى للوزير،همسة محمد أثرية بالمكتب الفنى لوزير الآثار،وسام محمد أثرية بمكتب مساعد وزير الآثار لشئون المناطق الأثرية،محمد رزق أثرى بإدارة اللجان الدائمة،محمد سعد أثرى بإدارة النشر العلمي،شيرين أمين أثرية بالإدارة المركزية للمعلومات ودعم اتخاذ القرار،مها بيومى أثرية بالإدارة المركزية للمعلومات ودعم اتخاذ القرار.
 
وتجدر الإشارة إلى أن بطاقات التعريف تتنوع حسب معلوماتها التى تحمل تعريفا للقطع الأثرية، من حيث اسمها وصاحبها والتاريخ الذى ترجع له، خاصة أن المتحف سيعرض لآثار مصر القديمة من مختلف العصور التاريخية.
 
وكان المهندس إبراهيم محلب، مستشار رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، زار المتحف للكبير مؤخرا، بحضور الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، للوقوف على آخر تطورات المشروع، خاصة أن المشروع يعد من المشروعات القومية لمصر.
 
الاثار
 
قرار الوزير

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق