كيف قضى أهل الشر عيد الأضحى؟.. وائل عباس «رويبضة هذا الزمان»

الأحد، 03 سبتمبر 2017 05:48 م
كيف قضى أهل الشر عيد الأضحى؟.. وائل عباس «رويبضة هذا الزمان»
وائل عباس
عنتر عبداللطيف

كعادة وائل عباس الذي يصف نفسه بـ«الناشط السياسي» ولا يدري أحد على وجه الدقة ماذا يفعل ومن أين يتكسب قوت يومه، وإن افتضح أمره وعلاقاته بجهات أجنبية مشبوهة راح عباس في عيد الأضحى، بوصفه واحدا من أهل الشر يتبع المبدأ المحبب لديه «خالف تعرف» بل بات يستحق لقب «رويبضة هذا الزمان» بعدما تجرأ حتى على الدين.

ذبح الأضاحي ودعوة غريبة

«عباس» تبنى  فى عيد الأضحى دعوة ضمنية أطلقها أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعدم ذبح الأضاحي في العيد أو التقاط الصور معها، وهي دعوات يحاول فيها عباس والذين معه أن يبدو وكأنهم أشخاص أصحاب قلوب نقية بريئة مع أن شخصا مثل وائل عباس لا يجد غضاضة في شجب دفاع الفلسطينيين عن أنفسهم أمام الهجمات الصهيونية الوقحة على أراضيهم ومنازلهم.

Capture

سيلفي رمي الجمرات

البوست الغريب الذى تبناه وائل عباس وشيره على صفحته جاء كالتالي: «سيلفي رمي الجمرات فى الحج، سيلفي ذبح اللأضحية ودماء الحيوان المذبوح، نحن نزداد تشوها يوما بعد يوم لا عزاء للخلل العقلي والتشوه النفسي، أرض الجنون».


maxresdefault (4)
 
يذكر أن وائل عباس الذي يوصف بـ«حبيب الصهاينة»، بعد أن أشادت صفحة إسرائيلية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» باسم «إسرائيل تتكلم العربية»، بتعليقه الذي اتهم فيه الفلسطينيين صراحة بالتورط في مقتل اثنين من المستوطنين الإسرائيليين. 

وكان "حبيب الصهاينة" قد اتهم الفلسطنيين بتجهيز وتدريب أبنائهم على تنفيذ أعمال إرهابية ضد الكيان الصهيوني، وفق ما كتبه الناشط في تعليقة على الصفحة الصهيونية ما دعا أدمن تلك صفحة يغردون حبا في إسرائيل، لأن يشيد بوائل عباس لتأكيدة أن فلسطين إرهابية!.

اقرأ أيضا 
«طوبة علي طوبة».. صفحة إسرائيلية تشيد بتعليق وائل عباس تنتهي بوصلة ردح مع «النوشتاء»

«ما شافهمش وهما بيتمولوا».. «شرشحة فيسبوكية» بين وائل عباس وسناء سيف

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق