«الخارجية اليابانية» لم نتخذ أى قرار لتخفيف قيود إصدار التأشيرات إلى روسيا

الخميس، 14 سبتمبر 2017 10:16 م
«الخارجية اليابانية» لم نتخذ أى قرار لتخفيف قيود إصدار التأشيرات إلى روسيا
وزير الخارجيه الياباني

أعلنت وزارة الخارجية اليابانية عدم اتخاذ أى قرارات من شأنها رفع المزيد من القيود على تأشيرات الدخول بين اليابان وروسيا، خاصة بين محافظة هوكايدو اليابانية ومنطقة سخالين الروسية.

وجاءت التصريحات تعليقا على اقتراح طرحه حاكم منطقة «سخالين»أوليج كوزيمياكو يقضى بإلغاء تأشيرات الدخول بين محافظة هوكايدو اليابانية ومنطقة سخالين الروسية المتجاورتين.

وقال مصدر بوزارة الخارجية اليابانية، فى تصريح لوكالة أنباء «تاس»الروسية  إنه "لم يتم اتخاذ أى قرار حتى الآن فيما يتعلق بمزيد من تخفيف القيود المفروضة على التأشيرات، بما فى ذلك فكرة إلغاء تأشيرات الدخول لسكان هوكايدو وسخالين.

 

وأشار إلى أنه منذ يناير 2017  تم التيسير على المواطنين الروس فى إجراءات الحصول على تأشيرات دخول لليابان..وقال "إذا تحدثنا بشكل عام، نعتقد أنه من الأهمية بمكان إنشاء تبادل إنسانى بين هوكايدو وسخالين، المتجاورتين، من أجل تعزيز العلاقات اليابانية-الروسية فى مختلف المجالات".

 

يذكر أنه فى 6 سبتمبر، خلال المنتدى الاقتصادى الشرقى الذى عقد فى مدينة فلاديفوستوك الروسية، عقد حاكم منطقة سخالين اجتماعا مع حاكم هوكايدو هارومى تاكاهاشي. وعقب الاجتماع، ذكر المكتب الصحفى للحكومة الإقليمية فى سخالين أن الحاكم اقترح إقامة "جسر سياحى" بدون تأشيرة بين سخالين وهوكايدو.

وقال كوزيمياكو - خلال اجتماعه مع تاكاهاشى، إن "إمكانات التبادلات السياحية الثنائية ضخمة، وإننى واثق من أن إدخال الزوار الروس بدون تأشيرة إلى اليابان يمكن أن يساعدنا على استغلالها بشكل كامل".

وأضاف "إن التأشيرات لم تلغ إلا بالنسبة للمواطنين اليابانيين الذين يسافرون إلى سخالين من خلال خدمة العبارات كورساكوف-واكاناى، وإذا اتخذت اليابان خطوات مماثلة، فإنه يمكن خلق منتج سياحى جديد يحظى بشعبية كبيرة، وسيحصل سكان البلدين على فرصة بحرية لزيارة منتجعات كل من سخالين واليابان".

وفى الأول من يناير الماضي، خففت السلطات اليابانية إجراءات حصول المواطنين الروس على تأشيرات الدخول لليابان. وقد اتخذ القرار لتنفيذ الاتفاقيات التى تم التوصل إليها فى القمة الروسية-اليابانية التى انعقدت يومى 15 و16 ديسمبر 2016.

وتم تمديد فترات صلاحية تأشيرات الإقامة القصيرة للمواطنين الروس لمدة خمس سنوات، وهذا النوع من التأشيرات يسمح بإقامة مستمرة لمدة تصل إلى 90 يوما.

وبالإضافة إلى ذلك، بدأت اليابان أيضا إصدار تأشيرات دخول متعددة المرات صالحة لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، فضلا عن تأشيرات الإقامة القصيرة التى تسمح بالإقامة المستمرة لمدة تصل إلى 30 يوما، وهذه القاعدة تنطبق بشكل خاص على الرحلات السياحية. وبالإضافة إلى ذلك، ألغت اليابان الشرط الذى بموجبه كان يتعين على الروس تقديم خطاب ضمان من مضيفيهم اليابانيين عند التقدم للحصول على تأشيرة دخول بشكل فردي.

 

وتتوقع موسكو من هذه الخطوات تسهيل الاتصالات بين المواطنين الروس واليابانيين وتعزيز التعاون الاقتصادى والثقافى والإنسانى الذى يحقق المنفعة المتبادلة.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م