استعدادات معهد بحوث الموارد المائية لموسم السيول 2017/2018

الجمعة، 15 سبتمبر 2017 05:28 م
استعدادات معهد بحوث الموارد المائية لموسم السيول 2017/2018
محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية و الرى
سامي بلتاجي

يمتلك معهد بحوث الموارد المائية، بصفتة الجهة الرسمية الممثلة لـوزارة الموارد المائية والرى في دراسات السيول، شبكة من محطات الأرصاد الأرضية لقياس معدلات الهطول المطري والجريان السطحي لمياه السيول، بالإضافة إلى المحطات المناخية الرقمية المتكاملة، والتي تقوم بقياس جميع العناصر المناخية الأخرى، مثل الحرارة والرطوبة وسرعة واتجاه الرياح، بالإضافة إلى العنصر الأهم وهو المطر.

تتم دوريا مراجعة وصيانة هذه الشبكة، وخاصة قبل موسم السيول استعدادا لاستقبال موسم السيول، والذى يحدث خلال الفترة من أغسطس حتى مايو من كل عام، كما يمتلك المعهد من الآليات والتقنيات الحديثة التي تمكنه من التنبؤ بالهطول المطري قبل حدوثه بـ 72 ساعة، وذلك باستخدام البرنامج العددي WRF، ويتم معايرة نتائج التنبؤ من خلال مقارنه نتائج النموذج وتنبؤاته بالقياسات الحقلية في مواقع محطات الرصد.

يستعرض هذا التقرير استعدادات استقبال موسم السيول لعام 2017/2018 من خلال متابعة وصيانه الشبكة، بالإضافة إلى عمل التحديثات اللازمة من خلال تركيب محطات جديدة وتحديث التكنولوجيات المستخدمة، وسوف تشمل هذه الاستعدادات تحديث وتجهيز 5 مواقع لقياس حجم السيول بالمواقع المختلفة.

2- أجهزة قياس السيول والبيانات الميتورولوجية

أولا: الهدارات:

تستخدم الهدارات في قياس حجم السيول أو الجريان السطحى، حيث تم عمل زيارة ميدانية للوقوف على حالة الهدارات القائمة، واختيار أماكن تصلح لعمل هدارات جديدة بمحافظة البحر الأحمر، بالإضافة إلى الموجودة بالفعل في سيناء، حيث قام الفريق البحثي بالمعهد بأعمال الرفع المساحي وتقييم هدار وادي إسخر القائم بالزعفرانة، ورفع موقع الهدار المقترح بوادي جاسوس بسفاجا.

ثانيا: تركيب أجهزة السيول وعمل الصيانة اللازمة:

تم تركيب جهاز سيول بوادي المليحة برأس سدر، وهو مزود بوحدة رادارية تعمل بالموجات فوق الصوتية لرصد مناسيب مياه السيول بالوادي، كما تم عمل الصيانة لأجهزة السيول بوادي وتير بنويبع، ومنطقة الواطية بسانت كاترين، حيث تم تركيب وحدة طاقة شمسية وبطارية جديدة لكي تزيد من كفاءة جهاز السيول الموجود بمنطقة ممر الواطية بمدينة سانت كاترين، كما تم تركيب بطارية جديدة لجهاز السيول القائم بوادي وتير.


ثالثا: المناخية المتكاملة لقياس البيانات الميتورولوجية:


تم تركيب محطة مناخية رقمية متكاملة بنخل بمحافظة شمال سيناء لتغطية منطقة وسط سيناء، كما تم المرور على جميع محطات المعهد، سواء محطات مناخية تقوم برصد جميع العناصر المناخية من حرارة ورطوبة ومطر وسرعة واتجاه الرياح أو محطات لقياس السيول أو محطات لقياس الأمطار الرقمية، وذلك لتغيير البطاريات وعمل الصيانة اللازمة لكل الأجهزة، لكي تكون جاهزة للرصد استعدادا لموسم السيول، حيث تم ذلك بواسطة فريق العمل المتواجد والمقيم بصفة دائمة بالمكاتب الفرعية التابعة للمعهد المتواجدة بالمحافظة.

جدير بالذكر أيضا أن محطات المعهد لا تقتصر على محافظتي شمال وجنوب سيناء فقط، بل تمتد لتشمل معظم محافظات الجمهورية، مثل البحر الأحمر والوجه القبلي والساحل الشمالي؛ ويجري حاليا المرور على تلك المحطات بواسطة فريق العمل الموجود بالمعهد لعمل الصيانة اللازمة للأجهزة استعدادا لموسم السيول.

شبكة الرصد التابعة للمعهد والتي تغطي معظم محافظات جمهورية مصر العربية.

21728096_1168030173340827_4472917731767538631_n
 

21728415_1168030146674163_2677686198686699871_n
 

21730932_1168030230007488_3057614295755322806_n
 

21730959_1168030263340818_602611032685067081_n
 

21742948_1168030216674156_7976422420260838437_n
 

21742955_1168030350007476_1556696928852838172_n
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق