"العلم فريضة وواجب شرعي".. شيخ الأزهر للطلاب: لا تظنوا مفهومه منحصر على علوم الدين واللغة فقط.. وزير الأوقاف يخصص خطبة الجمعة للحديث عن أهمية التعليم

الخميس، 21 سبتمبر 2017 03:03 م
"العلم فريضة وواجب شرعي".. شيخ الأزهر للطلاب: لا تظنوا مفهومه منحصر على علوم الدين واللغة فقط.. وزير الأوقاف يخصص خطبة الجمعة للحديث عن أهمية التعليم
شيخ الأزهر
كتبت منال القاضي

 

أصبحت المؤسسات الدينية الأزهر، والأوقاف تسعى الاهتمام بالعملية التعلمية، وتدعو للتطويرالتعليم تطبيقا لبرنامج الرئاسة، كما يناشد العلماء بحث الطلاب على ضرورة الإهتمام بالتعليم من أجل بناء مصر الحديثة بصواعد أبنائها .

وشهد الأزهر اهتمام كبيرا بطلاب الأوائل على مستوى الجامعة، وأيضا الأوائل في الثانوية الأزهر، حيث قرر الطيب تكريم الأوائل بمنح مجانية التعليم لهم منذ بداية الجامعة حتى وصولهم لدرجة الماجستير والدكتورة.

ومنح رحلة حج  لكل وأولياء أمور الطلاب على نفقة الأزهر وتعد للمرة الأولى تكريم الأوائل على الجامعات والثانوية الأزهر.

وأوصى شيخ الأزهر طلاب الثانوية الأزهرية ، قائلا سِيروا على بركةِ الله، وواصلوا العزيمة والإصرار والاحتفاظَ بهذا التفوق فى كلِّـيـَاتكم التي ستختارُونها سَواء في الكليات الأزهريَّة الأصيلة، أو الكُليات العمَليَّة والتقنيَّة.. ولا تظنُّوا أنَّ مفهومَ «العِلْم» منحصِر في علوم الدينِ واللُّغة فقط.

 بل يتعدد مصداقة، ليشمل كلِ عِلْمٍ ينفع الإنسانية ويسعِد البشرية ويحقِّق لها المنافِع والمصالِح المعتبرةَ عقلًا وشرعا وأخلاقًا.. وسوف تقابلكم مزعجات كثيرة على جانبي الطَّريق، تُحاول أن تصرفكم عن أهدافكم الشَّريفة، فلا تلتفتوا إليها، وكونوا منها على حذر، وامضوا فى طريقِ تحصيل العِلْم، فأنتُم الأُمَناء على دينِ الله وعلى يسرِه وإنسانيته: أظهروا رحمته بالناس وبالحيوان والجماد، وانشروا تعاليمه السَّمْحَة، وبينوا للنَّاسِ جَماليَات القُرآن الكَريم والسُّنَّة المُطهَّرة.

 ودلوهم على سماحة شريعته الغراءة ولا تركنوا إلى المنغَلِقين الذين أداروا ظهورهم لفهم دين الله فهمًا صحيحًا كما أراده الله ورسوله، ورهنوا عقولهم لدعاة على أبواب جهنَّم من الأخسرين أعمالًا، الذين ضلَّ سعيهم فى الحياةِ الدُّنيا، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعًا.

 وقال شيخ الازهر للطلاب فأنتم أمل الأُمة، ودعاة الحق والعدل، وبدعوتكم ينتشر السلام بين النَّاس جميعا، مهما اختلفت أديانهم وأعراقهم وعقائدهم.

وأوصى شيخ الأزهر للطلاب قائلا: اعلموا أن شيوخكم الأجلاء رغم تمسكهم بتراثهم الجليل العظيم فإنهم كانوا أوَّل مَن انفتح من مصر كلها على ثقافةِ الغرب ونهلَ من علومِه ومعارِفه بعد أنْ مَيزوا فيها بين ما يفيد وما لا يفيد، وإن كان لى من أملٍ أتطلع إليه وأتوسَمَه فى محياكم الواعد الجاد، فهو أن تجمعوا فى مَسيرتكم العِلْميَّة بين التضلُّع من التُّراث والانفتاح على ثقافات الأُمَم وحكمتها وآدابها المعاصِرة، وأن تَيِّزوا فيها كما مَيَّز أسلافكم بين نافع تنقلونه لأوطانكم وضار تَنْبذونه وتتركونه لأهله.

ووجه شيخ الأزهر نصحة للطلاب الازهر قائلا كان لى من نصيحة أب وأستاذ فهي أن تحرصوا على تَعلم  لُغَة من اللُّغَات الأجنبيَّة تكون لكم نافذة على ما عند الآخرين، ومن نِعَم الله عليكم أنْ يَسَّرَ لَكُم الآن سبل تَعَلٌّمِ الإنجليزيَّة والفِرنسية والألمانيَّة على أيدي أهليها..

وطالب الدكتور عباس شومان طلاب قطاع المعاهد الازهر بضرورة السعى وراء تحصيل العلوم الشرعيه وايضا النيويه من اجل مسامهتكم فى بناء حضارة بلادكم، مؤكدا أنهم هم البرزه الصالحة  التي تعتمد عليها الدولة لخدمة المجتمع وتكوين من الذين ينتفع بهم اوطانهم وتتباهى بهم اسرهم ومجتممعهم وعليكم ان تتسلحوا بالعلم كما قال رسول الله اطلبوا العلم من المهد الى الحلد

كما خصص وزير الإوقاف الدكتور محمد مختار جمعه وزير الأوقاف خطبة الجمعه بعنوان التعليم ضورة شرعيه ووطنه، مؤكدا أن الإهتمام .

وشارك وزير الأوقاف وزير الثقافة في افتتاح العديد من المكتبات بمراكز الثقافة ومعرض الكتاب كما افتتح مكتبه بمسجد عمر بن العاص وسعى وزير الأوقاف تنمية العملية التعلمية لدى الطلاب بإنشاء المشروع المدرسة الجامع بمساجد الأوقاف لتحفيظ القرآن وتعليم اللغة العربية ودراسة العلوم الشرعية

كما تقدم وزير الأوقاف بمساهمة الاوقاف بارسال بمقاعد للطلاب بالمدارس في المحافظات اساهما من وزارة الاوقاف فى تطوير التعليم من منطلق الاهتمام بتربية النشى

وكما أطلق مجمع البحوث الإسلامية، التابع للأزهر برئاسة الأمين العام محي الدين عفيفي، عدد من القوافل الدعوية على مدار الدراسى بالتسيق مع وزارة التربيه والتعليم، والمجلس الأعلى الجامعات لإطلاق برنامج الأخلاق .

وأوضح عفيفي أن هذه البرامج تم تنفيذه بالتنسيق مع الجامعات والمدارس، لإقامة أنشطة ثقافية متنوعة بالتعاون مع المتخصصين والخبراء في المجالات المختلفة، للوصول إلى عقول الشباب.

وأشار إلى أن القيم الخلقية تعد صمام الأمان في المجتمعات، فتعمل على صيانة الفرد والمجتمع من الانحرافات المختلفة، وتعمق الشعور بالمسئولية لدى الجميع، وخاصة الشباب

كما طالب المفتى شوقى علام مفتى الجمهورية الأباء والأبناء بضرورة ،السعي ورارء تحصيل العلوم لكي بنتفع بها الإنسانية وتسعد بها الأمة

ولا تجعل العلوم التي يحصلها الطالب العلم في داوت التدمير والخراب ولكن يجعها في تعمير الكون و

وأشار المفتى بان خير ما يتركه الإنسان بعد وإفاتة من صدقات علم ينتفع بة الناس

كما أشاد مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية بتصريحات القس هنريك بيدفورد ستروهم رئيس الكنيسة البروتستانتية الألمانية والتي طالب فيها بتدريس الدين الإسلامي في جميع المدن الألمانية لمنع الشباب المسلمين من الانخراط في الراديكالية والاتجاه نحو الإرهاب، خاصة وأن من بين كل ست عشرة ولاية ألمانية توجد سبع ولايات فقط تسمح بتدريس الدين الإسلامي للمسلمين في المدارس.

وأكد المرصد أن تدريس الدين الإسلامي في جميع المدن الألمانية من شأنه أن يقضي على الصورة المغلوطة والمشوهة عن الإسلام والمسلمين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا