خبير: التجارة الالكترونية كلمة السر لزيادة الصادرات المصرية

الأحد، 01 أكتوبر 2017 11:08 م
خبير: التجارة الالكترونية كلمة السر لزيادة الصادرات المصرية
صورة أرشيفية

قال الدكتور عبد الوهاب غنيم نائب رئيس الاتحاد العربى للتجارة الإليكترونية والخبير الدولى فى مجال تكنولوجيا المعلومات، إن التجارة الإلكترونية أصبحت عماد الاقتصاد العالمى،  فى ظل عصر الاقتصاد الرقمى الذى يشهده العالم حاليا،  وتتجلى صوره فى ازدهار حركة التجارة الإلكترونية عالميا، وثورة تبادل المعلومات والمنصات المخصصة للتجارة الإليكترونية التى يتم من خلالها بيع وشراء السلع والخدمات والتسويق.

ودعا غنيم خلال محاضرته بـ"قمة تكنى للتكنولوجيا وريادة الأعمال"   بمكتبه الاسكندرية مساء اليوم إلى ضرورة التوسع فى التجارة الإليكترونية كوسيلة مثلى لزيادة الصادرات المصرية للأسواق العالمية، خاصة فى ظل الاتجاه العالمى لإبرام الصفقات الإليكترونية العابرة للحدود.

وأشارغنيم  إلى أن حجم التجارة الإليكترونية العالمية بلغ أكثر من 5ر2 تريليون دولار عام 2016 ؛ ومازال نصيب الدول العربية منها لا يتعدى نحو 1% فقط رغم أن تعداد سكان المنطقة العربية يبلغ نحو 5% من سكان العالم، مشيرا إلى أن هذا الحجم يبلغ 25 مليار دولار، وأكثر من 90% منها يذهب للشركات العالمية الأجنبية بالخارج، ولا تستفيد الشركات العربية منه شيئا.

وأضاف غنيم أن حجم التجارة الالكترونية العربية يبلغ حاليا ما بين 5ر1 إلى 2% من حجم الاقتصاد العربي، ما يمثل نسبة ضئيلة مقارنة بغيرها من النسب العالمية؛ التى تتراوح ما بين 8 إلى 12%.. وأكد أن أمامنا فى مصر والوطن العربى فرصا كبيرة كى نضاعف حجم التجارة الإلكترونية العربية 5 مرات.

وطالب بضرورة أن تقوم الحكومة المصرية بدعم التجارة الإليكترونية من خلال إصدار التشريعات والقوانين للتجارة الإليكترونية والتوقيع الإليكترونى وقوانين تبادل وشفافية المعلومات وقوانين حماية أمن وسرية المعلومات، لافتا إلى ضرورة نشر الوعى بأهمية التجارة الإليكترونية من خلال وسائل الإعلام المختلفة، والتعليم الإليكتروني.

كما دعا غنيم إلى دعم منصات الدفع الإليكترونى وإنشاء منصات تجارة إليكترونية بالمشاركة مع القطاع الخاص، موجها أنظار رواد الأعمال الشباب إلى منصات تجارة إليكترونية للتجارة المصرية وقطاعاتها المختلفة ومساعدة المنتجين المصريين الغير قادرين على التواصل إليكترونيا لزيادة مبيعاتهم إلى دول العالم ما يدعم الاقتصاد الوطني.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق