الفائزون بجائزة نوبل للفيزياء 2017.. بروح التعاون حصدوا أبرز الجوائز.. تعرف عليهم

الثلاثاء، 03 أكتوبر 2017 05:36 م
الفائزون بجائزة نوبل للفيزياء 2017.. بروح التعاون حصدوا أبرز الجوائز.. تعرف عليهم
الحاصلون على جائزة نوبل للفيزياء 2017
إسراء سرحان

"المعرفة وحدها لا تكفي، لابد أن يصاحبها التطبيق"-جوته-، هذه المقولة طبقها كلًا من الأمريكي راينر فايس، باري باريش، وكيب ثورن، فلم يكتف هؤلاء العلماء بنظرية اينشتاين عن الجاذبية، بل أجروا دراسات ساعدت فى اكتشافهم أول دليل مباشر على موجات الجاذبية في الفضاء،وذلك في تجربة علمية عرفت باسم "الليجو".

بعد إعلان الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم في ستوكهولم، اليوم، الثلاثاء، فوز كلًا من هؤلاء العلماء، بجائزة نوبل للفيزياء لعام 2017، تعرف معنا على أصحاب أهم اكتشاف في مجال الفيزياء:

هؤلاء الثلاثة لعبوا دورا فعالًا فى كشف أهمية تدخل الليزر فى التأثير على موجات الجاذبية، ونجحوا فى تحقيق أول تسجيل تاريخى للموجات فى سبتمبر 2015، وجاء ذلك وفق صحيفة  "الجارديان" البريطانية.

رانير فايس
 

راينر فايس

ولد فايس البالغ من العمر 85 عامًا فى 29 سبتمبر 1932، وعرف كعالم فيزياء أمريكى لديه إسهامات فى فيزياء الجاذبية.

وينتمى فايس لأسرة يهودية، وكان والده يعمل طبيبًا وأخصائيا نفسيا وتم إجباره على ترك ألمانيا بواسطة النازية نظرًا لكونه يهوديا، وعضوا نشطا فى الحزب الشيوعي وانتقلت الأسرة إلى براج ثم إلى تشيزلوفاكيا، لتستقر فى النهاية بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتخصص فايس فى مجالين بأساسيات الفيزياء منذ بداية دراسته، وحتى وصل لمرحلة نضجه العلمي وهما توصيف الإشعاعات الكونية ورصد موجة الجاذبية الداخلية.

حصد راينر فايس، عدة جوائز على مدار حياته العلمية، ففى عام 2006 حصل على جائزة "جروبر" مناصفة فى علم الكونيات، وفى 2007 حصل على جائزة "إينشتين" على مجمل أبحاثه، وبشأن اكتشافه العلمى الخاص بموجات الجاذبية حصد فى 2016 على عدة جوائز عالمية وهى: "شاو"، "كافلى" فى الفيزياء الفلكية، "هارفى"، "ويليز لامب" فى علم الليزر وحسابات البصريات و"أميرة استورياس" مناصفة مع كل من باري باريش وكيب ثورن الذين حصدا معه جائزة نوبل فى الفيزياء هذا العام.

كيب ثورن

كيب ثورن

أما كيب ثورن الذى حصد الجزء الثانى من جائزة نوبل فى الفيزياء، أستاذ الفيزياء النظرية بمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، والذى توصل لتوقع مبدئى للشكل الذى تبدو عليه موجات الجاذبية وكيفية التعرف على إشارة الموجة ومعرفة بياناتها.

باري باريش
 

بارى باريش

الضلع الثالث فى الثلاثي الفيزيائى الحاصل على نوبل هذا العام هو بارى باريش، الفائز الثالث بجائزة نوبل فى الفيزياء و هو أستاذ سابق فى جسيمات الفيزياء بمعهد كاليفورنيا التكنولوجي وساهمت أبحاثه عام 1999، فى إنقاذ تجربة "الليجو" الخاصة بموجات الجاذبية فى الفضاء بعد مواجهة المشروع خطر الإلغاء.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق