وزير التنمية المحلية: رشيد تمتلك مقومات تجعلها مدينة سياحية عالمية

الثلاثاء، 10 أكتوبر 2017 01:54 م
وزير التنمية المحلية: رشيد تمتلك مقومات تجعلها مدينة سياحية عالمية
الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية
ماجد تمراز

عقد الدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية، اجتماعاً مع المهندسة نادية عبده، محافظ البحيرة، بمقر الوزارة بحضور عدد من قيادات الوزارة أبرزهم الدكتور هشام الهلباوي، مساعد الوزير لتطوير الإدارة المحلية، واللواء حمدي الجزار، مستشار الوزير للمتابعة والقائم بأعمال الأمين العام للتنمية المحلية، واللواء علي عبدالمولي مستشار الوزير للشئون القانونية، والدكتور خالد قاسم، مساعد الوزير للتعليم والعلوم، والدكتور ضياء الدين إبراهيم، استشاري المشروع، واللواء يحيى عيسوى نائب غرب الدلتا، والنائب محمد عباسى نائب رشيد، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة والخبراء والاستشاريين وممثلين عن وزارات السياحة والبيئة والأوقاف والكهرباء والتخطيط والنقل والمواصلات وجهاز التنسيق الحضارى لتطوير وتنمية مدينة رشيد التراثية .

وتم خلال اللقاء، استعراض مشروع تطوير وتنمية مدينة رشيد ، بالإضافة إلى عدد من المخططات التفصيلية والاستراتيجية لمشروع تطوير رشيد استثمارياً واقتصادياً وسياحياً واثرياً وتنموياً، حيث يتضمن المشروع استكمال تطوير منطقة الكورنيش ومارينا وفنادق عالمية  واقامة مشروعات اقتصادية وميناء الصيد .

وقدم "الشريف" خلال اللقاء الشكر للخبراء الذين قاموا بعرض المخططات الخاصة بتطوير مدينة رشيد .

وأكد الوزير امتلاك مدينة رشيد المقومات التي تؤهلها لتكون مدينة عالمية خاصة من الناحية السياحية والأثرية .

وشدد "الشريف" علي ضرورة عدم السماح  بان يتم بناء أي مباني عشوائية في مدينة رشيد ، وطالب الوزير بازالة اي مباني مخالفة بالمدينة وعدم إعطاء أي تراخيص لانشاءات غير ملتزمة بالمخطط العام لرشيد .

وأشار وزير التنمية المحلية إلى ضرورة أن يتمتع أهل رشيد بشواطئ البحر والنيل في رشيد ، مشيرا إلى أن النيل لازم يرجع للمصريين في كل المحافظات .

وطالب الوزير بأن تعتمد مخططات مدينة رشيد الجديدة علي جذب كافة الشرائح المجتمعية في المحافظة وباقي المحافظات المصرية ، وشدد علي ضرورة تحديث المقومات الاقتصادية للمدينة لتكون جاذبة للسياحة العالمية مثل باقي المدن العالمية في أوروبا وبعض الدول العربية .

 وطالب الوزير بعمل حصر لكافة التعديات وإزالتها فورا سواء على الأراضي أو على مياه البحر.

وقال الوزير إن سياسة فرض الأمر الواقع بالتعدي على أراضي خاصة بالدولة أو شواطئ أو مياه النيل انتهت للأبد وسيتم التعامل مع أي مخالفات وإزالتها.

وأضاف أن الوزارة تولى اهتمامًا كبيرًا بمدينة رشيد لكونها مدينة تاريخية وتراثية وثقافية من الطراز الأول، مضيفًا إنه سيتم تشكيل لجنة موسعة للإشراف على عملية تطوير مدينة رشيد.

وشدد الشريف على إزالة أى تشوهات بمدينة رشيد وأنه لن يتهاون مع أى مقصر وسيتم إحالته للتحقيق فورًا.

ومن جانبها قالت المهندسة نادية عبده أنه سيتم تطوير كورنيش النيل من جنوب منطقة أبو مندور وحتى قلعة قايتباى شمالًا، وسيتم نزع ملكية عدد ست منازل أمام منزل الأماصيلى.

وأضافت محافظ البحيرة أنه سيتم توفير أسواق بديلة للباعة المتواجدين بشارع دهليز الملك، ووجهت بسرعة الانتهاء وتفعيل مشرعات المرافق "شبكة الصرف الصحى – شبكة التغذية – شبكة الكهرباء الهوائيه –التليفونات – الغاز الطبيعى"، مشيرة إلى أنه تم حصر المبانى التراثية بمدينة رشيد، لوضع رؤية شاملة ومتكاملة بالتنسيق مع وزارة الاثار بما يتلاءم مع وظيفتها وإعداد قوائم للمبانى المستهدفة.

وتابعت محافظ البحيرة أن التخطيط العمرانى بالمحافظة يقوم بمراجعة الأحيزة العمرانية والكردون الخاص بمدينة رشيد، لتحديد المحميات الطبيعية "الظهير الزراعى مزارع النخيل"، ومراجعة المحاور الموصلة لمدينة رشيد من القاهرة والإسكندرية، وإعادة النظر فى تراخيص البناء وما يتلاءم مع طبيعة المدينة الاثرية والتراثية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق