زوجات يطلبن الخلع لأسباب طريفة

الثلاثاء، 10 أكتوبر 2017 04:38 م
 زوجات يطلبن الخلع لأسباب طريفة
الخلع - أرشيفية
إيمان محجوب

 تعددت أسباب الخلع في المجتمع المصري فيوجد خلع لأسباب الضعف الجنسي وعدم الإنجاب أو الخيانة ولكن هناك أسباب غريبة وطريفة في نفس الوقت تجد السيدات التي يطلبن الخلع يرونها بكل جدية وكأنها مشكلة حقيقة في بعض الأحيان ينظر لها الكثير أنها لا تستدعي طلب الخلع وهدم الأسرة.

 

"صوت الأمة " تسرد بعض هذه الوقائع فواحدة طلبت الخلع لأن زوجها بيحب الرنجة وأخرى بطل يشتمها وثالثة زوجها "مش بيعرف يطبخ"

 

زوجها بيحب الرنجة


وتكشف " الهام .م" في دعواها أمام محكمة الأسرة أنها تزوجت منذ عدة أشهر، من رجل ميسور الحال، وبعد زواجها فوجئت بأن الوجبة المفضلة لزوجها هي " الرنجة "، والتي يتناولها داخل المنزل باستمرار.

وأكدت الزوجة في دعواها أنها لا تقبل مجرد رائحتها وطلبت منه عدة مرات، أن يكف عن تناولها وخيرته بين حياته معها، وبين تناوله "الرنجة" ولكنه رفض طلبها، واختار أن يعيش مع أكلته المفضلة 

بطل يشتمها  


أقامت " ثريا "  دعوى الطلاق منه، التي تحمل رقم 5843 لسنة 2017، بمحكمة التجمع الخامس وذكرت في دعواها ان زوجها " بطل يشتمها"
فعندما تعرفت علي زوجها " مسعد " بمقرعملهما وبسبب بعض المواقف فأمطها  بوابل من السباب ثم اتخذا الخطوة للتعارف، وبالفعل قررا الزواج، ظلا أكثر من عام بفترة الخطوبة، لم يترددا في سباب بعضهما البعض على سبيل الدعابة، حتى تزوجا ورزقا بطفلة. 

 وقالت " ثريا "منذ فترة شعرت بإختلاف في معاملة زوجي ، الأمر الذي جعلني في حالة شك وذعر منه، حيث امتنع عن دفع مصروفات المنزل، كما إمتنع عن جذب أطراف الحديث بينهما كالمعتاد والسباب الذي يولد الضحك بارجاء المنزل. 

وقررت "ثريا" أن تواجه زوجها بتغيره، فلم تجد منه سوى الإهانة  حسب قولها، وقام  بالاعتداء عليها بالضرب وإلقاء ملابسها بالشارع، فلم تجد ثريا سوى المحكمة لترد حقها إليها، وبالفعل قامت بالتوجه لمحكمة  لرفع دعوى طلاق. 

 


الزوج  " ما بيعرفشي" يطبخ

وفي واقعة غريبة، أقامت " سوسن "، دعوى خلع أمام محكمة الأسرة بزنانيري ضد زوجها"وائل.ش" نظرًا لأنها تبغضه

بسبب مخالفته لاتفاقهما قبل الزواج أن تكون حياتهما بالمناصفة، وأن يدفع كل منهما نصف مرتبه بالمنزل، والنصف الآخر يدخره لصالحه.

وقالت الزوجة انهم اتفقوا أيضا علي أن تكون الأعمال المنزلية، وتربية الأولاد فيما بعد بالمشاركة، ولكنه بعد الزواج فشل فى مساعدتي في قضاء تلك الأعمال، وهو ما عرضني لمتاعب شديدة، خاصة أنني كنت أعمل في شركة براتب مجزي ولكن يتطلب ذلك بقائي  في العمل لوقت طويل ، ومن المفترض أن يقوم هو برعاية المنزل، وطهي الطعام في هذا الوقت ألا انها كانت تعود للمنزل فتجده نائم ولم يعد طعام للاولاد مؤكدا لها انه لا يجيد الطهي فرفعت دعوي لخلعة

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق