خالد مجاهد.. المتحدث الإعلامي "المتعجرف"

الخميس، 12 أكتوبر 2017 04:38 م
خالد مجاهد.. المتحدث الإعلامي "المتعجرف"
خالد مجاهد
سامي سعيد

عامين أمضاهما الدكتور خالد مجاهد كمتحدث رسمي للوزارة عقب استقالة الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث السابق ومنذ ذلك الحين ومشاكل مجاهد عرض لا ينتهي، فتارة يدخل في صراع مع العاملين في الوزارة وصل إلى توصيل البلاغات وتارة أخرى في مشاكل مع الزملاء الصحفيين الذين يغطون أخبار الوزارة ومؤخرا دخل في صدام مع نقابة الصيادلة وعدد من المنظمات المجتمع المدني المتخصص في مجال الدواء وهكذا يمضي مجاهد مهام عمله بين صدام مع هذا وصراع مع ذلك.
 
وفي ديسمبر من العام الماضي قررت هيئة النيابة الإدارية التحقيق مع الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة، في البلاغات المقدمه ضده، حيث أصدر المستشار على رزق رئيس هيئة النيابة الادارية آنذاك، القرار رقم 541 لسنه 2016 بإيقاف خالد مجاهد عن العمل كمتحدث رسمى لوزارة الصحة لثلاثة أشهر لحين انتهاء التحقيقات التي تجريها نيابة الصحة "قسم أول" معه في البلاغات المقدمة ضده من بعض موظفى الوزارة وبالفعل تم ايقافه عن العمل ولكن عاد بعد فترة الإيقاف واستكمل مهام منصبه.
 
وخلال الأيام القليلة الماضية أبدى الشاعر أيمن بهجت قمر استياءه من المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، الدكتور خالد مجاهد، بعد أن عرض عليه حالة إنسانية طالبا منه المساعدة، ليفاجئ بأن الأخير تجاهله في بادئ الأمر، ثم قال له مجاهد:"أنا ما اعرفكش".
 
وقال «أيمن»، عبر حسابه الشخصي بـ«فيس بوك»: «أنا الشاعر أيمن بهجت قمر، ابن المؤلف بهجت قمر، اللي كتبت للبلد (بشرة خير)، و(طوبة فوق طوبة)، و(فيها حاجة حلوة) واللي اتشرفت بلقاء رؤساء الجمهورية ورؤساء الوزراء، وساهمت في كل الأعمال الوطنية».
 
تابع: «طلبت من الدكتور أشرف زكي يكلم حد في وزارة الصحة عشان حالة إنسانية، ودكتور أشرف زكي مشكورا ما اتأخرش عني كعادته، وإداني رقم المتحدث الرسمي لوزارة الصحه د.خالد مجاهد، وأرسلت بدوري رسالة للدكتور المحترم وكلمته، لكنه تجاهلني تماما، وفوجئت بيه لما بلغوه إني بكلمه إنه مايعرفنيش، طب حضرتك لو ماتعرفنيش ماتعرفش الوالد؟ اللي كتب (ريا وسكينة)، و(سيدتي الجميلة) وو و. إحنا آسفين يا دكتور إننا صغيرين كده»، وختم حديثه: «بصراحة إهانة ما بعدها إهانة، بس نقول إيه. شكرا يا أستاذ يا فاضل. وشكرا يا مصر. ولسه اللي جاي أحلى».
 
ولا يلتفت وزير الصحة لمشاكل متحدثه الرسمي، الذي يرفض الإدلاء بالأحاديث الصحفية للصحفيين الذين يقومون بتغطية أخبار الوزارة، ولا أحد يعرف هل مواقف مجاهد المتكررة "عجرفة"، أم أنه لا يعترف بأهمية منصبه.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق