خبير وقاية النباتات يحذر: مصر قد تكون المحطة القادمة لحشرة جيش الخريف

الجمعة، 13 أكتوبر 2017 11:44 م
خبير وقاية النباتات يحذر: مصر قد تكون المحطة القادمة لحشرة جيش الخريف
الدكتور ربيع أبو الخير
سامي بلتاجي

حذر الدكتور ربيع أبو الخير الأستاذ بمعهد وقاية النبات من ظهور آفة جديدة تجتاج وتغزو دول وسط قارة أفريقيا، على حد قوله، وتسمى "حشرة جيش الخريف"؛ وهي عبارة عن يرقة جائعة تلتهم كل ما يعترض طريقها عبر 12 دولة فى وسط إفريقيا؛ لافتا إلى أن هذه الآفة لم تسجل حتى الآن فى مصر، ولكن لا بد من الأخذ فى الاعتبار إمكانية أن تكون مصر المحطة القادمة؛ حيث تنتشر بسرعة في جميع أنحاء القارة، منذ وصولها إليها منذ أكثر من سنة؛ وقد ألحقت اليرقة الدمار بمحاصيل رئيسية، أكثر من 80 محصول من بينها الذرة، والدَّخن، والسورجم (الذرة الرفيعة). ويحذِّر الخبراء من أن أوروبا وآسيا قد تكونان المحطة القادمة.
 
الاسم الإنجليزى للحشرة هو Fall armyworm، والاسم العلمي لها هو Spodoptera frugiperda، وتنتمي لعائلة حرشفية الأجنحة Lepidoptera
 
وعرض أبو الخير لاستعدادات الدول الأفريقية لمواجهة الآفة التي تغزو المحاصيل، مشيرا إلى أن مسؤولين عقدوا اجتماعًا طارئًا -عن طريق المكتب الإقليمي في أفريقيا لمنظمة الأغذية والزراعة "الفاو" التابعة للأمم المتحدة- في هراري بدولة زيمبابوي في الشهر الماضي؛ لتنسيق طريقة التصدي للآفة؛ حيث وافقت 16 دولة على خطط عاجلة؛ لتعزيز قدرة المنطقة على مكافحة آفات المحاصيل؛ وتقيِّم الدول المتأثرة درجة استعدادها لمواجهة آفات غازية أخرى جديدة.
ونقل جويس مليلا ميتي، موظفة "الفاو" المسؤولة عن وقاية المحاصيل في جنوب أفريقيا، قولها: "الهدف الأساسي من اجتماع هراري هو تعزيز تأهُّب الدول"؛ كما شرع الباحثون أيضًا في دراسات لفَهْم سلوك الآفة في بيئات جديدة، فضلًا عن حساسيتها، وتأثرها بالمبيدات الحشرية.
 
وأوضح أستاذ وقاية النبات: يقع الموطن الأصلي لحشرة جيش الخريف (Spodoptera frugiperda) في أمريكا الوسطى والجنوبية؛ وقد تم اكتشافها للمرة الأولى في غرب أفريقيا في يناير من عام 2016، وانتقلت منذ ذلك الحين إلى ما لا يقل عن 12 دولة في القارة، ووصلت لسبع منها في الشهرين الماضيين فقط؛ وتتمتع بشهية كبيرة وعشوائية؛ إذ تأتي على كل ما يقابلها، ملتهِمة أكثر من 100 نوع مختلف من النباتات، بما في ذلك المحاصيل الورقية؛ وقد دمرت بالفعل ما لا يقل عن 290 ألف هكتار من الأراضي الزراعية في 4 دول، حسبما أفاد المسؤولون في اجتماع هراري؛ في حين أن هذا الرقم المذكور قد يكون أقل من الرقم الفعلي، الذي يُحتمل أن يكون أكبر من ذلك بكثير؛ وتشير تقديرات "الفاو" إلى أن البرازيل وحدها تنفق 600 مليون دولار سنويًّا؛ للسيطرة على الوباء.
 
ولأفريقيا أنواع خاصة بها من "حشرة جيش الخريف"، مثل Spodoptera exempta، التي تلتهم أيضًا أوراق المحاصيل، مثل الذرة، ولكن حشرة جيش الخريف الغازية مثيرة للقلق، لأنها تأكل أيضًا أجزاء النبات التكاثرية، فهي تأكل كوز الذرة نفسه؛ مما يتسبب في المزيد من الخسائر في المحاصيل.
 
الدكتور ربيع أبو الخير
الدكتور ربيع أبو الخير

 

اليرقة
اليرقة

 

أنثى اليرقة
أنثى اليرقة

 

بيض يرقة جيش الخريف
بيض يرقة جيش الخريف
تأثر الذرة بيرقة جيش الخريف.
تأثر الذرة بيرقة جيش الخريف.

 

تأثر الذرة بيرقة جيش الخريف
تأثر الذرة بيرقة جيش الخريف

 

تأثر المحاصيل بيرقة جيش الخريف
تأثر المحاصيل بيرقة جيش الخريف

 

ذكر اليرقة
ذكر اليرقة
يرقة جيش الخريف.
يرقة جيش الخريف.

 

يرقة جيش الخريف.
يرقة جيش الخريف.

 

يرقة جيش الخريف
يرقة جيش الخريف

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق