في اليوم العالمي لغسل اليدين.. نصائح للصحة العامة وتفادى العدوى

الأحد، 15 أكتوبر 2017 06:50 م
في اليوم العالمي لغسل اليدين.. نصائح للصحة العامة وتفادى العدوى
غسل اليدين - صورة أرشيفية
سامي سعيد

يحيي العالم اليوم العالمي لغسيل اليدين والذي يسلط الضوء علي أهمية غسيل اليدين منعا لانتشار الأمراض، تشير بعض الإحصائيات إلى أن أكثر من 1.7 مليون طفل دون سن الخامسة يموتون نتيجة الإصابة بالأمراض الانتقالية، مثل: مرض الإسهال والتهابات الجهاز التنفسي الحادة، وأن 40% من حالات أمراض الإسهال يمكن المساعدة فيها من خلال السيطرة عليها بغسل الأيدي بالماء والصابون، وخاصة بعد استخدام المرحاض وقبل تناول الطعام.

 فيما يرجع تاريخ انطلاق الحملة إلى عام 2008 أثناء الاحتفال السنوي بالأسبوع العالمي للمياه، الذي انعقد في استوكهولم في أغسطس، وشهد إقامة الشراكة العالمية بين القطاعين العام والخاص لغسل اليدين. وقد حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 15 أكتوبر ليكون اليوم العالمي لغسل اليدين تزامنا مع إعلان الأمم المتحدة عام 2008 عاما دوليا للصرف الصحي، بهدف التوعية بأهمية غسل اليدين بالصابون للوقاية من الأمراض. وجرى التركيز في اليوم العالمي الأول لغسل اليدين على أطفال المدارس، كما تعهدت الأطراف المشاركة بتوعية أكبر عدد ممكن من أطفال المدارس لغسل أيديهم بالصابون في أكثر من 70 دولة.

  فيما طاب  البعض بعودة  التعليمات  التي كانت تكتب علي أغلفة  الكتب والكراريس للطلاب  من جانب وزارة التربية والتعليم ، للتوعية بأهمية الاعتياد علي غسيل اليدين  منذ الطفولة حيث تقي من عشرات الامراض التي  يصاب بها الأطفال جراء تلوث اليدين  

 في نفس السياق، قال الدكتور هاني الناظر أستاذ الأمراض الجلدية أن " اليوم ١٥ أكتوبر" اليوم العالمي لغسل اليدين " والعالم بيحتفل بهذا اليوم اسمحوا لي أن انتهز هذه المناسبة وأذكر حضرتكم بان غسل اليدين قبل وبعد الأكل شئ في منتهي الأهمية للحفاظ علي الصحة العامة للكبار والصغار وتأكدوا حضرتكم أن غسيل اليدين بالصابون العادي وخاصة صابون الجلسرين كاف جداً لتحقيق الهدف وهو التخلص من المواد العضوية والروائح والميكروبات.

 وأضاف الناظر،  في بوست له عبر صفحته الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي  فيس بوك،  "أذكر حضرتكم أيضا أنه لا داعي إطلاقا لغسيل اليدين بأي صابون يحتوي علي مواد مطهرة مثل الكبريت والديتول والفينيك بل أحذر منه لخطورته علي الجلد حيث أن هذه الأنواع من الصابون تسبب حساسية وتقتل البكتريا المفيدة للجلد والأهم أنها تعطي البكتريا الممرضة مناعة ضد المضادات الحيوية وما ينطبق علي الصابون ينطبق علي المناديل المبللة ( wipes)".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق