لمن الغلبة اليوم "موسى" أم القانون ؟!

الإثنين، 23 أكتوبر 2017 01:00 ص
لمن الغلبة اليوم "موسى" أم القانون ؟!
أحمد موسى
رامى سعيد

سقطات وكوارث مهنية كثيرة صاحبت "أحمد موسى" خلال مشواره الإعلامى، الذى لم يظهر إلى قطاعات واسعة من الجماهير، إلا خلال الآونة الأخيرة، تضمنت جرائم سب وقذف،  وفبركة مداخلات هاتفيه - كمداخلة مدام سلوى التى تكررت باسماء أخرى كأمل وسلوى "  وإضافة إلى إذاعة فيديوهات مفبركة " كاستعرض  فيديو جيم، على أنها طائرات روسية تضرب التنظيم الإرهابى داعش، وانتهت بمحادثة مفبركة متعلقة بحادث الواحات الإرهابى تسببت فى اثارة جدل واسع داخل الدوائر الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر" .

اللافت  أن موسى نجا بفظائع الإعلامية، إلا أن واقعه الواحات بدت هذه المرة، محل تركيز إعلامى لما تمثله من خطورة على الأمن القومى ومخالفة صريحة لنص المادة 35 ": "يعاقب بغرامة لا تقل عن مائتي ألف جنيه ولا تتجاوز خمسمائة ألف جنيه كل من تعمد بأي وسيلة كانت نشر أو إذاعة أو عرض أو ترويج أخبار أو بيانات غير حقيقية عن أعمال إرهابية وقعت داخل البلاد أو عن العمليات المرتبطة بمكافحتها بما يخالف البيانات الرسمية الصادرة عن وزارة الدفاع وذلك كله دون إخلال بالعقوبات التأديبية المقررة.

وفي الأحوال التي ترتكب فيها الجريمة بواسطة شخص اعتباري يعاقب المسئول عن الإدارة الفعلية لهذا الشخص بذات العقوبة المقررة في الفقرة الأولى من هذه المادة ما دامت الجريمة قد ارتكبت لحسابه أو لمصلحته ويكون الشخص الاعتباري مسئولا بالتضامن عما يحكم به من غرامات وتعويضات.

وفي جميع الأحوال للمحكمة أن تقضى بمنع المحكوم عليه من مزاولة المهنة لمدة لا تزيد على سنة إذا وقعت الجريمة إخلالا بأصول مهنته ، وهو ما وقع فيه " موسى" .

ردود الافعال الرسمية تمثلت عقب اذاعة المحادثة المفبركة، بلاغ رسمي من عمرو عبد السلام، المحامى بالنقض، ونائب رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان، يتهم فيه الإعلامى أحمد موسى، مقدم برنامج على مسئوليتى، على أحد القنوات الفضائية، بنشر وإذاعة تسجيلات مفبركة من شأنها إضعاف عزيمة وإرادة الجنود المصريين فى محاربة الإرهاب.

وذكر البلاغ، المقيد برقم 11040عرائض النائب العام أنه بتاريخ الأمس قام أحمد موسى أثناء تقديمة برنامج "علي مسئوليتي" المذاع علي قناة صدي البلد الفضائية بإذاعة تسجيل صوتي منسوب لأحد ضباط الشرطة الناجين من حادث الواحات الإرهابي ، والذي أسفرعن استشهاد عدد من الضباط والجنود.

واعتبر مقدم البلاغ إذاعة هذه التسجيلات تثير الفزع بين الناس، وتضعف حالة الجند في زمن الحرب التي تواجهها الدولة المصرية في القضاء على التنظيمات الإرهابية المسلحة، ما ترتب عليه الإضرار بالأمن القومي المصري وتكدير الأمن العام .

وأضاف، أن هذا التسجيل تم تداوله على القنوات الفضائية ووسائل التواصل الإجتماعي، ما أدي إلى إثارة الفزع بين عموم الشعب المصري من خلال محاولة إظهار قوات الأمن بمظهر الضعف في تعاملها مع قوات الشرطة، ما أدي إلى الإضرار العمدي بالمصلحة العامة للبلاد والإضرار بالأمن القومي المصري وتهبيبط العزائم والهمم لدي أفراد وضباط الشرطة المصرية وباقي الأجهزة الامنية .

وأشار البلاغ إلى البيان الصادر من وزارة الداخلية وتنفي فيه صحة التسجيلات التي قام المشكو في حقه باذاعتها، وأكدت الوزارة في بيانها عدم مسؤوليتها عن التسجيلات الصوتية التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية، مضيفة أن ما تم تداوله من تسجيلات "تحمل في طياتها تفاصيل غير واقعية لا تمت بصلة لحقيقة الأحداث التي شهدتها المواجهات الأمنية بطريق الواحات". 

 

وأوضح البلاغ، أن البيان أكد أن "تلك التسجيلات وتداولها على هذا النحو يهدف لإحداث حالة من البلبلة والإحباط في أوساط وقطاعات الرأى العام ويعكس عدم مسئولية مهنية". وأهابت وزارة الداخلية، عدم الالتفات لمثل تلك التسجيلات أو الاعتماد عليها كمصدر للمعلومات. 

وطالب البلاغ، النائب العام بإتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللأزمة حيال المشكو فى حقه، وفتح تحقيق عاجل وموسع ومنعه من مغادرة البلاد، وإحالته للمحاكمة العاجلة .

فيما قال حمدي الكنيسي نقيب الإعلاميين فى هذا الصدد، إنه تقرر في اجتماع طارئ لمجلس النقابة بعد المتابعة لبرنامج " علي مسئوليتي " الذي يقدمه الإعلامى أحمد موسى علي قناة صدي البلد الفضائية، إيقاف البرنامج.

وذلك بعد حلقته المذاعة يوم السبت 21 أكتوبر، وما قُدم فيها من محتوى إعلامي يتنافي مع قانون نقابة الإعلاميين و التي تحظر و بالاخص في مادتها "69" أي تناول إعلامي يؤدى إلى الإخلال بالمصالح العليا للبلاد و مقتضيات الأمن القومى المصرى، وأيضا ميثاق الشرف الإعلامى، مما يمثل مخالفة صارخة، وعليه كان لزاماً على النقابة التصدى لهذه المخالفة.

وانتهت النقابة إلى إيقاف الإعلامى أحمد موسى عن العمل لحين انتهاء التحقيق معه، مع متابعة التصرف الجنائى فى الواقعة أمام النيابة العامة .

كما علق  رجل الأعمال ومالك قناة صدى البلد، على الجدل الدائر حول إمكانية إيقاف برنامج على مسؤوليتي، الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى، قائلًا فى تصريحات صحفية "لن أوقف البرنامج وأحمد موسى سيظهر اليوم على الشاشة في موعده".

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق